الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 09 محرم 1440 هـ آخر تحديث 22:38
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

أحدثت القصّات الغريبة والسراويل الممزقة وكذا وضع الماكياج بالنسبة إلى الفتيات فتنة داخل بعض المدارس الجزائرية، بسبب منع مديريها ارتداءها بموجب القوانين الداخلية التي اطلع عليها الأولياء وصادقوا عليها، الأمر الذي عارضه تلاميذ وتلميذات بشدة معتبرين هندامهم وإطلالاتهم حرية فردية لا يجوز للمشرفين التعدي عليها مادام ذلك لا يضر بتحصيلهم العلمي ولا بسلوكهم الدراسي.

بعض التلاميذ عبّروا عن امتعاضهم من الأمر وأكّدوا أنّ مديري المؤسسات والمراقبين منعوهم من دخول المؤسسة إلى حين قصّ شعرهم وتغيير سراويلهم الممزقة، الأمر الذي رفضوه بشدة حتى إنهم اضطروا إلى استقدام أهاليهم. وهو ما أوقع هؤلاء في صدام مع الإدارة أمام تمسك هذه الأخيرة بقرارها.

ويؤكد “صهيب. ح” في القسم الثانوي أنّه تغيّب عن المدرسة طوال الأيام الثلاثة الأولى بسبب رفضه قصّ شعره الذي يعتبره موضة لا تأثير لها على الدراسة، غير أنه سرعان ما انصاع إلى الأمر أمام رفض الإدارة السماح له بالدخول رغم حضور والده ومحاولات الإقناع الفاشلة.

والشيء نفسه بالنسبة إلى تلميذ آخر في متوسطة بدرارية، عاد أدراجه إلى البيت في اليوم الأول من الدراسة بسبب سرواله الممزق.

وخاض بعض التلاميذ مفاوضات عسيرة مع إدارة المدرسة حاولوا من خلالها تبيان موقفهم وأن سراويلهم وقصّاتهم موضة لا تأثير لها على دراستهم وأنّهم حضروا للدراسة بعقولهم وأمخاخهم وليس بشكلهم وهندامهم، غير أنّهم وجدوا أنفسهم في الأخير على موعد مع حلاقهم لتعديل قصّاتهم كما عادوا إلى خزاناتهم لارتداء ما تبقى لهم من الموضة القديمة، أمّا الفتيات فما كان منهن إلا اللجوء إلى مناديلهن المبلّلة لمسح آثار الماكياج المرسومة على وجوههن.

وفي السّياق، أوضح أحمد خالد، رئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ، أنّ “المدرسة الجزائرية يجب أن تحظى بقدرها واحترامها ومكانتها وكل ما ينظم المدرسة لابد من اتباعه وتنفيذه واحترامه دون اعتراض مادام لا يشكل أي ضرر أو خطر على التلميذ”.

وأضاف خالد: “كلّ من هبّ ودبّ يفرض عاداته وتقاليده في المدرسة سواء الحداثيون جدا أم حتى المتشددون والمغالون في الدين”.

واستشهد خالد بإحدى الأستاذات التي أصرّت على التدريس منقبة، الأمر الذي اعتبره غير مقبول لا من التلميذات ولا من المعلمين والمدرسين.

واستطرد ممثل أولياء التلاميذ قائلا: “لابد من الأخذ بزمام الأمور، فهذه هي المدرسة العمومية وهذه هي قوانينها وعلى كل من أراد الدراسة مجانا الامتثال إلى القوانين المفروضة وإلا فليتوجه إلى المدارس الخاصة”.

وختم بالقول: “للأسف، أصبح التلميذ يفرض منطقه ويسانده في ذلك الولي، لكن الحقيقة تقول إنّ القانون قاعدة أخلاقية نلتزم بها جميعا ولابد من احترامها”.

https://goo.gl/M215JN
السراويل الممزقة القصّات الغريبة المدارس

مقالات ذات صلة

45 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Abdou

    كلام في الصواب…: “للأسف، أصبح التلميذ يفرض منطقه ويسانده في ذلك الولي، لكن الحقيقة تقول إنّ القانون قاعدة أخلاقية نلتزم بها جميعا ولابد من احترامها”.

