الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 22 صفر 1441 هـ آخر تحديث 17:01
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

نعزي أنفسنا اليوم، لرحيل عملاق آخر من عمالقة التمثيل في الجزائر في صمت، وبعيد عن أعين الاهتمام والتكريم من طرف القائمين على الثقافة في الجزائر، وهو عبد الكريم بن خرف الله المعروف ب” ديدي”، ممثل استطاع بحيويته ومهنيته أن يصنع وجها آخر للفن في الجزائر، وأن يتواصل مع جمهوره، عبر محطات عديدة، كانت أشهرها ” عايلة كي الناس” و ” مكانش القزوز يا عزوز”، التي بقيت راسخة في ذهن كل من عاش في تلك الفترة أو حتى من شاهدها من بعد وهي ليست من عصره.

وبالعودة إلى السيرة الشخصية لهذا القطب في عالم التمثيل، فهو إنسان خلوق بشهادة كل من عايشه من ممثلين وجمهور احتك به، خلوق وطيب متمرس محب لعمله شغوف لتقديم الأفضل، شاءت الأقدار أن يصل به الحال إلى وعكة صحية ألزمته الفراش مند عدة أشهر حتى وافته المنية اليوم، غير أنه لم يطرق باب مسؤول من أجل الرعاية، كان فقط ينتظرها منهم وهي ليست هدية منهم، لأنه بحق فنان من طينة الكبار.

هي تجربة فنان فذ وصلت عدد سنوات ظهوره في هذا العالم إلى 44 سنة من العطاء دون تكلف ولا كلل أفلت اليوم في صمت، اشتكى في السنوات الأخيرة من التهميش الذي لحق به ويطال كل فنان قديم ودعا إلى ضرورة الاهتمام بكل من كان له الفضل في زرع ابتسامة على محيى الجمهور لكن لا حياة لمن تنادي، وتأسف جدا أن شغفه وحبه لعمله الذي افنى اغلب سنوات حياته فيه، توقف نتيجة لعدة حسابات لا علاقة لها بالمهنية والتمرس.

التمثيل ديدي عبد الكريم بن خرف
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • dzair

    انا لله و انا اليه راجعون
    رحمه الله و ادخله فسيح جناته

close
close