-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وفق ما أبلغ به الرئيس تبون الأمين العام أبو الغيط

القمة العربية بالجزائر في مارس 2022

محمد. م
  • 885
  • 0
القمة العربية بالجزائر في مارس 2022

ألمح وزير الخارجية الكويتي، أحمد ناصر المحمد الصباح، رئيس الاجتماع الوزاري لمجلس الجامعة العربية، إلى تحرك لمحاولة احتواء الوضع بين الجزائر والمغرب، عندما قال الخميس في القاهرة، إن “دولا عربية ستقوم بدور في تعزيز الوفاق العربي”، وذلك ردا على سؤال حول قطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع نظام المخزن.

وقال وزير خارجية الكويت إن “قمة العلا بالمملكة العربية السعودية، التي انعقدت في جانفي 2021، أنهت الأزمة الخليجية والعربية، وأصبحت هناك روحا جديدة لإصلاح ذات البين، لافتا إلى أن “الكويت ودولا عربية أخرى ستقوم بدورها في تعزيز الوفاق العربي”، لكن من دون أن يشير صراحة إلى الوساطة بين الجزائر والمغرب.

وبخصوص الجهود التي تقوم بها الجزائر من أجل طرد دولة الكيان الصهيوني من الاتحاد الإفريقي كعضو مراقب، قال الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، إن 24 دولة إفريقية احتجت على ذلك، وسيطرح الأمر على قمة الاتحاد في أكتوبر المقبل، ليقر أو يرفض هذا القرار، علما أن نظام المخزن يعتبر الدولة العربية الوحيدة التي تدعم التحاق تل أبيب بالاتحاد الإفريقي.

وحول موعد القمة العربية، أضاف أبو الغيط أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أبلغه بقرار المضي قدما بعقدها في مارس المقبل 2022، ومن المبكر الحديث عن حضور سوريا فيها في ظل تباين في الموقف العربي، حول هذه القضية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!