-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

المحاربون‮ ‬بالنيابة‮ ‬عن‮ ‬أمريكا

الشروق أونلاين
  • 1071
  • 0
المحاربون‮ ‬بالنيابة‮ ‬عن‮ ‬أمريكا

صرح جنرال إسرائيلي في قوة الدبابات التي تتخذ مواقعها على الحدود مع لبنان : ( إننا لن نخوض حربا بالنيابة عن أمريكا.. نحن نعرف أن لأمريكا أهدافا في المنطقة.. ونحن لنا أهداف..فإذا حققنا أهدافنا سنكتفي بما تم)..صالح‮ ‬عوض
صحافيون وكتاب ومفكرون وسياسيون وعسكريون إسرائيليون لا يترددون في التعبير عن ضرورة أن لا يتناهوا في الموقف الأمريكي..حتى اليمين الإسرائيلي المتطرف يتمايز عن مواقف أمريكا في المنطقة..وهذا الذي يفسر طبيعة مطالب أمريكا المعلقة على هذه الحرب. ليس هذا هو مبحثنا اليوم وان كان من الضروري إدراكه..

مبحثنا اليوم أولئك الذين يخوضون حروبهم بالنيابة عن أمريكا دونما تمايز وبلا مقابل..كتاب وصحفيون وسياسيون وعسكريون عرب لا يخجلون أن يملأوا وسائل الإعلام ضجيجا ضد المقاومة وتحريضا عليها وإسنادا للموقف الإسرائيلي وترويجا للمنطق الأمريكي..حتى أن أحدهم يدعو للتبرؤ من المقاومة علنا..لم تعد الخيانة شيئا مذموما.. لم يعد الولاء لأعداء الأمة عملا قبيحا يأتيه المجرمون خلسة..إن القبح وصل لدرجة ان وزيرة خارجية إسرائيل تقول ان تأييد الحكام العرب لإسرائيل شجعها على الاستمرار في الهجوم وان أحد الزعماء العرب اتصل هاتفيا معربا عن تأييده.. أمريكا لم تحارب الروس بجنودها ومالها في أفغانستان وأمريكا لم تحارب إيران بجنودها ومالها..

لقد كانت الحرب بالمال العربي والعسكر العرب ضد الاتحاد السوفيتي لإسقاطه لصالح الأمريكان، وضد إيران لتحجيمها وإجهاضها لصالح الأمريكان..ورفعت الشعارات بكل الألوان وكان المستفيد الوحيد الأمن القومي والاقتصادي الأمريكي!!.. واكتملت المهمة عندما انضوت جيوشهم تحت راية المارينز في الحرب على العراق وتدميره.

والآن يتناخى نفس الحكام للإعلان باسم دولهم وشعوبهم أن المقاومة اللبنانية والمقاومة الفلسطينية خارجة عن الإجماع العربي وهي جديرة بكل ما يلحق بها من دمار وقتل..ولابد من التصدي لها لكي لا تجر على الأمة كوارث..إنهم يتجاوزون بذلك مواقف الأوربيين المنحازين تلقائيا لإسرائيل. إن هؤلاء لن ينالوا رضا الأمريكان مهما فعلوا ..وعندما تفرغ أمريكا من المقاومة ستحيلهم إلى ملفات الإعاشة الذليلة بعد‮ ‬أن‮ ‬تكون‮ ‬مزقت‮ ‬دولهم‮ ‬طائفيا‮ ‬وقوميا‮ ‬وثقافيا‮..‬إن‮ ‬هؤلاء‮ ‬سيندمون‮ ‬وهم‮ ‬يرون‮ ‬نصر‮ ‬الله‮ ‬في‮ ‬ركاب‮ ‬المؤمنين‮ ‬الثابتين‮ ‬الصامدين‮ ‬‭..‬سيندمون‮ ‬يوم‮ ‬لا‮ ‬ينفع‮ ‬الندم‮.‬

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!