الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 04 صفر 1442 هـ آخر تحديث 12:57
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م
  • البروفسور عبد الرحمان خير الدين: أكثر المتعرضات للضرب هن زوجات جديدات

  • نادية آيت زاي: لا بد من استراتيجية جديدة لمناقشة العنف ضد المرأة خلال أزمة كورونا

ارتفعت حالات تشخيص العنف ضد الزوجات في مصالح الطب الشرعي مؤخرا بشكل رهيب، حيث رد المختصون وجمعيات حماية حقوق المرأة، ذلك إلى مشاكل الحجر الصحي الذي كان إجراء محتما للوقاية من انتشار فيروس كورونا، وتستقبل المستشفيات رغم الخوف من الوباء، يوميا من 3 إلى 4 حالات ضرب وجرح ضد الزوجات.

وكشف رئيس مصلحة الطب الشرعي بمستشفى بشير منتوري بالقبة، البروفسور عبد الرحمان خير الدين، لـ”الشروق”، عن تزايد رهيب في هذه المرحلة ومع بداية الحجر الصحي، للعنف ضد الحوامل خاصة الجدد، وقال إن الوحم والتجربة الأولى للزواج عند بعض الشابات، اللواتي ارتبطن برجال يعانون البطالة هن أكثر المعنفات والمتعرضات للضرب.

وأكد أن مصلحة مستشفى بشير منتوري، تفحص يوميا نحو 4 حالات لنساء تعرضن للعنف وهذا منذ الأسبوع الأول للحجر الصحي،  أي ما يقارب 400 حالة منذ بداية افريل الماضي إلى غاية 10 أوت الجاري.

وأوضح البروفيسور عبد الرحمان خير الدين، أن أكثر النساء اللواتي، يقصدن المصلحة للاستفادة من شهادة العجز الطبي، قصد استغلالها أحيانا لطلب الطلاق، هن متزوجات جدد، وحوامل في شهورهن الأولى، حيث مع ضغط الحجر والوحم تكون المشاحنات والخلافات وخاصة وسط عائلة الزوج فتدفع هذا الأخير إلى ضرب زوجته.

ويرى رئيس مصلحة الطب الشرعي بمستشفى بشير منتوري بالقبة، أن الحجر الصحي للوقاية من كورونا، وتزايد العنف خلاله ضد المرأة، عرّى ظاهرة زواج فتيات محدودات المستوى التعليمي والثقافي بشباب منحرفين أو لا يعملون، حيث بمجرد البقاء معهم وجها لوجه خلال الحجر المنزلي ظهرت العيوب، وتبين أن احد الطرفين غير قادر على المسؤولية، كما أدى الضغط والحاجة إلى المصاريف إلى العنف.

زوجات طردن للشارع خلال الحجر المنزلي

وشهدت فترة أزمة كورونا، خلافات عائلية أدت إلى طرد زوجات إلى الشارع، وخاصة اللواتي ليس لهن أهل أو يتيمات أو لم تقبل عائلاتهن، استقبالهن، حيث كشف البروفسور عبد الرحمان خير الدين، عن قصة شابة من عين النعجة تزوجت بشاب بطال من حي قصديري، وكانت عائلته غير راضية بها، وخلال حملها الأول الذي صادف بداية الحجر الصحي، كانت تعيش حالة نفسية صعبة، ادت إلى تعنيفها من طرف الزوج الذي كان هو أيضا يعيش ضغطا رهيبا، مما تسبب لها في عجز 12 يوما، وطردها إلى الشارع وهي حامل.

وفي برج الكيفان، تعرضت أم لطفلين للضرب المبرح من طرف زوجها فتعرضت لنزيف وكاد الجنين الذي كانت تحمله يسقط جراء هذا العنف، حيث استفادت من عجز 14 يوما، واضطرت إلى قبول تحمل القسوة والعنف من زوجها، خوفا من طردها إلى الشارع.

الحجر المنزلي العنف الوحم

مقالات ذات صلة

  • المعنية هي رئيسة الاتحاد الوطني للطلبة بجامعة السوربون

    نواب فرنسيون يغادرون البرلمان لوجود محجبة

    غادر برلمانيون يمينيون وجمهوريون، الخميس، اجتماعاً في البرلمان الفرنسي، رفضاً لوجود طالبة محجبة في الاجتماع. وأفادت آن كريستين لانغ، عضو حزب الجمهورية إلى الأمام الحاكم في…

    • 18204
    • 57
  • بين سلطة المجتمع ونار الرجل

    حين تصبح الصرخة في وجه العنف عيب وعار!

