الثلاثاء 22 ماي 2018 م, الموافق لـ 06 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 02:09
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

الوزارة ونقابات التربية.. إدارة الأزمة بالأزمة

محمد بوخطة إطار سام
  • ---
  • 21

في حوار جمعني بأحد إطارات وزارة التربية الوطنية المفوض من قبلها بالحديث باسمها وبعض الشركاء الاجتماعيين الذي هو في نزاع مع الوزارة التي يمثلها، في برنامج تلفزي على إحدى القنوات الخاصة، بدا لي أن أكتب بعض الملاحظات لعلي ولعل المعنيين بها يستفيدون منها.

1ـ إن أخلاق وسلوكات المتحدثين باسم مؤسسات الدولة في مواجهة منتسبيها أشبه ما تكون بأخلاق الوالدين في مواجهة أولادهم، فهم ينطقون بمنطق المحبّ الكبير الذي يعالج ما يبدو له انحرافا في سلوكهم بروح المُصلح الناصح لا المُعاتِب المجادل الذي يسعى إلى تحقيق نصر إعلامي أكثر مما يسعى إلى تصحيح ما يبدو له خللا، فيتفنّن بذلك في رفع درجة التوتر وشدّ الأعصاب وإثارة الأحقاد، مبارِكا كل ذلك بانفعاله واندفاعه وتغيّر ملامحه التي تكاد تنطق حقدا وضغينة، فيُبعد من حوله عنه بدل أن يقرّبهم ويفرّقهم بدل أن يجمعهم بنظرة لم تتجاوز موقع قدمه وسلوك لم يتجاوز حظ نفسه.

وقبل هذا وذاك: كيف يمكن أن يكون المناخ مفيدا في ترقية أداء المدرس واستفادة تلميذه منه؟

2ـ إن الغلو في إثارة الجدل القانوني حول النزاعات الجماعية وتحويلها إلى ساحات القضاء بخلفية لا تبدو اقتناعاً بمرجعية القانون، إنما هو إقحامٌ للسلطة القضائية في نزاعات ليست بالأساس قضائية، يسيء إليها من حيث إنه يحمِّلها تبعات سلوكات وأخطاء غيرها، وإلا كيف تقنعنا وزارة التربية بموقفها القانوني عندما تطلب من النقابة “وقف الإضراب” حتى تتفاوض معها مغفلة نص المادة 45 من القانون 90ـ 02  والتي نصها: “يجب على طرفي الخلاف الجماعي في العمل خلال فترة الإشعار المسبق وبعد الشروع في الإضراب أن يواصلوا مفاوضاتهم لتسوية الخلاف الواقع بينهما”؟ ألا يعتبر شرط وزارة التربية مخالِفا للقانون مخالفة واضحة؟

ثم إذا اقتنعت وزارة التربية بضرورة إقحام السلطة القضائية في النزاع، فهناك طريقة أخرى أفضل وأنفع نص عليها ذات القانون 90ــ 02 المتعلق بمعالجة النزاعات الجماعية في العمل كمرحلة من مراحل هذا العلاج وهي عرض النزاع على “اللجنة الوطنية للتحكيم” والتي ينظم عملها البابُ الخامس من ذات القانون لاسيما المواد: 49، 50، 51، 52.

تنص المادة 51: “يرأس اللجنة الوطنية للتحكيم قاض من المحكمة العليا وتتكون من عدد يتساوى فيه عدد الممثلين الذين تعينهم الدولة وعدد ممثلي العمال”.

كما تنص المادة 52: “تصبح قرارات التحكيم نافذة بأمر من الرئيس الأول للمحكمة العليا ويُبلِّغ رئيس اللجنة الوطنية للتحكيم هذه القرارات إلى الطرفين خلال الأيام الثلاثة الموالية لتاريخها”.

