الجمعة 03 أفريل 2020 م, الموافق لـ 09 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 00:06
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

سعيدة بن حبيلس

كشفت سعيدة بن حبيلس رئيسة الهلال الأحمر الجزائري عن تدخل هيآتها لمساعدة الجزائريين العالقين في مطار اسطنبول منذ أيام جراء تداعيات فيروس كورونا وتعليق الرحلات الجوية بين البلدين.

وأكدت بن حبيلس، لـ”الشروق”، أنها راسلت نظيرها التركي من أجل الوقوف على وضع الجزائريين في المطار، حيث تم التفاعل مع النداء والاستجابة له، من خلال تنقل وفد عن الهلال الاحمر التركي وتقديم المساعدات اللازمة الغذائية والطبية، كما وزع عليهم ألف طرد غذائي وكمية من الأدوية اللازمة لبعض المرضى المتواجدين بينهم، خاصة مرضى ارتفاع الضغط الدموي والسكري والأنفلونزا.

وتحدثت بن حبيلس عن حملة وطنية تضامنية واسعة يقودها متطوعو الهلال الاحمر وشركاؤهم عبر مختلف الولايات، خاصة في الجزائر العميقة، وسجل الهلال هبّة تضامنية من قبل العديد من الشركاء التقليديين الخواص على رأسهم متعامل الهاتف النقال “أوريدو” الذي ساعد كثيرا في حملات التوعية والملصقات.

وأعلنت عديد الشركات والهيآت التجارية والاقتصادية عن مد يد المساعدة للهلال ومنها، حسب بن حبيلس، الغرفة الجزائرية التجارية في فرنسا وشركة “فاديركو” لإنتاج الحفاظات والمناديل المبللة ومستحضرات التنظيف وغيرهم من الفاعلين وكذا شركة لإنتاج السميد في بغلية أعربت هي الأخرى عن التموين بهذه المادة المفقودة في الأسواق، في انتظار استقبال محجوزات غذائية لمصالح الدرك وأعوان التجارة التي ستوزع على المحرومين والفقراء.

وبلغة الأرقام، قالت بن حبيلس أن العملية شملت إلى غاية الآن نشر اكثر من 100 ألف ملصقة وتوزيع 200 ألف قفاز بالإضافة إلى تقديم مساعدات غذائية ومواد تنظيف لأزيد من 5 آلاف عائلة.
وإلى جانب ذلك، تنشط ورشتين للخياطة تابعتين للهلال في انتاج الكمامات والأقنعة في المدية وقسنطينة، حيث تنتج ورشة المدية لوحدها ازيد من 4 آلاف كمامة يوميا، وقد تم توزيع 120 الف كمامة خلال الأيام الثلاثة الماضية على مؤسسات استشفائية وجمعيات خيرية.

وأوضحت بن حبيلس في الأخير أن الهلال منذ عام 2004 يسهر على توزيع اعاناته في شفافية تامة، كما انه لا يستقبل ابدا مساعدات رسمية، مؤكدة تحركه منذ البداية، غير ان قلة امكانياته جعلته ينشغل بعملية البحث عن مصادر التمويل قبل الشروع الفعلي في توزيع المساعدات، بدل الترويج الاعلامي والفايسبوكي.

ولفتت بن حبيلس إلى ان هيآتها ليست مؤسسة ادارية تحوز على موظفين وانما ترتكز على عمل متطوعين بالأساس هم طلبة وموظفون ولا يمكن المغامرة بهم الا بعد ضمان الحماية اللازمة والكاملة لهم للتمكن من دخول المناطق الموبوءة.

الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس مطار اسطنبول

مقالات ذات صلة

  • أماكن عتيقة تخزن ذاكرة المدن والأشخاص

    ‫كورونا يغلق مقاهي ظلت مفتوحة قرنا ونصف قرن!

    ‎‫"المقهى" هذا المكان الذي يتجلى فيه التاريخ اليومي لمرتاديه، والمدمنين على "قهوته"، هذا "البارومتر" الذي يقاس به المجتمع، ويعرف به حال الآخر.. فجأة يقرر غلقه…

    • 2738
    • 3
  • عمليات تعقيم متواصلة شملت مرافق ومديريات بالعاصمة

    كورونا توقّف مشاريع الوكالة العقارية لمدينة الجزائر

    قامت مصالح الوكالة العقارية لمدينة الجزائر، بعمليات تعقيم لبعض المقرات الإدارية ومؤسسات الصحة الجوارية بالعاصمة، ويتعلق الأمر بكلّ من الدائرة الإدارية الدرارية، والملحقة الإدارية لبلدية…

    • 475
    • 0
600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كريم

    التشحام

  • العاصفة

    على واش من بلاد تحكي… ليزوطو؟

  • جزائري حر

    ماكيش قاعدة تصدقي عليهم من درامك هادو دراهمهم بلا مزية واحد والله لا يكتر خير واحد إلا إدا كان ماله من من عمله عرق جبينه.

  • نمام

    إن اي حياة عمرا وعملا لها فترة صلاحية بدنية وعقلية وإانه من الصواب أن يقر كل إنسان بالجسد قبل النبض بهذه الخقيقة ويعطيها حقها واحترامها لا زيادة

  • Bahaeddine ramzi

    لا مكان لهذه المرأة في الهلال الأحمر الجزائري لأنها قد هرمت . المترشح الذي يستطيع تسيير هذ ه الهيئة باقتدار هو الدكتور زبدي رئيس جمعية جمعية المستهلك

  • أحمد الأحمدي

    غيبوا عنا هذا الوجه فوهو يذكرنا بأحداث 1992 و حكم العصابة الذي دام عشريتين و مازالت تتبكى على المحتجزين . فالهلال الأصفر الجزائري لا يعمل داخل الجزائر بل يلهث وراء اليورو و الدولار اينما وجدا .

close
close