-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
رميساء مسيف تتحدث عن إصدارها "زوايا الحياة"

الكتابة رسالة.. والرواية تحديات القادم

إبراهيم جزار
  • 172
  • 0
الكتابة رسالة.. والرواية تحديات القادم

تقدم صاحبة وسم نصنع فرحتي بيديا على مواقع التواصل الاجتماعي، رميساء مسيف، في هذا اللقاء، لـ”الشروق اليومي”، جملة من الآراء والتصورات حول واقع الكتابة الشابة، وتكشف ذات الكاتبة الناشئة عن مجموعة الخواطر التي نشرتها تحت عنوان من زوايا الحياة.

لكل كاتب بداية، كيف خطرت لك فكرة الكتابة أو من الذي اكتشف فيك الموهبة؟

بداياتي في الكتابة كانت منذ الصغر فشغف الكتابة فطرة وجدت نفسي عليها منذ صغري، لقد كانت مجرد خربشات على أوراق مذكرتي التي أنفرد بها، بدأت بمشاركتي في المسابقات للشعر والخاطرة وفزت في عدة مسابقات الحمد لله، كذلك شاركت في عدة كتب جامعة وطنية منها ودولية، وزاد حماسي بمخالطة الكتاب وتشجيع الأساتذة والأصدقاء.

صدرت لك مجموعة خواطر بعنوان: من زوايا الحياة، كيف جاءتك الفكرة؟

في ما يخص عنوان الكتاب، فقد كان كاقتراح من أحد أصدقائي فنال إعجابي حقا، وذلك لما طرحته في كتابي من مواضيع من شتى زوايا الحياة، من ألم حزن أمل حب وانكسار… هذا ما جعلني أختار هذا العنوان، فقد شعرت أنه مناسب أكثر لمحتوى الكتاب ومعبر أكثر.

من أين استلهمت أحداث هذا العمل؟

استلهمت أحداث العمل من الواقع، ظروف البلاد، مشاكل الشباب، الأمراض النفسية، الاضطرابات العقلية اللامرئية… كلها أسباب تؤثر على قلبي وتجعله في علاقة طويلة الأمد مع الورقة، لكن رغم كل ما سبق لن ننسى أن هناك أملا يشع بعد كل ضيق، وربا رحيما كريما يفرجها من فوق سابع سماء.

محتوى الكتاب عبارة عن نصوص وخواطر تحاكي واقعنا المرير الذي نمر به خاصة فئة الشباب في العالم العربي ككل، ألم وقهر، حروب فلسطين…

إلام تطمح روميسة سواء على صعيد الكتابة، أم على المستوى الشخصي؟

على الصعيد الشخصي، أطمح إلى النجاح في مسيرتي الدراسية، وكفتاة حالمة أحب أن أكون صاحبة رسالة قبل كل شيء، كذلك أريد أن يصل شعاري نصنع فرحتي بيديا لمنصات فعالة ومهمة في المجتمع، بالإضافة إلى إنجازات كثيرة أريد بلوغها. أما بخصوص عالم التأليف رغم ميولي للخواطر والنصوص، سأكتب في القصة القصيرة فهي تعدّ من أهم الأجناس الأدبية الحديثة، كذلك سأجعل من الرواية تحديا أكتب فيه بشكل مختلف بتوسع خبرتي في الحياة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!