إدارة الموقع
نوايا الأندية الطامحة تتضح قبل 7 جولات عن انتهاء مرحلة الذهاب

النسور يحلقون عاليا.. أبناء التيطري يغرّدون وسقوط حر للجراد الأصفر

صالح سعودي
  • 1112
  • 1
النسور يحلقون عاليا.. أبناء التيطري يغرّدون وسقوط حر للجراد الأصفر
ح.م

أفرزت بطولة القسم الأول بشكل واضح هوية الأندية الطامحة إلى قول كلمتها هذا الموسم، وفي مقدمته وفاق سطيف الذي يواصل التحليق بتميز رفقة أولمبي المدية العائد بعد تمديد سلسلة النتائج الايجابية إلى 9 مباريات متتالية، وكذا أندية أخرى برهنت وأخرى عادت إلى الواجهة..

مثل شبيبة القبائل وشباب بلوزداد وجمعية عين مليلة، مثلما أبانت الجولات المنقضية على وضعية الأندية التي تبدو عاجزة على مواكبة متطلبات المنافسة، على غرار صاحب المؤخرة أهلي البرج، وكذا شبيبة سكيكدة واتحاد بلعباس ونجم مقرة واتحاد بسكرة ونصر حسين داي.

اتضحت هوية الأندية التي أبانت عن صحة إمكاناتها للتنافس على مقعد المقدمة، حيث يواصل نسور الهضاب التحليق عاليا بكثير من التميز والنتائج الايجابية، حيث مكنهم ذلك من الحفاظ على المقعد الأول بعد رفع الرصيد إلى 24 نقطة، وهذا عقب الفوز العريض على حساب مولودية وهران برباعية كاملة مقابل هدف واحد، وهو ما يعكس العمل الكبير للتونسي معز بوعكاز بتشكيلة أغلبها من الشبان الذين خطفوا الأضواء ويسيرون نحو أداء مسار مميز، مثلما ينتظرهم مستقبل زاهر في مشوارهم الكروي. وفي السياق ذاته، أكد أولمبي المدية على صحة إمكاناته ونواياه، وهذا بناء على العودة القوية خلال الجولات الأخيرة، بدليل تحقيق 9 نتائج ايجابية متتالية، منها 4 انتصارات خارج القواعد، آخرها العودة بفوز ثمين من سكيكدة، وتأتي هذه الحصيلة المميزة بفضل العمل الكبير الذي قام به المدرب حجار، عمل سمح لأبناء التيطري بتجاوز البداية الصعبة التي مروا بها في مطلع الموسم، ما يجعلهم يسيرون بخطى ثابتة نحو التنافس على اللقب، خاصة في حال تسوية الأزمة المالية الخانقة التي يتخبط فيها الفريق، وهذا بناء على النداءات المتكررة للمكتب المسير بقيادة رئيس النادي بوقلقال.

ومادمنا نتحدث عن أصحاب المراتب الأولى، فقد كشفت عديد الأندية على طموحها في منافسة الرائد وفقا سطيف على مقعد المقدمة، بناء على المسار الإيجابي لشبيبة الساورة بقيادة المدرب المخضرم إيغيل مزيان الذي أشاف ابناؤه فوزا جديدا على حساب صاحب المؤخرة أهلي البرج بثنائية نظيفة، وكذا العودة القوية لشبيبة القبائل التي عادت بفوز ثمين من العاصمة على حساب النصرية، وكذا تجاوز جمعية عين مليلة لفترة الفراغ التي مرت بها في المحطات القليلة الماضية، وهذا بعد الفوز الهام أمام الضيف إتحاد بلعباس بهدف لصفر. وتتواجد الأندية المذكورة في موقع يسمح لها بمراقبة السباق عن قرب، في انتظار مواصلة البرهنة مستقبلا، يحدث هذا في الوقت الذي ينتظر أن يخلف التنافس رد فعل إيجابي من بعض الأندية المتواجدة حاليا في وسط الترتيب، على غرار مولودية الجزائر الذي سجل بداية قوية قبل أن يدخل في فترة فراغ بسبب الأزمة المالية التي خلفت متاعب داخل التشكيلة، ما عجل برحيل المدرب نغيز، فيما عاد الجار اتحاد الجزائر بقوة مؤخرا، ورفع رصيده إلى 18 نقطة، والكلام ينطبق على مولودية وهران التي ينتظر أن تقول كلمتها بصرف النظر عن المشاكل التي تمر بها، فيما يسير نادي بارادو في صمت رفقة سريع غليزان، ولا يستبعد أن تكون لهما الكلمة في المحطات الرسمية المقبلة، شأنهما في ذلك شأن شباب قسنطينة الذي استفاق مؤخرا، ما سمح له بالابتعاد تدريجيا عن منطقة الخطر، بعد فوز في ملعب عابد حمداني أمام نجم مقرة وآخر في بسكرة على حساب الاتحاد المحلي.

وإذا كانت الأندية الطامحة قد كشفت عن صحة نواياها، في الجولات المنقضية قد أبانت أيضا عن عجز بعض الأندية في مواكبة متطلبات البطولة، وفي مقدمتهم أهلي البرج الذي يسير بخطى ثابتة نحو مغادرة هذا المستوى، في ظل سقوطه الحر الذي كلفه 9 هزائم كاملة، مقابل الاكتفاء بـ3 تعادلات فقط، كما تعاني أندية شبيبة سكيكدة واتحاد بلعباس ونجم مقرة وكذا اتحاد بسكرة في المراتب الأخيرة، في ظل توالي نزيف النقاط داخل الديار، كما يبدو أن وضع وداد تلمسان ونصر حسين داي ليس أفضل حالا، ما يجعل المدربين بن شاذلي ودزيري أمام حتمية تصحيح المسار لطي صفحة الخسارتين الأخيرتين في عقر الديار أمام نادي بارادو وشبيبة القبائل على التوالي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • Wolf

    هههههه 27 نقطة ماش 24 و المدرب نبيل الكوكي ماش بوعكاز ههههه