  • zaki l algerien

    bravo بن غبريط ركعتيهم

  • محمد علي الشاوي

    القصّات الغريبة والسراويل الممزقة تحدث فتنة في المدارس اgقرد ماذا يفعل انه حيوان مقلد في الغرب للآرى اهل العلم والمعرفة والثقافة الحقيقية يفعلون iذا الشئ هذا المقلدين لا بفهموا حتى معنى هذا السروال الممزق او قصة الشعر فيها اشئاء اذ دخلنا من باب المعرفة نجدها اكبر اهانة لشخصية وعيب نتكلم في هذا الشبه الخبيث سوى من الناحية الشخصية او الثقافية او الآسلامية نضع الآسلام من جهة حتى عند الدينات المحترمة لا تفعل ومكروهة هذا التقليد الآعمى هو مصطلح صهيوني لآغراء الشباب في الآنحراف التام كي يضيع شخصيته ورجولته اما للمرأة هو انحراف الصهيوني تتبع بترك شخصيتها كأمرأة محضة وتتلق مثل الحيوان في الغابة

  • حكماوي

    هذه هي عواقب الديمقراطية ، نحن نتجه لتبني العلمانية بخطى ثابتة. الله يجيب الخير

  • العباسي

    اللوم كل اللوم على. اوليائهم سمحولي الاباء ماشي. مربيين لنقولها صراحاتا وليسو. مسؤلين انها. الحقيقه

  • samia

    في الدولة الغربية في مدارسهم الابتدائية والثانوية يمنع منع باتا لباس مثل هذه السراويل وهناك بعض المدارس بقوم بتوحيد اللباس المدرسي ولكن نحن نقلد ولا نحسن الاستعمال على ادارة المدرسة وضع قانون مدرسي يجبر الاباء والتلاميد من عدم ارتداؤ مثل هذه الملابس في المدارس العامة او الخاصة وتوحيد اللباس لتفادي المشاكل ولكن مشكلة الجزائر اذا وضع القانون لا يطبع على الجميع اذن لابد من الصرامة في الامور فالمدرسة تربية ولابد على الاولياء التظافر مع المدرسة لتدعيم النظام الداخلي للمدرسة

  • عبد النور

    هذو ما يليقلهم غير اللباس الموحد مثل اليابان وسوريا وبلدان أخرى… جايين يقراو ولا يعرضوا حوايجهم للناس؟

  • أستاذ هرب من مدرسة منكوبة

    يقول سي خالد : كل من هب ودب يفرض عاداته وتقاليده في المدرسة سواء الحداثيون جدا أم حتى المتشددون والمغالون في الدين
    واستشهد خالد بإحدى الأستاذات التي أصرّت على التدريس منقبة، الأمر الذي اعتبره غير مقبول لا من التلميذات ولا من المعلمين
    ختم بالقول: “للأسف، أصبح التلميذ يفرض منطقه ويسانده في ذلك الولي
    كما تسانده يارجل السلطات العليا في البلاد التي منحت له صك أبيض بعنوان ” إفعل ما تشاء ” والهدف شراء السلم الإجتماعي ولو على حساب مستقبل الأجيال والبلاد ثم هذا هو حال من تنكر لهويته وأصالته وسقط في أحضان هويات وعادات وتقاليد الشرق : الخمار والقميص … والغرب : سراويل ممزقة وهابطة…

  • محمد☪Mohamed

    شيئ جميل ..Moi j’aime bien

  • اولادنا امانه نسأل عنها

    ممثل اولياء التلاميذ عندو الف الف حق. التلميذ جا يقرا ولا جا يحوس والأولياء نقلكم ربي يهديكم في الحق تفرحو بنظام كيما هذا ماشي تحتجوا.هذا يسموه التقليد الأعمى.أنا لوكان تجي لي برا ونحاربو هذي الظاهرة الدخيلة على المجتع المسلم

  • جزائري

    كل مؤسسة عمومية او خاصة لها قوانينها الداخلية وكل متعامل مع هذة الؤسسة عليه احترام قانونها الداخلي والا فعليه التعامل مع مؤسسة غيرها. هكذا هو النظام والانضباط ومن اراد اظهار مفاتنه فهناك اماكن خاصة باظهار المفاتن لكن للمدرسة دور اخر ومهمة اخرى. في البلدان المتخلفة لا يعرف المتخلفون الفرق بين المدرسة والسوق وبالنسبة لهم كل شيء يمكن فعله في اي مكان بحجة الحرية الفردية اللتي يعتقدون انها مرادفة للفوضى

