-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
انتعاش البيع بعد مقاطعة لعدة أسابيع

“المولد”.. ينقذ تجار الدجاج

نادية سليماني
  • 1943
  • 0
“المولد”.. ينقذ تجار الدجاج
أرشيف

تنفّس باعة اللحوم البيضاء الصّعداء، مع اقتراب مناسبة المولد النبوي، بعدما شهدت محلاّتهم حركيّة ونشاطا، بعد حملة مقاطعة واسعة، شنّها الجزائريّون، إثر وصول الأسعار لمستويات قياسية.

ورغم بقاء ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء، والمستمر منذ قرابة شهرين، قرّر كثير من المواطنين، قطع مقاطعتهم للحوم الدواجن، خاضعين للأمر الواقع، إذ لا احتفالات بليلة المولد النبوي، من غير “قصعة رشتة بالجاج” أو “كسكسي بالجاج”، وبالتالي فالمستهلك عاد مُجبرا لا مُخيرا، إلى محلات بيع اللحوم البيضاء.

وفي هذا الصدد، أكد لنا بائع بمحل للحوم البيضاء ببلدية القبة بالعاصمة، بأن سعر الكلغ من لحم الدجاج وصل خلال هذا الأسبوع إلى 480 دج للكلغ، بعدما انخفض نوعا ما خلال الأيام الماضية. والسبب، حسبه، اقتراب مناسبة المولد وإقبال المواطنين على الشراء. وهو ما استغله كثير من الباعة لرفع السعر “المرتفع أصلا”، لغرض تعويض بعض خسائرهم، عن الشهرين المنصرمين.
وبمحّل آخر، شهدنا إقبالا للمواطنين، وأكد لنا صاحبه، بأنه تعرض لخسائر كبيرة بسبب العُزوف على الشراء مُؤخرا، وقال “كل زبون كان يدخل محلي سابقا، يطلب رطلا من الأجنحة أو كيلوغرام من رقبة الدجاج، أو رطل من “ليزابا”، وقليل جدا من يشتري دجاجة كاملة..لدرجة اضطررنا لتقطيع معظم الدجاج حتى نبيعه أطرافا”.

ومع اقتراب المولد، عادت الحركية لمحله، وأخبرنا بأن السّعر وصل خلال هذا الأسبوع إلى 490 دج للكلغ. إذ ورغم ارتفاعه، لكن الجزائريين، لا يستغنون عن اللحوم البيضاء في المولد. وبدورها انتعشت تجارة بيع “الرشتة” ومختلف المعجنات. وهو ما استغله أصحاب محلات الدجاج، وعرضوا للبيع كميات كبيرة من “الرشتة” بمحلاتهم، للتعويض عن الخسائر.

ومن جهة أخرى، يتوقع كثيرون استمرار ارتفاع أسعار لحوم الدواجن، الأيام المقبلة، بسبب نقص المنتوج، ومقاطعة المُربين لهذه المهنة، التي باتت “مفلسة” حسب تبريرهم. وفي انتظار نزول أسعار الدواجن، فقد عوّضه كثيرون بـتناول “السردين” الذي انخفضت أسعاره، وكان في المتناول..ومن يدري، فلربما تكون الأطباق الرئيسية ليلة المولد مكوّنة من السمك.. !!

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!