الخميس 21 فيفري 2019 م, الموافق لـ 16 جمادى الآخرة 1440 هـ آخر تحديث 17:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف
  • 17 مليون سنتيم لكل لاعب مقابل الفوز والنجم الساحلي المنافس القادم

أعلنت إدارة نادي المريخ السوداني عن غياب لاعبين اثنين عن صفوفها في لقاء مولودية الجزائر، بسبب إصابتهما بداء “الملاريا”، ويتعلق الأمر بأحمد حامد إلى جانب المدافع محمد حماد.

وتندرج هذه المواجهة بين ممثل الكرة الجزائرية والمريخ السوداني المقررة السبت القادم، بملعب أم درمان بالعاصمة السودانية الخرطوم، ضمن إياب ربع نهائي الكأس العربية للأندية البطلة أو ما يعرف بكأس زايد.

وقالت تقارير إعلامية سودانية نقلا عن مدير الكرة بالمريخ السوداني أكرم خيري أن مرض “الملاريا” داهم ثنائي الفريق أحمد حامد إلى جانب المدافع محمد حماد، مضيفا أن اللاعبين كانا ضمن حسابات الطاقم الفني بالنسبة لمباراة الموردة في البطولة المحلية ومولودية الجزائر في كأس العرب، لافتا النظر إلى أن الإصابة بـ”الملاريا” عجلت بخروجهما من الحسابات. وكشف أكرم خيري بأن وضع فريقه صعب، مشيرا إلى أن فقدان هذين اللاعبين مؤشر لإمكانية خسارة لاعبين آخرين وهو الأمر الذي ينبغي التفكير والتحسب له.

وتبدو هذه المعطيات في صالح مولودية الجزائر المجبر في هذا اللقاء، على تحقيق انتصار بأي نتيجة كانت أو التعادل إيجابا من أجل التأهل إلى نصف نهائي هذه المنافسة، بعد أن انتهى لقاء الذهاب بملعب 5 جويلية الأولمبي بنتيجة (0/0) بين الفريقين.

وسيكون مولودية الجزائر في حال تأهله على موعد لمواجهة النجم الساحلي التونسي، الذي تأهل على حساب الرجاء البيضاوي رغم خسارته في لقاء الإياب بهدف نظيف (مباراة الذهاب انتصر فيها فريق جوهرة الساحل بهدفين لصفر).

إلى ذلك وعدت إدارة المريخ السوداني لاعبيها بمنحة مغرية مقابل الإطاحة بالمولودية والتأهل إلى نصف نهائي كأس العرب، حيث ذكرت تقارير إعلامية سودانية أن المبلغ وصل إلى حد 100 ألف دولار أي ما يقارب 17 مليون سنتيم إذا ما تم الاعتماد على سعر الدولار في السوق الموازي، وهذا ما يعد حسب ذات المصدر محفزا كبيرا للاعبي المريخ، مع العلم أن الفائز من المواجهة سيحصل على (500) ألف دولار حال صعوده إلى نصف نهائي كأس زايد وفقا للائحة البطولة.

هذا ويحضر نادي المريخ السوداني لمقابلة المولودية في ظروف غير مريحة بعد إقدام اتحاد الكرة السوداني على تأجيل مباراته في الدوري المحلي أمام نادي الموردة، بسبب الاحتجاجات والأوضاع الأمنية غير المستقرة في الوقت الراهن بالعاصمة الخرطوم.

وﻳﺸﻬﺪ ﺍﻟـﺴـﻮﺩﺍﻥ ﻣﻨﺬ ﺃﻭﺍﺧــﺮ ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ احتجاجات ﺷﻌﺒﻴﺔ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﻋﻤﺖ ﻣﻌﻈﻢ ﺃﻧﺤﺎء ﺍﻟﺒﻼﺩ، ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﺍﻹقتصادي ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ، ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻗﻄﺎﻋﺎﺕ ﺷﻌﺒﻴﺔ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ، ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ انعكاس ﻭﺍﺿﺢ ﻋﻠﻰ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺎﺕ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ.

ولهذه الأسباب، أقدم اتحاد الكرة السوداني على تأجيل عدد من لقاءات البطولة، في وقت أن المباريات القارية للفرق السودانية جرت تحت تعزيزات أمنية مشددة، وهذا ما ستشهده أيضا مباراة المريخ السوداني ومولودية الجزائر.

وﻳﺸﻬﺪ ﺍﻟـﺴـﻮﺩﺍﻥ ﻣﻨﺬ ﺃﻭﺍﺧــﺮ ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، احتجاجات ﺷﻌﺒﻴﺔ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﻋﻤﺖ ﻣﻌﻈﻢ ﺃﻧﺤﺎء ﺍﻟﺒﻼﺩ، ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﺍاقتصادي ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ، ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻗﻄﺎﻋﺎﺕ ﺷﻌﺒﻴﺔ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ، ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ انعكاس ﻭﺍﺿﺢ ﻋﻠﻰ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺎﺕ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ.

https://goo.gl/dzEq7X
الملاريا مولودية الجزائر نادي المريخ السوداني

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Mourad hami

    المولودية خاسرة وخارجةولو لعبت مع فريق معطوبي حرب. الفرق الوحيدة التي تشرف الكرة الجزائرية هي فرق الشرق الجزائري. ماهو اخر تاريخ احرز فيه لقب قاري او عربي من فرق الجزائر العاصمة؟

close
close