  • samir

    depuis le temps colonial dans l’école ya le réglement et même vestimentaire mais apres l’independance ya toujour le même réglement,donc le serveillant et le directeurs prendre une note a appliqué,pas de cheveux pour les garcon ,pas de vetement indécente a l’école,point barre ,alors c’est a l’etablisementde faire lumiére pas au intégristes qui aiment faire la fitna pour ce faire valoire

  • رومي مزيف

    هذ الاقلية من البابيش الرومي يرفض تقاليد الاجداد و الاسلام. ابائهم ولاد فرنسا لا تهمهم الحشمة والغيرة على دين والوطن راهم عايشين تييو باطل في بلادنا بسرايق والمعارف يقضي صوالحه باالهاتف مع البنوك و دوباج فواتير الكونتينار عندهم الدراهم بشكاير يالحنون

  • Fouzia

    يجب تطبيق الزي المدرسي لا أكثر

  • محمد البجاوي

    صدق ابن خلدون في مقولته الخالدة : المغلوب مولع بتقليد الغالب. …… قيمة الذوبان في ثقافة الغرب..نعم الغزو الثقافي يمتد في فراغنا…

  • امازيغي زواف

    مدرسة الغبريطة والغبارطة والنسبة في النجاح المرتفعة والنتائج المعلومة قبل بداية الامتحانات انها مدرسة ذيول فرنسا المهم المظهعر بينما الداخل فارغ ربي ايجيب.
    // ملء السنابل تنحني بتواضع .. و الفارغاتُ رؤوسُهن شوامخُ //
    بهذا السراول لمقطعة يريد المفرنسين من نطفة ديغول ايصال رسالة الى فرنسا المنحلة خلقيا لان هذا اللباس لا نراه لا في بريطانيا ولا كندا ولا امريكا ولا اليابان ولا تركيا ولا مالايزيا وحتى الاردن المتطور التعليم فيها اليوم ..لم يتطور التعليم في هذه الدول بالعرا والسراول لمقطعة والميني يا خبثاء تحاربون البنات المستورات المحجبات العفيفات وتتركون العاريات السنابل الفارغةتدخل بهذا الباس.

  • مغربي

    اضف الى ذلك اكبر خطر وهو الهاتف النقال

  • جزائري حر

    من المفروض الأولياء يتحكمون في أبنائهم ولكن ما نراه اليوم أن الابناء هم من يتحكمون في الأولياء بل أستبدلوا أوليائهم بأصديقائهم وزمالائهم(ولاه صحباتي ولا صحابي ) والمرأة تتحجج أمام زوجها الدي هو من المفروض رجلها ورب أسرتها: خلي خلي يا راجل كيما صحباتها والراجل صابها سبة باه ينقص عليه المسؤولية ويمسح الموس في إمرأته: هادي تربية يا لمرة.

  • الصالج

    هذه الظّاهرة الغريبة على مجتمعنا ،يجب ردعها بقرارات ومواقف حازمة من السّلطات العليا للبلاد،ومساندة المدرسة ودعمها في محاربتها …وعلى أيّة حال فإنّه من سوء الأدب بل ومن العيب و العار أن تجد من يمشي أمامك في الطّريق بهندام مخجل .وما بالك أن يكون أمامك في القسم …سبحان الله ، أفلا يستحي هؤلاء وآباءهم؟

  • العباسي

    محمد☪Mohamed رقم 9 ادن تحب هادا وصو حكام الخليج يرسلون لكم ثياب واحده لتلاميدكم

  • غصن زيتون الجزائر

    نعم هذا هو الجيل التي تريده بن غبريط وحاشيتها انها امرأة ذكية وداهية في ضرب ثوابت الدولة الجزائرية ومقدساتها الوطنية نعم هاقد نجحت في ظرف 3سنوات ونصف فانتجت لنا جيلا ممسوخا مسلوخا مطموسا غزو فكري غربي في الصميم بدون عناء تنكرواعن العادات والتقاليد المستوردة من الغرب الصليبي الكافر يحسبون هؤلاء الاوباش الانانيش المتمثلة بتسريحات الشهر المقززة المنبوذة القردة وبتمزيق السراويل من جميع الجهات الحساسة لدليل قاطع انهم والحيوان سواء بسواء ولا ننسى السراويل الهابطة يكاد يسقط الى الارض ونصف عورته بادية للعيان لاحشمة ولا ضمير رجولي فحل يعتز بالتخنث والتديث ضاعت منهم النخوة الرجولية والشهامة والفتوة