    لازالت أقسام الشرطة ومحكمة الأحوال الشخصية تميط اللثام عن الكثير من القصص البشعة التي تدور خلف جدران بيوت الأسر الجزائرية، لتسرد معاناة نساء يمارس عليهن…

    • 1671
    • 7
600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • حفيذ ابن باديس

    انا ضد تعنيف المرأة، و لكن يجب طرح الموضوع من باب إيجاد الحلول لا تدمير الأسرة، غالبية الأزواج الآن يتزوجون بعد فترة طويلة من التعارف، يعني يتحملون المسؤولية.
    المرأة أثناء الحمل والعادة الشهرية، تتغير طباعها بتغير هرموناتها ولهذا واجب على الزوج أن يرفق بها ويخاف الله فيها.
    اوصيكم بالنساء خيرا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    لا يجب أن يستغل هذا الموضوع من أجل تدمير الأسرة و نشر الانحلال و الفساد في المجتمع.
    اذا صلحت المرأة صلح المجتمع.

  • جلسة محاكم مع وقف التنفيذ

    استفادت من عجز 14 يوم
    ما فهمناهاش

  • عمر

    لا “وحم “ولا هم يحزنون. الكلام عن عنف المرأة اتجاه زوجها لا يتحدث عنه أحد وعنفها كالتنين مع شريك حياتها كما يقال لا يقارن بما يسمى عنف الرجل لزوجته إلى درجة أن بعض الرجال يفضلون الخروج من بيوتهم عند بزوغ الشمس تائهين من مقهى إلى مقهى حتى حلول الظلام. نتمنى من السلطات والأئمة في المساجد القيام بحملات إعلامية لوضع حد لانتشار العنف الأسري الذي تسببه المرأة.

  • كلمتك وكا ن رد

    صوت طفل مازال في اذني

  • تزوجت وانجبت بالهنا

    وشفا

  • محمد البجاوي

    طبّقوا قول ربّكم عزّ و جلّ يا مسلمين الفم.. و عاشروهن بالمعروف ..

  • *

    لم لا يتكاثف اهل كل بلدية او دائرة .. او كل عائلة في هذه الازمة العالمية.. وجد المال لاسعاد الناس لا اتعاسهم
    لاحظت عائلات انانية للاسف, في كل عائلة فقير او اكثر من لا راتب يعتمد عليه باعالة اسرته ونعلم جميعا ان سبيل رزقه اغلق مؤقتا
    كم من فقير غني النفس متعففا نحسبه غنيا
    هذا وضع مؤقت ابتلاء من الله تتجلى فيه مواقفنا
    “كاد الفقر ان يكون كفرا ” ..لكن تعنيف امراة لااا وحامل!! و طردها للشارع !!!! لاحول ولا قوة الا بالله
    يارب تسترهم
    المراة الحامل بالشهور الاولى بخاصة يجب ان تحظى باهتمام و تفهم و رافة .. سعده وسعدها من اطعمت متوحمة هكذا علمتنا امهاتنا اي ان لهم اجرا عظيما
    الله يهدينا

  • مريم

    بتقريركم هذا كانكم تدافعون عن تصرفات الزوج..والوحم و المرأة الحامل..المشكل لا يكمن في هذا الشيء فقط ..كل يوم المرأة تعنف و تضرب وتشتم..في بيتها ..الزوج يدير في بالوا كي يتزوج المرأة يتملكها ويريدها غير للعلاقات الجنسية..لا يحق لها ان تمرض او تقول اف..او تشتكي ..حكاية المال و المصروف ايضا لا دخل لها ..رانا نشوفو خدام و هكذاك لا يتحمل المسؤولية زوجته حامل او مريضة او تعبت…لازم اصلاح الرجل و مفهوم الزواج والعائلة ..

  • عياش ب

    على الآباء اتقاء الله في بناتهم فليس كل من يرتدي السروال رجل بمعنى الكلمة أفضل أن تبقى ابنتي بايرة عندي عوض تزويجها من أول ذكر يطرق الباب.

close
close