-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الملغاشيون يحدثون المفاجأة بالتأهل على حساب السودان

ع. ع
  • 387
  • 0
الملغاشيون يحدثون المفاجأة بالتأهل على حساب السودان

واصل منتخب مدغشقر تقديم عروضه الجيدة وإحداث المفاجأة بتأهله إلى الدور ربع النهائي لبطولة شان الجزائر على حساب منتخب السودان صاحب الخبرة في هذه الدورة وذلك بتحقيقه لفوز مريح بثلاثية نظيفة (3-0) سجلها في الشوط الأول من المباراة التي لعبت سهرة أول أمس الإثنين بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة لحساب الجولة الثالثة عن المجموعة الثالثة لهذه المنافسة القارية التي تحتضنها الجزائر من 13 جانفي إلى 4 فيفري.

و عبَد منتخب مدغشقر الطريق لنفسه لمواصلة المشوار في بطولة الشان وفرض سيطرة على مجريات اللقاء بالطول والعرض حيث سير المباراة بأداء مقنع وتفوق مستحق في حين غادر منتخب السودان الدورة بشكل غير متوقع نظرا إلى أنه لم يقدم المردود الذي كان منتظرا منه رغم أنه قد حظي بمساندة من الجمهور القسنطيني طيلة تواجده في الجزائر.

منتخب السودان الذي كان ينوي الدخول مبكرا في المباراة وبقوة تلقى هدفا مباغتا من فريق مدغشقر الذي تمكن من فتح باب التسجيل إثر عمل جماعي وبتمريرات قصيرة انتهت عند المهاجم تسيري الذي انفلت من الدفاع ليجد نفسه وجها لوجه مع حارس الخصم في وضعية سهلة مكنته من توقيع الهدف الأول.

وألغى حكم المباراة في الدقيقة 23 هدفا للسودان بداعي التسلل عن طريق المهاجم محمد عبد الرحمن إثر هجمة مرتدة، بعد ذلك تلتها عملية أخذ ورد بين لاعبي الفريقين في منطقة السودان استغلها لاعب مدغشقر سولومام بيونونا بإطلاق تسديدة مقوسة بكيفية رائعة أسكنها في الدقيقة 30 في شباك مرمى فريق “صقور الجديان” وسط حيرة وذهول للاعبيه.

متاعب السودان لم تأت فرادى إذ أن منتخب مدغشقر عمق من جراح منافسه بعد 4 دقائق فقط عن طريق اللاعب لالاينا الذي أطلق رصاصة الرحمة على الصقور الجريحة ووضع فريقه في ارتياح كلي في طريق التأهل للدور المقبل.

الشوط الثاني من المباراة تميز بغلق كل المنافذ على المنتخب الملغاشي بعد أن قام المدرب السوداني برهان تيا بإجراء ثلاثة تغييرات وعزز منظومته الدفاعية لتفادي تلقي أهداف أخرى حيث كلل المجهود البدني لصقور الجديان بمحاولة كانت هي الأخطر في المرحلة الثانية لهذا اللقاء إثر انفراد المهاجم السوداني محمد عبد الرحمن بحارس مدغشقر الذي تألق في إحباط هذه المحاولة لتقليص النتيجة في الدقيقة 67.

وعلى ضوء هذه النتيجة، اقتطع منتخب مدغشقر بطاقة التأهل للدور الثاني في صدارة المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط، متبوعا بمنتخب غانا بثلاث نقاط، الذي يرافقه إلى ربع النهائي، في حين يتذيل منتخب السودان جدول الترتيب بدون رصيد.

روميالد فيليكس راكوتوندراب (مدرب مدغشقر):
“سعيد بالتأهل وأتمنى تقديم مباراة جيدة أمام موزمبيق”

“أنا جد سعيد بهذا الفوز والتأهل للدور ربع النهائي عن جدارة، لقد قدمنا مردودا جيدا في هذه المباراة وسجلنا 3 أهداف. أتمنى أن نؤدي مقابلة جيدة مع منتخب الموزمبيق. الشوط الأول كان لصالح منتخبنا وأظهرنا سيطرة واضحة على مجريات اللعب مما سمح لي بإدخال البدلاء لإعطاء قسط من الراحة للاعبين الأساسين. المباراة المقبلة ليست سهلة أبدا ستكون متوازنة ولكل فريق 50 بالمائة من الحظوظ للتأهل وسأركز على الجانب النفسي للاعبين لكي لا يصيبهم الغرور بالنتيجة التي حققوها اليوم، بل سيواصلون العمل الجيد وفقا للخطة المرسومة”.

برهان الدين يوسف تيا أحمد (مدرب منتخب السودان):
“الضغط النفسي أثر على اللاعبين”

”حاولنا تصحيح الأخطاء على مستوى خط الدفاع ولكن للأسف لم نتمكن من إحراز الأهداف. الضغط النفسي على اللاعبين أثر كثيرا على مستواهم على أرضية الملعب ما أدى لارتكابهم أخطاء تسببت في إقصائنا من هذه الدورة. مشاركتنا في البطولة كانت مخيبة ولم ترق لطموحنا وأهدافنا المسطرة وسأعد تقريرا مفصلا لدى عودتي للسودان وبعدها يمكننا الحديث عن مستقبلي مع منتخب المحليين”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!