  • غصن زيتون الجزائر

    تابع: الشهامة الرجولية والفتوة التي تحتاجها الدولة لأن الشباب ذخر الدولة الجزائرية وعنفوانها من يقم بحراسة الحدود والتجنيد من يقم بالمشاريع والانجازات الضخمة من يقم بتكمثيل الجزائر في المحافل الدولية سواء العلمية والرياضية بالشهادات والميداليات كما قام بها الجيل السابق الذهبي الذين ضرفوا الجزائر اجسن تشريف ورفعوا الرايات والاعلام الجزائرية امام الدول -هل والف هل هؤلاء الاباش الذين في هذه الصورة يقومون كما قام شباب الامس ابدا والله لهؤلاء لايستطعون شراء كيس حليب ورفعه بيده في نفسيته الضعيفة انه يستحى حمل كيس حليب امام الناس وهو في هيئة غربية طمس مسخ سلخ معجب بنفسه- قال احد العلماء:ذهبت الى وكي

  • غصن زيتون الجزائر

    تابع: ذهبت الى وكيع لأشكو له سوء حفظي *فارشدني الى ترك المعاصي لأن العلم نور ونور الله لايهدي لعاص — اذا كان العلم نورا فبينما هؤلاء يعيشون في ظلام دامس والله ثم والله ان قناة الشروق خرجت لتستجوب بعض الشباب في عدة اسئلة حول مواضيع اجتماعية وثقافية اسئلة تافهة عجزوا عن الاجابة عنها -الصحفية ذهلت وتاهت منهم تصور ان احدهم قال ان سيدنا عيسى صحابي – وان حماد بن بلكين مخرج سنمائي – وان لاعب رياضي لم اذكر اسمه قال انه فيلسوف يوناني – اللهم اصلح احوالنا في كل شيء وارزقنا علما نافعا واهد شبابنا الى الطريق المستقيم — كلام احمد خالد غير مرغوب فيه انتقد المنقبة ولم ينقد ذوات السراويل الممزقة

  • امازيغي حر

    الذي ينظر ويشاهدالصورةيحسب ان اولات المتسرولات ان كلابامسعورة نهشتهن نهشا او بيوتهن مرتعا للفئران — وعليه ان كانت هذه الخرجات المقززة لهؤلاء ان المسؤولية الكبرى تقع على عاتق الوالدين وخاصة الأم فهي يمشاركة في الاثم والوزر عندما ترى ابنتها الاماكن الحساسة مثقوبا تظهر ملامح النشوة الغريزية للناظر -لعن الله الله الناظر والمنظور – ثم تأتي السؤولية للأساتذة على الاقل ينظمون احتجاجا يطالبون فيها بمحاربة هذه الظواهر الغربية التي تتعبهم في التدريس وتشوش عليهم الاذهان وتبلبل العقول وتصرفهم عن متابعة الدرس ماجاءت الالتشوش على المتعلمين وتروج للجنس والاباحية -حيث كنا نرى احتجاجات الاساتذة على الراتب

  • اسامة

    الوالدين هوما السبب ثم التجار

  • abu

    أنا أعتبر هؤلاء الذين يلبسون مثل هذه السراويل الممزقة بهائم بل أظل من البهائم..وأيضا أصحاب التقليعات والتسريحات(والتحفيفات) الشيطانية والله أعتبرهم بهائم بكل ما للبهائم من معنى ومدلول…والبهائم في النهاية رفع عنهم القلم……………

  • مسلم أقديم

    ( أوجه الشر ، إيشوفو غير أمنين مثقوب ) واش بيه السروال ؟ زوالية ، الله غالب ، الليماعجبوش الحال إروح يشريلهم أسراول أجدد ،

  • متواضع بزاف

    حتى أنا عندي سروال جين أقديم أشريتوا في الثمانينات ، أكلالي الفار أشوية منو ، خليتو اللعراس ( بصح هذاك الفار خبيث ، أكلاه من مكان لايشرف الإنسان المحترم ) درتلو طبة .

  • تاقليعت

    عيب والله عيب كيف يرضى رجل لابنه او ا بنته بارتداء تلك الملابس الفاضحة والممزقة والسراويل الضيقة جدا والتي تشوه كل من يرتديها حتى لم نعد نفرق بين الدكر والانثى فاصبحا متشابهين كانهما قردان كل شيء لديهما بارز … اضافة الى الماكياج والالوان عند الاناث والتحفيفات عند الدكور والرؤوس فارغة خاوية …اين الحشمة واين دلك الزمان الجميل الدي كانت فيه المراة مراة والرجل رجل اما اليوم فاختلط الحابل بالنابل الله يستر ….

