الجمعة 23 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 06 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 21:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

سجلت الجزائر حضورها في المنح الإنتاجية التي تمنحها سنويا مؤسسة المورد السنوية للمبدعين من مختلف المناطق العربية بإنجاز أعمالهم في مختلف المجالات الفنية والثقافية من المسرح والموسيقى والسينما والكتاب والغناء والفنون البصرية.

 وفازت المخرجة الجزائرية ومصممة الغرافيك ظريفة مزنر بمنحة المورد الثقافي للمشاريع الثقافية عن مشروع فيلمها “دار الحراك”، وقالت ظريفة في اتصال معها إن الفيلم يرافق حراك الشارع الجزائري في 22 فيفري من خلال تقاطع مسار المجاهدة حسيبة بن يلس التي كسرت تابوهات عصرها وبيئتها المحافظة عبر انضمامها إلى صفوف جيش التحرير الوطني الجزائري عن عمر السابعة عشرة ولم تتأخر في الخروج للشارع على غرار كافة الجزائريين الذين أطلقوا ثورة الابتسامة، حيث اتحدت في الشارع أصوات جيل ثورة نوفمبر وشباب الاستقلال.

وقد فاز مشروع ظريفة مزنر إلى جانب 40 مشروعا آخر في مختلف مجالات الإبداع اختارته لجنان التحكيم من بين626 استمارة تلقّاها المورد الثقافي.

الحضور الجزائري في مؤسسة المورد تجسد أيضا بحضور الناشرة آسيا موساي التي كانت عضوا في لجنة تحكيم الخاصة باختيار المشاريع التي حظيت بالدعم في مجال الأدب والكتاب.

ﺁﺳﻳﺎ ﻣﻭﺳﺎﻱ دار الحراك ظريفة مزنر

مقالات ذات صلة

  • كتاب لمؤلفه الدكتور علي محمد الصلابي

    السيرة النبوية.. عرض وقائع وتحليل أحداث

    غرسَ النبي الكريم سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) في نفوس أصحابه المنهج الرَّبَّانيَّ، وما يحمله من مفاهيم، وقيم، وعقائد وتصوُّراتٍ صحيحةٍ عن الله، والإنسان،…

    • 389
    • 1
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close