أليس من واجب مؤسسات الدولة أن ترقي الثقافة القانونية في المجتمع؟ أليس من واجبها أن تربِّي منتسبِيها على التحاكم الموضوعي ـ لا البراغماتي ـ  إلى القانون؟

إنني لا أُبرِّىء النقابة من المسؤولية فيما يحدث، بل إنها تتحمل قدرا منها حتما، ولكن وللإنصاف، إذا كان من حق وزارة التربية أن تخطئ مرة، أصبح من حق النقابة أن تخطئ مرتين، لأن من يتحمل مسؤولية الدولة ويمارس باسمها أولى بأن يصون سلوكه ويقدم المثال الذي يُحتذى به.

إن توجُّه المشرِّع حين أقرَّ الإضراب كحق في مجتمع متحضر إنما شرَّعه للتحسيس الذي يحفز طرفي النزاع  الجماعي على السعي الحثيث لتسوية النزاعات الحالية والوقاية من النزاعات المرتقبة، أما أن يتحول الإضراب إلى لغة للتواصل بين النقابة والوزارة فإنه يضع الاثنين في مواجهة المجتمع.

ألا يبدو أن إثارة الجدل القانوني بالشكل الذي أثاره السيد الإطار المحترم لا يصب في صالح وزارة التربية التي يتحدث باسمها ولا يخدم توجهها، بل إنه أساء إليها بسلوكه من حيث أراد أن يحسن؟

3 ـ نقطة أخرى لا تقل أهمية عن سابقتها، وزارة التربية الوطنية وأنا والجميع مقتنعون أننا لا نحبذ الإضراب في موضوعه بقطع النظر عن شكله، أقصد أنه إذا احترمت النقابة الإجراءات الشكلية في ممارسة الإضراب أو لم تحترمها فإن ذلك لن يغيِّر من أثر الإضراب في حرمان التلاميذ من الدراسة شيئا. إن توجُّه المشرِّع حين أقرَّ الإضراب كحق في مجتمع متحضر إنما شرَّعه للتحسيس الذي يحفز طرفي النزاع الجماعي على السعي الحثيث لتسوية النزاعات الحالية والوقاية من النزاعات المرتقبة، أما أن يتحول الإضراب إلى لغة للتواصل بين النقابة والوزارة فإنه يضع الاثنين في مواجهة المجتمع.

أن يتحول الإضراب ذاته إلى نزاع نبحث حلَّه، فلا أدري بأي منطق نتعامل، وبأي مستوى نستحق تحمل المسؤولية؟ وكلامي ها هنا للطرفين معا.

إذا كان هذا مقنعا فإن لجوء وزارة التربية إلى القضاء الاستعجالي الذي لا يختص قانونا بالنظر في الموضوع ليس إلا هروبا إلى الأمام ومصادرة للمطلوب.

4 ـ إن الاحتجاج بالإضراب كحق دستوري في مقابلة التعليم كحق دستوري من النقابة أو من الوزارة لا يتجاوز قيمة الحروف والكلمات التي يُعبِّر بها عنه، وللتدقيق أقول إن الحق في التعليم تنص عليه المادة 65 من الدستور والذي يعني بنص هذه المادة: مجانية التعليم العمومي وإلزامية التعليم الأساسي، إنهما من التزامات الدولة تجاه مواطنيها، أما حق الإضراب فتكرسه المادة 71 من الدستور وينظمه القانون 90 ـ 02 المؤرخ في 6 فيفري 1990، المتعلق بالوقاية من النزاعات الجماعية في العمل وتسويتها وممارسة حق الإضراب.

أما ضمان حق التمدرس فهو من صميم مهام وزارة التربية، فعلى الاثنين أن يتجاوزا الجدل الأصم في مقابلة حقٍّ دستوري بحق دستوري ويغلِّبا المصلحة العامة والتزام أخلاق الدولة.

5 ـ عندما تتأزم العلاقة بين الوزارة وبين أحد الشركاء الاجتماعيين ويتعذر عليها إدارتُها فليس من الحكمة ولا من الأخلاق أن تحاول معالجتها بصناعة أزمة أخرى بين شريك وشريك، بعبارة أدق ليس من الحكمة على الإطلاق أن نعالج أزمة العلاقة: إدارة ـ نقابة بخلق أزمة أخرى: نقابة ـ نقابة، إنه استثمارٌ في تكريس الرداءة خطير الأثر في تشتيت المجتمع وتفتيته وإطالة أمد النزاعات وتوسيعها لا يُسعد صديقا ولا يُحزن عدوا.

