-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تنسيقة العاصمة تفتح السبت المقبل ورشة التحصيل

المحضرون القضائيون يريدون دعم الخزينة العمومية

خالد. م
  • 614
  • 0
المحضرون القضائيون يريدون دعم الخزينة العمومية
أرشيف

تنظم تنسيقية المحضرين القضائيين لمجلس قضاء الجزائر العاصمة السبت المقبل بكلية الطب ببن عكنون يوما دراسيا تكوينيا، وهو الثاني بعد أشهر من تنظيمها ملتقاها الأول بكلية الحقوق بسعيد حمدين شهر جوان الفارط، لمناقشة اشكالات البيوع العقارية وامهار الشيك بالصيغة التنفيذية.
ملتقى نهاية الأسبوع المنتظر أن يحضره حوالي 400 محضر قضائي يضمهم أكبر مجلس قضائي، دعت إليه تنسيقية العاصمة ادارات عمومية ذات علاقة بتحصيل أموال الخزينة العمومية، وهو موضوع هذا اليوم الدراسي، تتقدمهم ادارة الضرائب التي يقع عليها عبئ تحصيل أموال الخاضعين للضرائب بسبب الامكانات البشرية والمادية المطلوبة، ما دفع بممثلي المحضرين القضائيين لدعوة السلطات العليا لتمكينهم من هذه المهمة، ما دام أنها تنعش الخزينة العمومية.
نفس الوضع تشهده عملية تحصيل الغرامات الذي لم تتجاوز نسبته 2 بالمائة رغم الآلية التي اوجدتها السلطات منذ 3 سنوات بوضع هذه الصلاحية تحت تصرف كتابة الضبط بالمحاكم واشراف وكلاء الجمهورية، غير أن كثافة حجم العمل على مستوى نيابات الجمهورية جعل هذه الآلية عديمة الفاعلية في تحصيل أموال الخزينة العمومية رغم وجود دواوين عمومية تغطي أغلب بلديات الوطن، أثبتت كفائتها في مهمة التبليغ في المادة الجزائية وأيضا في عمليات التحصيل، لم يتم الاستعانة بها في هذه المهمة لحد الآن، وهو ما بجعل الفرصة مناسبة في لقاء السبت لتجديد ممثلي هؤلاء الأعوان القضائيين مطلب منحهم عمليات التحصيل، خصوصا وأن هذه الخدمة يقدمها المحضرون القضائيون مجانا للدولة مقابل مصاريف يتحملها المدين بالضريبة والغرامة.
موضوع آخر سيتطرق إليه اليوم الدراسي يتعلق بتنفيذ الأحكام الصادرة عن الاحكام الادارية في ظل مشاكل يتعرض لها المحضرون القضائيون مع خزينة الولايات التي ترفض صرف الحقوق التناسبية للقائم بالتنفيذ، على أساس أن الادارة معفاة من الرسوم، وهذا فهم خاطئ للقانون ـ في نظر أهل الاختصاص ـ الذي يعفي الادارة من الرسوم وليس من أتعاب المحضر القضائي.
لقاء السبت العلمي تستعرض فيه التنسيقية سلسلة الاتصالات التي باشرتها مع مختلف الادارات العمومية، لتسهيل عمل المحضر القضائي مع متاعب التبليغات الرسمية والبحث عن أموال المنفذ عليه، وفي هذا السياق نجحت تنسيقة العاصمة في اقناع مسؤولي المركز الوطني للسجل التجاري بتذليل الصعاب عند قيام المحضر القضائي بمباشرة إجراءات الحجز على حصص في أسهم الشركات، كما تمكنت من إيصال شكاوى المحضرين القضائيين إلى مديرية بريد الجزائر بخصوص ضرورة إرسال رسالة مضمنة مع الإشعار بالوصول، حيث أن كل رسالة بريدية للمبلغ له تدخل إلى خزينة المؤسسة 200 دج، يدفعها المحضر القضائي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!