-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

المنشد الديني مصطفى أبو رواش.. أنوي الانشاد بالانجليزية والألمانية والفرنسية

الشروق العربي
  • 241
  • 0
المنشد الديني مصطفى أبو رواش.. أنوي الانشاد بالانجليزية والألمانية والفرنسية

مصطفى أبو الرواش، الفنان، المنشد الديني، منذ أن كان طفلا ذا ١٢ ربيعا، دخل عالم الفن والإنشاد، من أيام المدرسة، حيث كان يقوم بأداء النشيد الوطني المصري. ساعدت وسائل التواصل الاجتماعي في التعريف بالمنشد، من خلال سرعة انتشار أناشيده الدينية. بداية شهرته كانت تكبيرات العيد، التي لقيت رواجا كبيرا.. الشروق العربي، التقت بالمنشد، وكان لها هذا الحوار، مع مصطفى أبو رواش.

مصطفى أبو الرواش، خريج هندسة، جامعة القاهرة. ألا ترى بأن تخصصك العلمي بعيد كل البعد عن عالم الإنشاد؟ وما هو اللقب الأقرب إلى قلبك، بشمهندس أم المنشد؟

نعم.. دراستي بعيدة كل البعد عن مجالي الفني، ولكنني أحب الهندسة حبا كبيرا. وهي أحد أحلامي، منذ طفولتي. وأنا سعيد بأنني درست الهندسة، وأفتخر بكوني مهندسا، وأحب لقب فنان، لأنه لقب كبير وشامل لجميع الفنون. فأنا أحب الحياة، وأتغنى بلحن الحياة، وبكل ما هو إيجابي وذو قيمه ومعنى، وكل ما هو مؤثر على عقولنا وأنفسنا.

 هل تعمل حاليا في مجال دراستك، الهندسة؟

لا أعمل في تخصص الهندسة، لأنني لم أجد عملا مناسبا حتى الآن. وإذا وجدت عملا مناسبا يوفر لي الوقت لأكون فنانا ومهندسا في نفس الوقت، فلن أتردد في العمل.

من يعجبك، والأحب إلى قلبك من المنشدين؟

أحبهم جميعا. وكلهم أصدقائي. والجميع مميز. وكل منا يسعى إلى تقديم محتوى جديد.

 هل يمكن أن تتفرغ لتجويد القرآن الكريم، خاصه أنك تتمتع بخامة صوتية مميزة؟

مجتمعنا العربي يحكم بالشكل كثيرا على قارئ القرآن، والفن الهادف على أنه ملاك لا يخطئ. وأنا الآن لا أنزل صورا لي، وأنا أقرأ القرآن. وعندما أقوم بأي عمل طبيعي تأتي الكثير من التعليقات السلبية.. كيف تقوم بهذا وأنت منشد.. فأنا أكره اختراق الخصوصية والحكم على الناس، ولكنني أقرا القرآن الكريم. الحمد لله بصفة مستمرة، ورد ثابت مع أهلي وأصدقائي. ولكن، لا أستطيع أن أقوم بتسجيل القرآن الكريم حاليا، ولكنها خطوة جميلة، أتمنى أن يرزقني الله تعالى بها، إن شاء الله.

ما الرسالة التي تحملها إلى الشباب من خلال فنك؟

السعادة والسلام..

 هل حققت أرباحا وراء هذا الفن؟ وما تأثير جائحة كورونا عليكم؟

ليس كثيرا، مقارنة بما تم إنفاقه من محتوى، خاصة أننا نسعى دائما لأن يكون محتوى قويا وهادفا، وإذا قارنا بين العائد وما تم إنفاقه، فلن يكون هناك أي ربح، خصوصا في ظل وباء كورونا.. لا توجد حفلات.

 لماذا ينحصر استقبال المنشدين في مناسبات دينية، في بعض البلدان الإسلامية والعربية؟

لأنهم يربطون الإنشاد الديني بالمناسبات الدينية فقط. لذلك، رسالتي، أن نقدم فن السعادة. والسلام لا يحتاج إلى مناسبة، بل يجب الاستماع إليه في جميع الأوقات.

 ألا تنوي الإنشاد باللغة التركية واللغات الأجنبية؟

نعم.. أنوي الإنشاد باللغات الإنجليزية والفرنسية والتركية والألمانية.

 هل تجد أن المنتجين يدعمون هذا اللون بسهولة؟

طبعا، لا، لأنه لا يحقق ربحا ماديا، مقارنة بما يتم إنفاقه. لذلك، فالمنتج الذي يسعى إلى مكسب، لن يشارك المنتجين في عمل لن يجني عليهم ثمارا مادية ملموسة.

 حدثنا عن آخر حفلاتك؟

آخر حفلة لي، كانت في ساقية صاوية بالزمالك. كانت جيدة، خاصة أن نسبة كبيرة من الحضور كانت من خارج القاهرة. وهذا، ما أسعدني كثيرا، وأثبت لي أن الجمهور يتعطش إلى سماع الفن الهادف.

هل هناك أنشودة بنفس فكرة تكبيرات العيد، لعدة منشدين، بمناسبة المولد النبوي الشريف؟

فكرة جميلة، نسعى إلى تنفيذها قريبا، إن شاء الله.

 ونحن على أبواب المولد النبوي الشريف، هل من مفاجأة لجمهورك؟

والله، حاولنا كثيرا القيام بعمل بخصوص المولد النبوى الشريف، لكن، لم يكن لدينا متسع من الوقت.. مفاجأة آخر الشهر ربيع الأول، أقوم بنشر عمل، إن شاء الله.

ما هي مشاريعك المستقبلية؟

أسعى لأن أقوم ببيزنس خاص بي، بعيدا عن المجال الفني، لأن المجال الفني، تنفق عليه، ولا ينفق عليك أبدا..

 هل زرت الجزائر؟

أتمنى زيارة بلد المليون ونصف المليون شهيد. وأتشوق إلى عمل في الجزائر، ولقاء مع جمهوري الغالي. أتمنى لقاء جمهوري الجزائري، خاصة أن الفيس بوك يوضح لي أن بلدي مصر هي البلد الأول من حيث متابعتي، وتليه أرض الشهداء، بلدي الثاني، الجزائر.

بم تريد اختتام هذا الحوار؟

سعدت كثيرا بهذا اللقاء. وأشكر مجلة الشروق العربي الجزائرية، على منحي هذه الفرصة الرائعة للتقرب أكثر من جمهوري العزيز. وأتمنى عودة الحياة إلى طبيعتها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!