-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

المتحدث باسم طالبان.. عاش تحت أنظار القوات الامريكية لسنوات دون أن تكتشف هويته

الشروق أونلاين
  • 3345
  • 1
المتحدث باسم طالبان.. عاش تحت أنظار القوات الامريكية لسنوات دون أن تكتشف هويته

كشفت صحيفة “إندبندنت” البريطانية أن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد كان يعيش في العاصمة كابل أمام أنظار القوات الأميركية والسلطات الأفغانية، فيما كان أعداؤه يعتقدون أنه شخصية غير حقيقية.

وأكد ذبيح الله مجاهد -في تصريحات أدلى بها لصحيفة “إكسبرس تريبيون” الباكستانية- أن السلطات الأفغانية والقوات الأميركية كانت تعتقد أنه شخصية غير موجودة على أرض الواقع، موضحا أنه أفلت في عدة مناسبات من محاولات القبض عليه.

وقال المتحدث باسم طالبان إنه تمكن من التحرك بحرية في أفغانستان رغم المطاردة المكثفة من قبل القوات الأميركية، وأضاف أنه كان يتجول في أفغانستان أمام أنظار الجميع، وتمكن من الوصول إلى الخطوط الأمامية لعمليات طالبان، وكانت تصله المعلومات حول المعارك أولا بأول وهو ما حيّر خصومه.

وكان ذبيح الله مجاهد قال -في التصريحات التي أدلى بها للصحيفة الباكستانية- إنه وُلد عام 1978 في منطقة غارديز التابعة لإقليم باكيتا، وبدأ “الجهاد” ضد القوات الأجنبية عندما كان في الـ16 من عمره.

وأضاف أنه شارك بالعمليات القتالية في عدة مناطق من البلاد، وسُجن 6 أشهر، كما أوضح أن هذا اسمه الحقيقي، قبل أن يمنحه قادته صفة “مجاهد”، التي اقترنت باسمه وأصبح متعلقا بها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • elhorr

    مثل المتحدث باسم طالبان.. هاؤلاء الرجال يجب علينا أن يكونوا في جميع الدول العربية و الإسلامية حتي إسقاط المخابرات المجرمة الإرهابية الصهيونية الماسونية الكافرة العميلة في كل الدول العربية و الإسلامية