الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 10 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 16:59
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

وجهات نظر

المرأة الخارقة!

نادية شريف رئيسة تحرير موقع جواهر الشروق
ح.م
  • ---
  • 4

من سالف الأزمان برز دور المرأة في الأسرة والمجتمع، وبرزت معه واجبات كثيرة تؤديها هذه الأخيرة على أكمل وجه وبلا تذمر أو شكوى، بل إنها تؤديها بكل حب وبطيب خاطر، فقط لأنها تشعر بأنها مسؤولة وعليها التفاني في كل عمل تقوم به كي لا تتلقى الانتقاد أو اللوم أو حتى مجرد التلميح بالتقصير، لكنها بالمقابل تناست نفسها وانصهرت في دور المرأة الخارقة حتى باتت تسير كالآلة، ما تلبث أن تنهي عملا حتى تنتقل للذي يليه والذي يليه، وهكذا تسير عجلة أيامها وتضيع أوقات عمرها!!

إن المرأة اليوم أصبحت مستهلكة لدرجة كبيرة.. مستهلكة لدرجة أنها لا تستطيع أن تشرب فنجان قهوة ساخن أو تتناول وجبة إفطار متكاملة أو حتى تدخل بيت الخلاء براحتها إن كان لها أولاد صغار.. إنهم يتبعونها أينما تحركت ويخربون ما رتبت ويستنفذون طاقتها وصبرها، وبعد هذا لا تجد من يعينها، أو يجود عليها بعبارات تشجيعية ترفع المعنويات بقدر ما تجد من يحبطها أو يلومها على عملها أو ينتقدها على تربيتها..

من جانب آخر يبرز دور الرجل السلبي في حياة المرأة، ذاك الرجل الذي يرحب بعملها أيما ترحيب، ولكنه بالمقابل لا يكلف نفسه عناء تقاسم الأعباء معها، كما تساعده هي على تحمل مصاريف البيت والأولاد، وكما تضحي براحتها كي تسعده وتوفر الجو المناسب له كي يرتاح.

للعلم فمتلازمة المرأة الخارقة شائعة جدًا بين النساء اللائي يشعرن بأنه يمكنهن أداء مهمات عديدة من دون إظهار الشعور بالتعب.. إنهن يكابرن فقط كي يثبتن قدرتهن على تحمل المصاعب.. إنهن يمارسن القسوة على أنفسهن، لذلك يتصرفن كما لو كن قويات ولا يقهرن، ولديهن القدرة على محاربة أي شيء وفعل أي شيء.
وبهذا الشأن ذكر تقرير نشره موقع “ستيب تو هيلث” الأميركي أن هذه المتلازمة يمكن أن تسبب لهن بسهولة الإرهاق العاطفي، ذلك أن بعض الأبحاث تؤكد أنه عندما لا تتمكن هؤلاء النساء من الارتقاء إلى مستوى توقعاتهن الخاصة، يمكن أن يعانين من الشعور بالذنب والإرهاق المزمن والأفكار المجترة، وحتى القلق والاكتئاب.

إن ما على المرأة إدراكه أن لجسدها عليها حقا ومن الضروري أن تخصص لنفسها وقتا للراحة.. من الضروري أن تنام إذا تعبت وتأكل إذا جاعت وتستلقي إذا مرضت.. ليس عليها أن تحمل الأثقال كالبغال وأن تتبع كثرة الأشغال لأنّها لم ولن تكون خارقة في نظر الآخرين بمن فيهم زوجها.. إنها بالنسبة لهم تؤدي واجباتها لا غير!

الحقوق المرأة الخارقة الواجبات
600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خليفة

    المرأة الريفية كانت تنهض باكرا لتحضير فطور الصباح ،ثم تقوم بحلب البقر او الشياه التي لديها ،و احيانا تحمل على ظهرها رضيعها الصغير ،كما كانت تشارك في حملة الحصاد و الدرس للمحاصيل الزراعية ،اما وقت الفراغ فتستغله في نسج بعض الادوات المنزلية بالحلفة ، و تصنع اخرى بالطين،كما كانت تنسج الزربية بالصوف ،و غيرها من متاع البيت،و كانت تساهم في كل الاعمال التي يقوم بها الزوج، و كانت تشعر بالحيوية و النشاط في اداء تلك الاعمال ،فهذا النوع من النساء لم تشتك من اي مرض بل و لم يزرن الطبيب في حياتهن و عمرنا دهرا طويلا عكس بعض نساء اليوم حيث اثر عليهن اسلوب الحياة العصرية و صرنا يشتكين من عدة امراض.

  • انا حمارة

    وتعبت

  • CDVH

    عن عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه انه قال لابن اعبد ” ألا أحدثك عني وعن فاطمة بنت رسول الله.. قلت بلى قال إنها جرت بالرحى حتى أثر في يدها واستقت بالقربة حتى أثر في نحرها وكنست البيت حتى اغبرت ثيابها فأتى النبي صلى الله عليه وسلم خدم فقلت لو أتيت أباك فسألتيه خادما .. فأتاها فقال ما كان حاجتك فسكتت فقلت أنا أحدثك يا رسول الله .. فلما أن جاءك الخدم أمرتها أن تأتيك فتستخدمك خادما يقيها حر ما هي فيه قال اتقي الله يا فاطمة وأدي فريضة ربك واعملي عمل أهلك فإذا أخذت مضجعك فسبحي ثلاثا وثلاثين واحمدي ثلاثا وثلاثين وكبري أربعا وثلاثين فتلك مائة فهي خير لك من خادم قالت رضيت عن الله عز وجل وعن رسوله

  • أبو حسام الجزائري

    المرأة اجمل واحسن هدية أهديت للرجل

close
close