-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد ما فشل سياسيوه في إيذاء جارتهم الشرقية

المخزن يستنجد باللوبي الفرانكومغربي لتأزيم العلاقات الجزائرية الفرنسية

محمد مسلم
  • 6305
  • 18
المخزن يستنجد باللوبي الفرانكومغربي لتأزيم العلاقات الجزائرية الفرنسية
أرشيف

بن جلون للفرنسيين: أسألوا المغرب عن الجزائر!

بعد ما فشلت المحاولات المغربية المسمومة في الحد من اندفاع الجزائر لاستعادة موقعها وسمعتها، لجأ نظام المخزن إلى تجييش بعض رموز نخبته وأحد أبرز الوجوه الثقافية المتنفذة في فرنسا، ممثلة في الكاتب المعروف الطاهر بن جلون، إلى ضرب مساعي التقارب الجزائري الفرنسي، الذي انتكس مؤخرا.

المخزن المسكون بهاجس الخوف من الأعراض الجانبية لتطبيع العلاقات بين الجزائر وباريس على مصالحه، استغل التطورات الأخيرة، ليهاجم الأطراف الفرنسية التي تسعى إلى ترميم العلاقات مع الجزائر، وعلى رأسها إيمانويل ماكرون، الذي وصفه بـ”الساذج”.

خلفية هذا التوصيف الشنيع من مثقف مغربي يتقلب في نعيم فرنسا (عضو مجلس أمناء جائزة غونكور الفرانكوفونية)، مفادها أن ماكرون لم يقتنع باستحالة إقامة علاقات هادئة مع الجزائر، إلا بعد الأحداث الأخيرة التي عصفت بالعلاقات الثنائية (إلغاء زيارة جان كاستاكس)، بعد نحو سنة من مساعي ترميمها، كما جاء في مقال له بجريدة مقربة من القصر المغربي.

بن جلون استهل مقاله بعبارة تنطوي على الكثير من الإيحاءات: “إن الرئيس ماكرون ساذج للغاية. لقد اكتشف منذ أيام فقط، أنه لن يكون هناك سلام بين فرنسا والجزائر”، لكنه يناقض نفسه عندما يسارع إلى القول بأن كل الرؤساء الذين سبقوا ماكرون إلى قصر الإيليزي، “اعتقدوا أن بإمكانهم إقامة علاقات طبيعية مع الجزائر، لكنهم أصيبوا جميعا بخيبة أمل”. فهل كل أسلاف ماكرون سذج؟

المخزن ويقينا منه بأن أي تطبيع للعلاقات الجزائرية الفرنسية، سيكون بالضرورة على حساب علاقات الرباط بباريس، وهو أخشى ما يخشاه النظام في الجارة الغربية، القائم على الدعم الفرنسي في الكثير من الملفات، وعلى رأسها القضية الصحراوية.. ولذلك سعى بن جلون المعروف بتنفذه في الأوساط الثقافية والإعلامية والسياسية الفرنسية، إلى إقناع الصالونات الباريسية، بأن الطرف الجزائري غير مستعد لإقامة علاقات مستقرة مع المستعمرة السابقة.

“لم يتمكن أي منهم (الرؤساء الفرنسيون السابقون) من تحجيم التوتر الدائم بين البلدين. الجزائر الرسمية لا تريد تطبيع العلاقات (مع فرنسا)”، يقول بن جلون، الذي لم يجد ما يبرر به قناعته هذه، سوى بما قاله وزير العمل والضمان الاجتماعي، الهاشمي جعبوب مؤخرا: “فرنسا هي العدو التقليدي والأبدي للجزائر”، وهي العبارة التي اعتبرها مثقف المخزن، رسالة للوزير الأول الفرنسي والوفد المرافق له بأنهم غير مرغوب فيهم في الجزائر.

بن جلون ومن ورائه المخزن، تودد لفرنسا من أجل ألا تنساق وراء “سراب” تطبيع علاقاتها مع الجزائر، لأن من يصنع القرار في هذه الأخيرة، “يزرع الكراهية ضد فرنسا، التي تفعل كل شيء من أجل تهدئة حرب الذاكرات.. من خلال سعيهم إلى دفع باريس إلى الشعور بالذنب بخصوص ماضيها الاستعماري المؤلم”، على حد زعمه.

