الثلاثاء 25 فيفري 2020 م, الموافق لـ 01 رجب 1441 هـ آخر تحديث 17:00
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

لاتزال عديد العائلات القاطنة بشارع محمد بونافة ببلدية حسين داي بالعاصمة تنتظر تدخل السلطات المحلية من أجل ترحيلها إلى سكنات اجتماعية تخرجها من الظروف القاسية التي تعيشنها داخل بناية معرضة للانهيار في أي لحطة، وهو ما جعلها تطالب والي العاصمة بضرورة الالتفات إليها كون أن الموت بات يهدد حياة أفرادها خاصة في فصل الشتاء ووسط التقلبات الجوية التي تشهدها العاصمة.

وعبرت العائلات الـ24 القاطنة بهذه البناية في تصريح لـ”الشروق”، عن مدى مرارة العيش داخل عمارة آيلة للسقوط بسبب التشققات والتصدعات واهتراء جدرانها بشكل كبير، مشيرة إلى أن هذه البناية أضحت تشكل خطرا كبيرا على ساكنيها، مؤكدة أن معاناتها تزداد تفاقما مع حلول فصل الشتاء وتساقط الأمطار التي تتسرب إلى داخل مساكنها، ما يجعل أفرادها أكثر عرضة للخطر، حيث يواجهون الوضع بقضاء ليال بيضاء لمجابهة أي خطر قد يحدث لا قدر الله.

وأكدت هذه العائلات أن سكناتها جد مهترئة وأنها تنتظر في كل لحظة ترحيلها إلى سكنات لائقة تنهي جحيم القهر الذي تعيشنه منذ أزيد من 50 سنة، مضيفة أن المبيت في سكناتها الهشة أضحى أمرا مستحيلا، ولعل ما زاد من غضب هذه العائلات فإن هذه البناية مصنفة في الخانة الحمراء من طرف اللجان التقنية، ورغم ذلك لم يتم ترحيلها رغم المخاطر العديدة التي تتربص بها.

السكن الاجتماعي السلطات المحلية حسين داي

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close