الأربعاء 24 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 22 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 07:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • بونجاح: أعتذر من الجميع وسأعوض أمام نيجيريا

حاصرت مجموعة من أنصار المنتخب الوطني الحافلة التي كانت تقل رفقاء القائد رياض محرز من ملعب السويس إلى الفندق الذين كانوا يقيمون به، وهتفوا مطولا باسم مهاجم السد القطري بغداد بونجاح، في محاولة منهم لرفع معنوياته، بعدما ضيع ركلة جزاء أمام المنتخب الإيفواري بملعب السويس في ربع نهائي كأس إفريقيا 2019 الجارية وقائعها بمصر إلى غاية 19 جويلية الجاري.

وتأهل المنتخب الوطني إلى نصف نهائي “الكان” بعد تغلبه على كوت ديفوار بركلات الترجيح، عقب انتهاء المباراة في وقتيها الرسمي والإيضافي بالتعادل الايجابي هدف في كل شبكة.

وكان للمتخب الوطني فرصة كبيرة من أجل قتل المباراة مع بداية المرحلة الثانية، عند حصوله على ركلة جزاء، فشل بونجاح في ترجمتها إلى هدف بعد أن ارتطمت كرته بالعارضة الأفقية، وقتها كان أشبال بلماضي متقدمين في النتيجة هدف دون مقابل من توقيع سفيان فغولي في المرحلة الأولى، قبل أن يعدل الايفواريون بعد تضييع بونجاح لركلة الجزاء، والتي كانت بمثابة المنعرج الحقيقي للمباراة.

وقامت مجموعة من أنصار “الخضر” بالتجمهر أمام مخرج ملعب السويس وانتظار حافلة المنتخب الوطني عند خروجها لأزيد من ساعة، قبل أن يلتفوا حولها ويهتفوا “الله أكبر..بغداد بونجاح”، في لفتة لقيت استحسان الجميع ورفعت كثيرا من معنويات “بغداد” الذي حاول النزول من الحافلة لتقديم اعتذاراته وتشكراته لهؤلاء المشجعين الذين يساندوه في مثل هذه الظروف، غير أنه ولأسباب أمنية تم منعه من النزول، قبل أن يقوم بنزع القميص وإهدائه لهم.

وتأثر بونجاح كثيرا، بعد تضييعه ركلة الجزاء وظل يذرف الدموع على دكة الاحتياط عقب استبداله بزميله إسلام سليماني، محملا نفسه مسبقا مسؤولية أي تعثر كان سيحدث.

وصرح بونجاح بعد نهاية المواجهة قائلا للإعلاميين: “أول شيء أقدم اعتذاراتي للمشجعين وكل الجزائريين أيضا لزملائي الذين وقفوا بجانبي وساندوني في غرف حفظ الملابس.. أنا سعيد بهذا التأهل وهدفنا القادم الفوز أمام نيجيريا من أجل إسعاد أنصارنا الأوفياء”، وتابع: “سألعب بـ200 من المائة من إمكاناتي يوم الأحد أمام نيجيريا من أجل التعويض وإدخال البهجة والسرور لقلوب الجزائريين..بكل صراحة أنا جد متأثر ولو انهزمنا أمام كوت ديفوار لكنت أنا السبب ولن أسامح نفسي”، وتابع: “أعلم أن جل الجماهير التي قدمت لتشجيعنا بملعب السويس عانت كثيرا..منهم من لم ينم ومن لم يأكل، حين ترى مشجعين مثل هؤلاء ستذرف الدموع دون أن تشعر..سنحاول أن نكون عند حسن ظنهم أمام نيجيريا”.

وفي رده على سؤال يتعلق بالصعوبة التي وجدها المنتخب الوطني في التغلب على كوت ديفوار، قال بونجاح: “المباراة لم تكن صعبة ونحن من صعّبناها على أنفسنا..كنا قادرين على قتل المباراة وإضافة أهداف أخرى ولكن تضييع ركلة الجزاء أثر علينا، المنتخب الإيفواري قوي جدا ويضم في صفوفه لاعبين أقوياء ولكننا وقفنا أمامه الند للند وتمكنا من التأهل بفضل تألق الحارس رايس وهاب مبولحي”.

وعن ضيق الوقت للاسترجاع تحسبا لمواجهة نيجيريا غدا الأحد، قال بونجاح: “سنفوز على نيجيريا بـ”القلب”..نحن عائلة واحدة وسنلعب مباراة رجولية”.

الخضر السويس بغداد بونجاح

مقالات ذات صلة

  • "هل أنتم بخير؟"

    ديلور يقصف صحفيا فرنسيا بطريقته الخاصة

    تذكر اللاعبون الجزائريون المتوجون بلقب بطل أمم أفريقيا مجموعة السياسيين والصحافيين الفرنسيين العنصريين، بعد أن توجهوا لهم برسائل عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وبعد رياض…

    • 23502
    • 7
1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • وسيم

    ليس هناك داعي للاعتذار عن تضييع ضربة جزاء، لأنه لاعبين عظماء وضيعوا مثل روبيرتو باجيو الذي ضيع ضربة جزاء في نهائي كأس العالم ومعها الكأس، لكنها تبقى شيئ عادي، المهم اللعب بالقلب طيلة أطوار المباراة، المباراة القادمة تعتبر نهائي قبل الأوان، منتخب نيجيريا قوي جدا ولديه خبرة لكننا قادرون على الفوز عليه لأننا منتخب قوي أيظا ولدينا الجمهور الأكثر حماسا في إفريقيا

close
close