السبت 05 ديسمبر 2020 م, الموافق لـ 19 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

رحل صاحب القلب الأبيض، والزي الأبيض والكمان البيض، لم يعد بيننا الملاك الأبيض، الذي روض فن المالوف عبر الكثير من الأغاني، التي حفظه جمهوره عن ظهر قلب، وكانت بمثابة إضافة للثقافة الجزائرية والتراث، وليست مجرد أغاني للسهرات فحسب، استطاع أن يكون سفيرا لهذا الفن،  في كل المحافل الدولية، والمهرجانات، التي تلقى الدعوات لإحيائها، لامس خلالها جمهوره في الكثير من الأقطار، وفي أبعد نقاط العالم..

كرم الفنان القدير، في الكثير من المهرجانات الدولية، وحتى من طرف الكثير من رؤساء الدول، واعتبره الكثير سفيرا، للثقافة الجزائرية وناقلا للتراث خارج حدود الوطن والتعريف بهذا الفن، وابيضت الكثير من السهرات التي أحياها في العديد من دول العالم، باللون الأبيض الذي لازمه مند سنوات، و اختاره رمزا للسلام أينا حل وارتحل، حتى ارتبط هذا اللون في الفن باسمه..

بالعودة إلى مسار هذا الفنان القدير، فقد لامس النجاح مند الصغر، وولج إلى عالم فن المالوف وهو في سن 16، استطاع أن يتوج بعد الاستقلال، بأول اعتراف لنجاحه وقوة حضوره وصوته الذي صدح به في المالوف، حين قدم باكورته في هذا العالم ” يا باهي الجمال”،  التي نال بها الجائزة الأولى في المسابقات الغنائي أنداك.. من هنا كانت بداية شق طريقه نحو العالمية، وتثبيت نفسه في فن المالوف، ويقدم خيرة الأغاني في فن المالوف على غرار ” محبوبتي”، ” يا ليلي يا ليلي”، ” وجاني ما جاني” وغيرها من الأغاني والقصائد التي سوف تبقى خالدة، خلود هذا الفن، كما كانت بمثابة إعلان ترويضه لهذا الفن الأصيل.

 ….تزينت مجلة الشروق العربي بالكثير من محطات هذا الفنان الأنيق، على غرار الزيارة الخاصة، التي خص بها من طرف صحفية الشروق العربي سابقا، زهور غربي في بيته، حين وقفت على الكثير من تفاصيل حياته الخاصة وكذا رحلاتها وتكريمات التي حضي بها، في كل أقطار العالم، من طرف العديد من الشخصيات العالمية ورؤساء الدول، كما لم يتأخر الفنان لتلبية الدعوات في الحضور إلى كل لمواعيد الهامة، التي مرت على مجمع الشروق ومشاركة محبيه هذه المحطات.

أفل نجم أخر في سماء الثقافة الجزائرية، وأكيد سوف تبقى خفة ظله وطيبة قلبه، وابتسامته الدائمة، تداعب ذاكرة كل من عرفه سواء من قريب، أو من استمتع بفنه الراقي، الذي يضاف إلى التراث الجزائري وإلى مكتبة الفن الهادف، وكان هو بحق سفيرا مخلصا في نقله عبر العديد من المهرجانات.

 

 

 

الفن المالوف حمدي بناني
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • صحراوي

    إن لله وإن إليه راجعون.ـ
    رحم الله الفقيد وألهم أهله وأقاربه وأصدقاؤه ومحبيه الصبر السلوان.ـ
    أنا أحب هذا الفنان لشخصه ولأغانيه الجميلة.ـ
    قرأت عنة مرة أنه أقام حفلا في كوريا الشمالية، حضره كيم إيل سونغ جد الزعيم الحالي كيم جونغ أون وغنى مقطعا بالكورية فقام له الرئيس مصفقا.ـ
    وعندما انتهى الحفل قيل له انت الفنان الوحيد الذي قام لك الرئيس كيم إيل سونغ.ـ

close
close