  • AKKA

    لرقم 16 الذي يتحدث عن المحجبة العفيفة … تلك التي ترتدي الحجاب مع الفيزو والنظارات الشمسية أو الحجاب والسروال الهابط والتي لا يفارق هاتفها أذنها من أجل مواعيد غرامية متعددة في يوم واحد ولكل وقته فالأول صباحا والثاني ظهرا والثالث عصرا … فهذا أمام مدخل الجامعة بسيارة GOLF 7 وعلى الساعة 9 صباحا حيث رمت بحجابها مباشرة بعد دخولها فوق المقاعد الخلفية والموعد الثاني في بيزيريا النجوم 3 على سا 12 لتناول بعض المؤكولات والمشروبات ووووو والثالث أمام صالون الحلاقة لزميلة لها على سا 16 من أجل دورة بل تحواسة في غابة علي بابا … يا أحمق

  • عمر

    اه يا سي صهيب لوكان جيت وليدي نشبعك ضرب مبرح نوريلك موضة

  • AKKA

    للمعلق 16 الأمازيغي الزواف : : : : : : الذي يحدثنا عن المحجبات العفيفات ويخبرنا أنهن ملاك على سطح الأرض أن يتصفح جريدة الشروق ل 03 06 2014 : باستخدامهن تقنية “البلوتوث” في الأيام الأولى من البكالوريا المحجبات حطمن الرقم القياسي في الغش…. وان يطلب من حاسوبه فيديو بعنوان : فضيحة بنت بالصيدليه شاهد ماذا فعلت أو فضائح المحجبات في الشواطئ … وما خفي أعظم من … ومن … ومن …

  • كان يامكان

    الشباب الحقيقي في الجزائر تاع الحشمة والاحترام للغير ولايركع لذل كان في70/80/90 اخر فوج رجولي وحباء كان في بداية التسعينات ومبعد طار الحمام مع سلطة الانقلابيين اهل الفساد

  • kamel

    كل اللوم يلقى في هذه الظاهرة يلقى على الولي قلت لابني تشري سروال مقطع ساكمل تقطيعة بنفسي هنا انتهى الامر.

  • شخص

    إذا كان اليابان البلد البوذي يفرض على التلاميذ في كل الأطوار اللباس الموحَّد فرضاً للصرامة و الانضباط، فما بالنا و نحن البلد المسلم (و بحجة الحرية) نسمح بهذا الهندام الفاضح !
    كيف يعلم الأستاذ التلاميذ التربية الإسلامية (مثلاً) و هو يرى أمامه أشخاص (شبه عراة) ؟
    يجب على الدولة أخذ الأامور بجدية و إلاّ فإن حرمة المدرسة ستطير في مهب الريح.

  • سالومي

    بقدر ما يكون الإحتكاك بثقافة الطرف الأكثر تقدما على المستوى الحضاري ، بقدر ما سيكون التأثر بثقافته أكبر…نحن نلبس كما يلبسون ، و نشاهد ما يشاهدون ، و نتأثر بطرقهم و ثقافتهم في الرياضة و الفنون و الأدب و الكتابة و اللغة و العمران و الطعام ..و سيستمر الأمر على هذا النحو ما لم تتغير المعطيات و الأوضاع… أي ما لم نتحول إلى أمة تبدع و تتفوق في مختلف المجالات…

  • لو أندرياس سالومي

    بخصوص القصات الغريبة و التبرج و الماكياج و السراويل الممزقة و محاكاة الغرب في المظهر و السلوك ليس هناك حلول سحرية و آنية لهذه الظواهر، و لن يتغير الأمر بالمواعظ و النصائح، فقد كتبت مئات الآلاف من الصفحات و ألقيت عشرات الآلاف من الخطب في هذا الشأن و النتيجة هي استمرار و زيادة التأثر بمظاهر الثقافة الغربية ، و لن يتغير الأمر لمجرد التنديد و الترغيب و الترهيب ، فواقع الحال أن الأمة في حالة تخلف على كل الأصعدة و هذه هي المشكلة الرئيسية، ضعف التعليم و البحث العلمي و التأليف و الترجمة، ضعف الإقتصاد، الفساد السياسي…الخ