ويخلص مثقف المخزن إلى مخاطبة الرأي العام الفرنسي محاولا تيئيسه من أي تقارب محتمل: “يمكن للمغرب أن يخبر فرنسا”، وهو يشير هنا إلى الاحتقان الحاصل بين البلدين حول العديد من الملفات، مثل “فتح الحدود، قضية الصحراء..”، كل هذا من أجل أن يدعو باريس للحذو حذو واشنطن في الاعتراف بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
18
  • مظلوم

    نعم نحن نذل فرنسا و نلغي زيارات مسؤوليها في حين يتسابق العبيد لتقبيل يدها

  • nacer

    نقولها ونعيدها مليون مرة اذا ارادت الجزائران تكون ي مصاف الدول الكبرى يجب قطع العلاقات مع فرنسا وبناء جدار عازل مع الصهاينة الجدد مثل جدار برلين .خذو العبرة من روندا

  • محمد☪Mohamed

    لماذا وزير المجاهيدن ووزراء من قبل وعائلاتهم مستقرة في فرنسا حثي أمين العام سعيداني وعائلته ماهذه السياسة يخلق ثوتر بين جزائر وفرنسا في كل تقارب لمصالحهم ثم يعكرونها في وقت محدد من قبل ... اليوم تبدل الوضع دول تخلف الجزائر في علقتها مع فرنسا . لازم نبحت على خلل فينا ، لماذامازلنا نربي أجيال في يوم المجاهد ويوم شهيد وشهر شهداء وذكرى العربي بن مهيدي كل شيء مفتعل لغرض تغفيل الشعب لانبني البنية تحثية ونخلق لك مشاكل حليب وبطاطة حثي تشبن وتموت ولاتفهم سرنا ... حثي أمريكة ذكرتهم بالوزير الأسبق رجع يحتفل به .

  • محمد☪Mohamed

    اليوم يتكلم على Réchauffement franco-égyptien وقطر وهند .. مصر ساتشتري 30 طائرة ؛ قطر 36 وهند 36حربية . ثم الجامعة الثي أرادت فرنسا بنائها في جزائر جامعة مختلطة جزائر فرنسا رفضها بوتفليقة طلبتها مصر وهي شغالة اليوم !!!! لوم أنفسكم أولاً الخلل عندنا ..الحكومة الردع! والتحذير من الخروج بتظاهرات أخرى ،والأموال الكبيرة التي صُرفت كلها في الحكومة السابقة ، خاصنا زيت وبطاطة بعدما كنا رس رجعنا كعالة صح ولا راني نكدب .

  • محمد☪Mohamed

    Société SONITEX كنا نصنع سروال جين قبل الصين ، FIAT مصنع مبني في 70 سبعينات، المكمل الغدائي حاوزوه ، كرة القدم من بكري حثي بلماضي اليوم ... مشاريع كثيرة تكسر ويهجر أي واحد فاهم ... صحافين في قطر وأساتدة جامعات وأطباء في فرنسا وأمريكة وكندا الأغنياء من العصابة أو غير يستقرو في إسبانيا ثركيا وفرنسا وحثي المغرب وتونس...أين الخلللللللل.

  • نزار منصوري

    الجمهورية الجزائرية تشكل اكبر ارهاص للمخزن وعبيده فقد رباهم المقبور على حب اليهود والفرنسين والحذر من الجزائر لانهم حسب زعمه العدو......ولعلمكم انهم يربون ابناءهم على كره الجزائر .....،،انهم سلالة العبيد.... تماما كما كان يفعل حسن الصباح مع الحشاشين ..،،فحذاري منهم يا اهل الجزائر ....من اليهود وفيرنسا وعبيد الحسن الخونة

  • محمد☪Mohamed

    إذا ركزنا على "كل الرؤساء الذين سبقوا ماكرون إلى قصر الإيليزي، “اعتقدوا أن بإمكانهم إقامة علاقات طبيعية مع الجزائر، لكنهم أصيبوا جميعا بخيبة أمل”. فهل كل أسلاف ماكرون سذج؟" هده حقيقة الجزائر FLN2عيشتنا في الماضي وهي الثي تخسر العلاقات تربينا بها كل محاولة تنسفها أعضاء الجبهة لأن شيئ مايوخيفهم ربمى في أرشيف. كيف تسر وزير يقول فرنسا العدوة بعد 60 سنة إستقلال ،وحنا نقول مستعمر اشم ألفاض غير منطقية بعد 60 سنة ، كل هذا لتغطية وضعية أن البنية تحثية صفر سأل نفسك لماذا نهاجر لماذا نداوي في خارج وندرس ولانرجع لماذا خيارنا مهجرن ثم لماذا يحطمون أي شركة ومشروع ينجح أو أي شخص..من يسير الجزائر وهده الخيارات المدمرة سؤال هذا

