-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

المغرب وعضوية مجلس السلم الافريقي.. 7 حقائق حول دعاية تنازل ليبيا عن ترشحها

سفيان.ع
  • 7662
  • 0
المغرب وعضوية مجلس السلم الافريقي.. 7 حقائق حول دعاية تنازل ليبيا عن ترشحها

تداول الإعلام المغربي المقرب من المخزن خلال الساعات الماضية دعاية مفادها تنازل ليبيا للرباط عن الترشح لعضوية مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي في فيفري 2022، كما قدم معطيات بعيدة عن الواقع لهذه الأسباب:
1- نسب الإعلام المغربي خبر تنازل ليبيا عن الترشح لمصادر مجهولة، لكن لحد الساعة لم يصدر أي بيان رسمي من الحكومة الليبية، ولا من وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش حول القضية، مما يجعل الأمر مجرد دعاية.

2- كان دعم فكرة ترشح ليبيا لعضوية مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي، من قبل الجزائر وغيرها من دول المنطقة، مبني على أساس مساندتها من أجل العودة إلى الساحة الإفريقية والدولية، ودعم مسار السلم لتجاوز الأزمة السياسية.

3- وحسب الإعلام الليبي، فقد فكرت طرابلس في عدم الترشح لاعتبارات سياسية، حيث أن كل الجهود مركزة حول الانتخابات وإنجاح مسار الحل السياسي، ومن جهة أخرى لأسباب مالية نظرا للأمة الاقتصادية والمالية التي تمر بها البلاد.

4- وبالنسبة لطريقة التداول على العضوية في مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي، حسب المناطق، فدول شمال أفريقيا لديها الحق في مقعدين: الأول لعهدة 3 سنوات وهو المقعد الذي تشغله الجزائر حاليا، والثاني سنتان وهو مقعد تشغله مصر حاليا أيضا.

5- بالنسبة للجزائر فقد تحصلت على العضوية لثلاث مرات متتالية، وهي ككل الدول بإمكانها الترشح لعهدة جديدة من عدمها..وبالرغم من أن القرار لم يتخذ بعد، إلا أن الجزائر من أولويتها الحصول على مقعد داخل مجلس الأمن الأمم المتحدة سنة 2023 ، علما أن الجزائر لديها تزكية ودعم من الإتحاد الإفريقي والجامعة العربية والكثير من الدول الأوروبية.

6- ومن أجل منح أكثر مصداقية ونجاعة لأداء ودور مجلس الأمن الافريقي، هناك دول أخرى لديها الحق في الترشح وتسعى إلى ذلك على غرار تونس ومصر وهما بلدان لهما أكبر الحظوظ للتنافس على تمثيل شمال افريقيا .

7- ويحظى ترشح مصر وتونس، بدعم كبير من موريتانيا والصحراء الغربية والجزائر، فيما لم يتحصل المغرب، على دعم أي دولة من شمال إفريقيا لحد الآن ولا حتى من ليبيا رسميا، مما يجعل ما نشره الإعلام المغربي مجرد دعاية لصنع نصر وهمي قبل الأوان كالعادة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!