الخميس 16 أوت 2018 م, الموافق لـ 05 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 15:00
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

حمزة مشنف

حمزة مشنف فنان تشكيلي عصامي له عديد اللوحات الفنية التي شارك من خلالها في عدد من المعارض الوطنية والدولية، التقته “الشروق” في بيته بمدينة الشمرة بولاية باتنة فكان هذا الحوار.

من هو الفنان التشكيلي حمزة مشنف؟  

حمزة مشنف فنان تشكيلي مقيم بمدينة الشمرة بولاية باتنة، من مواليد 1982، عصامي التكوين الفني، بدأت الفن منذ الصغر ولازال المشوار مستمرا بإذن الله،

وبدعم من الأهل والأصدقاء وكذا مشاركاتي في المعارض والصالونات واحتكاكي بكبار أهل الفن تكونت شخصيتي الفنية التي أنا عليها الآن.

لماذا اخترت الرسم أو الفن التشكيلي بالذات دون كل الفنون؟  

الرسم أو الفن التشكيلي هو أساسا موهبة اكتشفتها فيّ منذ الصغر، وبدعم من العائلة تطورت لديّ هاته الموهبة مما جعلني أحصر ذاتيّ الفنية في هذا المجال دون غيره من الفنون الأخرى، وبالمجمل فاختياري للرسم جاء عفويا .   

لا أحبذ تقييد نفسي وشخصيتي الفنية بموضوع محدد، مع أنني أميل نسبيا إلى رسم البورتريه، لأنني أهدف أساسا إلى تغيير وتوجيه نظرة المجتمع لهذا الفن الراقي الذي هو واجهة حضارية ورسالة للمستقبل.

هل لديك مشاركات داخل أو خارج الوطن؟

لدي العديد من المشاركات في صالونات ومعارض جماعية داخل الوطن، في سطيف وباتنة والعاصمة وغيرهم، أما خارج الوطن فلدي مشاركة واحدة بتونس الشقيقة، الفن التشكيلي له تاريخ مقارنة بالفنون الأخرى، غير أنه يفتقر إلى الاهتمام الإعلامي قياسا بباقي الفنون وخاصة الموسيقى، وهذا فرضه في رأيي ميولات المجتمع الجزائري التي تميل أكثر وتتابع تقريبا كل المجالات الثقافية على حساب الفن التشكيلي.

ماهي العراقيل التي تقف في طريقك كفنان تشكيلي وتعيقك على تقديم ما لديك من إبداع؟

للأسف هناك عدة عراقيل، أهمها ثقافة المجتمع بشكل عام والتي كما قلت من قبل إننا في مجتمع يميل ويهتم بكل الفنون على حساب الفن التشكيلي، ومن العراقيل الأخرى هناك عدم وجود سوق حقيقي للوحات الفنية بالجزائر قياسا بالدول الأخرى، كما أن أسعار المواد الأولية التي نستعملها كفنانين تشكيليين في لوحاتنا تكلفنا الكثير، وأحيانا نجد صعوبة في الحصول عليها وإن توفرت فهي تكون بكميات قليلة، هذا من جهة ومن جهة أخرى هناك مشكلة التباين الجهوي في التعامل مع الفنانين التشكيليين على المستوى الوطني، ففي الجنوب مثلا لا توجد أساسا مدارس للفن التشكيلي، رغم ما تعج به هاته المنطقة الشاسعة من مبدعين وفنانين يكفيهم فخرا أنهم من بين مؤسسي الفن التشكيلي بالجزائر، ودليل ذلك رسومات الطاسيلي ذات السمعة العالمية.

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Abdelkader

    صدق من قال : خص العميا غير الكحل ، نحن في مشكل والآخر يبحث عن الفن التشكيلي !!!