الأحد 28 فيفري 2021 م, الموافق لـ 16 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

أكدت مصادر دبلوماسية تمسك الجزائر بتنظيم القمة العربية لعام 2021، والتي كانت مقررة العام الماضي، لكن تم تأجيلها بسبب تفشي جائحة كورونا.

ونقلت صحيفة اليوم السابع المصرية، الثلاثاء، عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن الجزائر متمسكة باستضافة القمة العربية في دورتها الجديدة لعام 2021 على مستوى الرؤساء والقادة.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، اجتماع في دورته العادية مارس المقبل، للإعداد للقمة العربية المرتقبة في نفس الشهر.

وقالت المصادر، أن القمة  في دورتها الجديدة لهذا العام ستعقد فى موعدها لكن دون أن يحدد الدولة التي تستضيف القمة.

وأوضحت أن انعقاد القمة على مستوى القادة والرؤساء أمر مهم جدا، خاصة أنها ستكون أول قمة عربية بعد تولى الرئيس الأمريكي جو بايدن مقاليد الحكم، كما أنها أول قمة بعد التوصل لتفاهمات وخطوات جادة حول المصالحة الخليجية الشاملة.

ومن المرتقب أن يعلن الرئيس عبد المجيد تبون عن موعد القمة الجديد، بعد تأجيلها بسبب تفشي وباء كورونا.

وأكد ذلك وزير الخارجية صبري بوقادوم  في تصريح قال فيه أن “الرئيس عبد المجيد تبون، الذي ستؤول إليه رئاسة القمة سيحدد تاريخ انعقادها بالتنسيق مع الأمانة العامة للجامعة”.

فهل ستشهد الجزائر قمة عربية ناجحة، في ظل التوتر الكبير الحاصل في الوطن العربي بعد موجة التطبيع وانخراط عدد من الدول العربية فيها؟

وسابقا، كشفت مصادر دبلوماسية أن تأجيل القمة العربية التي كانت مقررة في الجزائر، لا علاقة له بمرض “كورونا” الذي هز العالم، وإنما مرتبط بموقف جزائري صارم إزاء بعض القضايا العربية العالقة، وعلى رأسها عضوية سوريا في الجامعة العربية.

وقالت جريدة “رأي اليوم” إن “الدولة الجزائريّة التي ستستضيف هذه القمّة لا تريدها باهِتةً وفارغةَ المضمون، يغط خلالها المشاركون في النوم العميق مثل معظم، إن لم يكن كل القمم السابقة… وإنما الرئيس تبون يريد أن تؤرخ القمة القادمة التي سيتزعّمها لعودة سورية إلى الجامعة العربية، ومؤسسة القمة العربية، وإعادة التوازن إلى العمل العربي المشترك”.

وكان الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، قد أكد هذا في الندوة الصحفية التي نشطها رفقة وزير الخارجية صبري بوقدوم، حيث قال إن الجزائر ودولا عربية ترغب في عودة سوريا إلى الجامعة العربية.

ووفق المصدر ذاته، فإن الجزائر ترى أنه لا بد من إنهاء هيمنة بعض الدول على الجامعة العربية، لكونها تورطت في إغراق معظم الدول العربية في حروب دموية، ويشير المصدر هنا إلى كل من سوريا وليبيا واليمن والعِراق على وجه الخُصوص.

استضافة الجزائر القمة العربية

مقالات ذات صلة

  • مساعدو التمريض يهددون بالاحتجاج، اختفاء محير للتلميذة "أسماء" بالبليدة

    أخبار الجزائر ليوم الجمعة 26 فيفري 2021

    الإصلاح تدعو إلى تقوية اللحمة الوطنية والجبهة الداخلية أكدت حركة الإصلاح الوطني، على لسان رئيسها فيلالي غويني، الجمعة، انخراطها بـ"شكل كامل" في مختلف ورشات "الجزائر الجديدة"…

    • 581
    • 0
  • بموجب اتفاقية بين المهنيين والوزارة:

    فتح تخصص لتكوين أعوان مكاتب التوثيق

    أبرمت وزارة التكوين والتعليم المهنيين، الثلاثاء، اتفاقية لمدة 5 سنوات قابلة للتجديد، مع الغرفة الوطنية للموثقين، لتكوين أعوان للموثقين، وقد أشرف على إمضاء هذه الاتفاقية…

    • 928
    • 0
600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كمال

    بعد احتلال العراق و اعدام صدام تحولت القمم الى رمم و خساره المال في تنظيم القمه و التي استطيع ان اخبركم ببيانها الختامي من الان وهو : ندين و نستنكر و نشجب و البقيه في القمه القادمه

  • مواطن

    القمم العربية اللتي تعقد من اجل الدفاع ليس لها اي مستقبل.
    الجامعة العربية مثل اي فريق رياضي عنده خطة دفاعية و اخرى هجومية للربح.
    الخطط الهجومية الربحية تكون اقتضادية تجارية و انتاجية.
    كل دولة مثلا تستورد سيارات لو جمعت كل الكمية تجد الملايين. لو اجتمعوا و استوردوا يكون الثمن للسيارة الواحدة ارخص. يعود بالفاءدة على كل الشعوب.
    هاذا مثل واحد فقط من بين كل المنتاجات اللتي يستوردها كل دول العالم العربي..
    وتعاونوا على البر و التقوى و لا تعاونوا على الاثم و العدوان

  • moh

    يعني كاين دراهم.

  • Chaman Belhaj

    لن تكون هناك قمة عربية أصلا،وحتى وإن تمسكت الجزائر بعقدها فلن يحضرها القادة العرب،لأن الجزائر على خلاف مع أغلب الأنظمة العربية..

close
close