إدارة الموقع
بعد حرمانه من الصعود إلى القسم الوطني الثاني هواة

الملعب السطايفي يلجأ إلى طاس لوزان والقضية مبرمجة هذا الخميس

الملعب السطايفي يلجأ إلى طاس لوزان والقضية مبرمجة هذا الخميس
أرشيف

برمجت المحكمة الرياضية الدولية، الطاس، قضية الملعب الإفريقي السطايفي، ضد الاتحاد الجزائري لكرة القدم ورابطة ما بين الجهات، يوم الخميس 4 مارس الجاري بـ”لوزان”، حول حرمان الفريق من حقه في الصعود الموسم الماضي إلى القسم الوطني الثاني هواة. حسب ما أكده مسؤولو الفريق في تصريحات إعلامية سابقة.

وقررت إدارة الملعب الإفريقي لمدينة سطيف الذهاب  إلى المحكمة الرياضية الدولية، “الطاس”، لعدم إنصافها على المستوى المحلي من طرف رابطة مابين الجهات لكرة القدم ومختلف الهيئات القانونية الجزائرية التي لجأت إليها في الجزائر.

ويظن مسيرو الملعب الإفريقي السطايفي أنه يوجد تطبيق سيء للمادة “69” من القوانين العامة لكرة القدم، حيث تحدث قبل أشهر في تصريحات صحفية، أن إدارة الفريق قررت التوجه إلى المحكمة الرياضية الدولية للمطالبة بحقها في الصعود إلى القسم الوطني هواة، مشيرا إلى أنه توجد قراءة سيئة للقوانين وبالتحديد المادة 69 من القوانين العامة للعبة.

وتعلق الإدارة السطايفية آمالا كبيرة على  المحامي، بون، الذي أوكلته للدفاع على قضيته، علما أنه نفس الممثل القانوني الذي دافع عن فريق اتحاد العاصمة العام الماضي في قضيته أمام الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم، بخصوص مواجهة “الداربي” العاصمي أمام مولودية الجزائر، وتمكن من كسب القضية أمام هيئة عبد الكريم مدوار واسترجاع حقوق نادي سوسطارة الذي استرد النقاط المقتطعة من رصيده.

وفي حالة فوز المعلب الإفريقي السطايفي في قضيته في “لوزان” ستكون صفعة جديدة للاتحاد الجزائري لكرة القدم والهيئات القانونية الرياضية، وفضيحة ستضاف إلى الفضائح الأخرى التي تسببت فيها سوء التسيير وعدم الكفاءة، وقد يضعها أمام إحراج كبير وفي ورطة أمام الفرق التي حرمت من الصعود إلى القسم الوطني الثاني هواة لنفس السبب.
ل.ط

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • الشاوي

    حتى وفاق سطيف منعته السلطات وتوسلت إليه لعدم الذهاب للطاس . ولو فعلها الوفاق لكان له الحق في إسترجاع المرتبة الثانية التي سرقتها المولودية بتواطء من زطشي.