  • ألا تخشون ذلك اليوم الموعود؟

    **المخزن يستنجد باللوبي الفرانكومغربي** هؤلاء يتوكلون على أعداء الله من الصهاينة الأنجاس والكفار من كل حدب وصوب ليؤيدوهم في اغتصاب أرض مسلمين إخوة لهم هم الصحراويين ويؤلبون الكفار والمشركين على إخوان لهم آخرين لتسويد سمعتهم والحط من بلدهم وهم الجزائريون أما نحن الجزائريين كمؤمنين نتوكل على الله ونردد يوميا في صلواتنا {إياك نعبد وإياك نستعين} وكأننا نقول : نعبدك ، ولا نعبد غيرك ، ونستعين بك ، ولا نستعين بغيرك، وما خيب رجاءنا سبحانه فبالأمس أيدنا بنصره على فرنسا والحلف الطلسي من ورائها واليوم سينصرنا على هؤلاء المنافقين الذين يتولون أعداء الله ... كتب الحسن البصري إلى عمر بن العزيز رحمهما الله: "لا تستعن بغير الله، فيكِلَكَ الله إليه." أي لا تطلب المساعدة من غير الله فيتركك الله ويتخلى عنك لذلك المخلوق العاجز الذي تطلب مساعدته. قال ابن القيم رحمه الله في أقسام الناس في العبادة والاستعانة (ومنهم المخزن دون شك) : "ومنهم صاحب العبادة بلا استعانة .. فحظه ناقص من التوكل والاستعانة به . ولهم من الخذلان والضعف والعجز بحسب قلة استعانتهم وتوكلهم."

  • farid

    l'Algérie n'aime pas la France et veut profiter de la France et la diriger comme bon lui semble

  • tifiza

    مواطنون يشترون الخضر والفواكه بـ “الحبّة” hadi sebabha lmkhzen ya kho

  • مخمد أشيشي

    سنجد تعليقات المخزن الصهيوني أكثر من تعليقات الجزاءريين وسنرى التنقيط بالسالب هههههههههه

  • Ahmed

    لماذا قررت الحكومة الإسبانية السماح للقضاء باستجواب زعيم جبهة "البوليساريو"؟

  • Med-dz

    لن يهدأ بال لهذا المخزن الخبيث حتى يتلقى صعقة جزائرية تنسيه أنّ على حدوده الشرقية هناك قارة إسمها الجزائر مع العلم أنّ مدينة وجدة جزائرية وسوف نسترجعها مثل العرجة مؤخرا .

  • العلمي.محمد

    اعلم.ايها.المغاربي.ان.فرنسا.مطمءنه.البال.و.مرتاحه.طالما.المغرب.و.الجزاءر.يتخاصمان.لدى.باريس.و.يتنافسان.على.خطب.ودها.رحماك.يا.الله

  • nif

    قوجيل: الديمقراطية الحقيقية تشكل المناعة ضد التدخلات الخارجية وأكد رئيس مجلس الأمة، أن الجزائر كانت دائما في المقدمة، وأن قوة دبلوماسيتها تكمن في استقلالية القرار السياسي، مضيفا “لا أحد يؤثر على قرارات الجزائر”. ولفت في سياق متصل إلى أن الجزائر حافظت على استقلالية قرارها السياسي حتى خلال الثورة التحريرية.

  • نمام

    الدول الخمس الكبرى في مجلس الامن التي تزاوج بين التلويح بالدفاع عن الشرعية وبين العمل على تطويع هذه الشرعية لخدمة مصالحها الاستراتيجية في العالم نحن لا ننسى بان المحطة الوحيدة لهذه الصحراء في عهد شيراك بوصفها الاقاليم الجنوبية وفرنسا صراحة تمارس الابتزاز بدعمها للاستقلال الذاتي ونعلم بانها فازت بمناقصة لبناء ميناء الدخلة وهذا علما بان الجزائر على خط واعتراف حزب ماكرون بانشاء مكتبين كل هذا ليغيض به الجزائر ويلعب على حبلين تحقبقا لا ستراتيجة نفعية قد تؤدي بخروجه نهائيا من افريقيا وتفلس بنوكه لانها من اموال افريقيا

  • رضوان

    كفى من العبثثثثثث

  • خليل

    ضرب مساعي التقارب الجزائري الفرنسي، الذي انتكس مؤخرا.مع احترمي لكم لكن التقارب الجزائري بل الامتثال لأوامر فرنسا لم و لن تنتكس ما دام اللوبي الفرنسي و الفرنكفولي يتحكم في دواليب الحكم.