  • لو أندرياس سالومي 2

    و هذه الحالة أقدم و أسبق لفترة الإستعمار و ما بعده، بل هي السبب الرئيسي في تعرضنا للإستعمار و فشلنا في النهوض ، فالمشكلة ليست في الحجاب و التبرج و السراويل الممزقة ، فقبل ظهور التبرج كنا أصلا في حالة تخلف فضيعة، و التقليد المظهري في اللباس و العادات هو نتيجة و ليس سببا في تخلفنا ، لذا من العبث محاولة محاربة النتائج دون التعرض للأسباب ، اذ لا يمكن علاج أي أمر بمحاولة محو أعراضه.
    لفهم أي ظاهرة يجب العودة للقواعد الثابتة و أهمها ما قرره علماء الإجتماع و النفس و الأنثروبولوجيا و التاريخ و الحضارة من أن الشعوب و الطبقات الضعيفة أو المغلوبة تميل عادة إلى تقليد و محاكاة من هم أكثر قوة و تقدما

  • لو أندرياس سالومي 3

    و هذا ظاهر في كل العصور و الأزمنة و الأمكنة. أي أن عملية التأثير و التأثر تتم غالبا بشكل طبيعي و عفوي و في إتجاه واحد ، من أعلى إلى أسفل، و الأمر أشبه بحالة التدفق التي يحكمها قانون الجاذبية… و لا يمكن عكس التيار أو الحد منه إلا بالإرتفاع بمستوانا الحضاري على مختلف الأصعدة. و ماعدا ذلك فستبقى دار لقمان على حالها و لن تنفع الخطب و المواعظ ، و الأمر أبسط من ذلك ، نحن في حاجة الى فهم روح العصر ، و إقامة النظم السياسية و القانونية و التعليمية التي تسمح لنا بتدارك التأخر الحضاري ، و بعد ذلك يمكن أن تكون لنا مناعة ضد التأثر بالضار من الثقافات الأخرى

  • تكملة سالومي

    لا يمكن مواجهة تأثير الثقافة الغربية بمجرد التحذير منها، فهي ستضل تؤثر مادام الغرب متقدم صناعيا و تقنيا و سياسيا و إقتصاديا و علميا و حضاريا ، بمعنى آخر..ليس هناك حل و سوف يضل الأمر كما هو لمدة طويلة ، المعركة الحقيقة هي معركة التنمية و الإقتصاد و التعليم و بناء دولة القانون و العدل و هو الأمر الذي نجح فيه الغرب مقارنة بنا ، و هو ما يمنح الغرب قوته التأثيرية ، و هو لا يحتاج ليتآمر ضدنا لنتأثر به ، مثلما لم نحتج نحن للتآمر على غيرنا للتأثير فيهم عندما كنا في موقع قوة ، لذا من المهم أن ننضج في تصورنا لمشكلاتنا و نخرج من ضيق و سذاجة فكر المؤامرة الطفولية ، ما أقوله هنا لا يعني الإستسلام

  • تكملة سالومي

    و لأكون صريحة و واضحة ، إن معركة التأثر بالغرب مظهر معركة خاسرة في ظل الأوضاع القائمة و الفروق الشاسعة بين حضارة تنتج الفكر و الفن و العلم و السلع و الأفكار و حضارة تستهلك..تكنولوحيا المعلومات و تزايد الإحتكاك بين الثقافات يجعلنا دائما في حالة عجز في علاقات التأثير و التأثر..و الوضع لن يشهد تصحيحا إلا إذا تساوت موازين القوى في حقول العلم و الإبتكار و الإنتاج…

  • سراب

    للأسف، أصبح التلميذ يفرض منطقه ويسانده في ذلك الولي

  • عبد الكريم

    Ce n’est pas une mode en europe cette mode est dans les pages internet detenu par des lobies, malheureusement sont suivi par une minorite de jeunes et jeunes filles algerienne ; C’est pas leur faute la faute est aux prents qui ne l’ont pas eduquer car comment s’habiller est une education depuis le’enfance jusqu’a l’adolescence;

  • TALA OUCHIBA

    لو احترم الدستور من طرف السياسيين لاحترمت المدرسة

  • benchikh

    افرح يا شحات اصبحت الموضة تخرج من ملابسك الممزقة !!!!!!,????من يبحث عن سراول ممزقة عندي سراول اشتريتهم صحاح blue jeans tala 1200da اساعد من يشتريهم 10000da الواحد

close
close