مقالات ذات صلة

  • حين تنتصر قوة الموقف على موقف القوة!

    اليوم نحن بالفعل، في فلسطين، أمام قوة الموقف الذي ينتصر على موقف القوة. هاهم أبناء هذا الشعب الفلسطيني الأبي، بلا مقومات قوة عسكرية ولا مالية ولا…

    • 465
    • 2
  • رمضان وتغيير الحياة

    أما آن لبرامجنا هذه أن تتغيّر؟

    كثير هم الصّائمون الذين أمضوا سنوات بل عقودا من أعمارهم، يعيش الواحد منهم رمضان بأحوال وعادات لا تتبدّل وبرنامج ثابت لا يتغيّر. يسمع الخطب والمواعظ…

    • 296
    • 0
21 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ولي محبط

    دكتور محمد تعالى إلى البليدة التلاميذ لم يدرسوا منذ 16 نوفمبر أي انقطعوا 3 أشهر و نحن أولياؤهم نتقطع ألما وحسرة ونحن نرى فلذات أكبادنا المقبلة على الباكالورا و البيام و الأساتذة مصرون على الاضراب المفتوح و لم يبقى الكثير من الوقت على الباكالوريا!
    الذين لهم المال حولوا أبناءهم إلى الثانويات الخاصة أما الزوالية فلا يملكون إلا الدعاء وقولة حسبنا الله ونعم الوكيل على النقابة التي أعضاءها نالوا حقهم من التعليم ليقوموا بحرمانه على أبناء بلدهم بحجة تغيير مدير أو تصفية حسابات
    يتبع

  • ولي محبط

    صحيح ما تقول لكن أنا ألوم الأستاذ كونه مربيا و يحمل رسالة أكثر منه موظفا
    كنا صغارا (تلامذة) لم نكن ندري أن معلمنا يتقاضى أجرة مقابل تعليمنا !! لأن معلمنا لم يجعلنا نحس بحالته المادية و معاناته فزاد احترامنا له إلى اليوم !!! هكذا تزداد معاني التربية ! ليست التربية بتقديم دروس يحس التلميذ أنها بالمقابل بل تلك التي تقدم خالصة كون المعلم أب و التلميذ إبن !!!
    فعندما يحس التلميذ أنه غير مرغوب من طرف معلمه لأسباب مادية عندئذ ستزول أعمدة وأسس التربية في مدرستنا
    أي الصبر أين الدفع بالحسنى يا أساتذة؟

  • mus

    لا فض فوك ولا عاش شانؤك ولا بُرَّ من يجفوك ولا عدمك محبوك ولا عاش حاسدوك. بوركت

  • lakder

    هل مازال من حقك أن تتكلم في المدرسة الجزائرية و أنت من كان سببا في تحطيمها من خلال مهزلة 12/240 التي كنت أحد أبطالها ، و ماذا قدمت أيام كنت مديرا للموارد البشرية؟ تعجبنا من مدير مركزي يدافع عن تسوية الموظف بالمسؤول المباشر له فيقول: هذا موجود في المستشفيات فمدير المستشفى يتقاضى أجرا أقل من الطبيب. و نسيت يا أبا خطة أن مدير المستشفى لم يكن طبيبا و رقي إلى مدير عكس قطاع التربية الذي يكون المدير مديرا بعدما يشغل منصب أستاذ لسنوات. المهم أن إطارات الوزارة (يسلكون) تركتك المشينة.الأحسن لك الاختباء.

  • عبد القادر

    السلام عليكم اما بعد انا اقول من منطلق عملي كاستاذ في التربية والتعليم لمدة ٣٠سنة ان الستاذ وراءه النقابه لا يكترثون للقوانين والمواثيق لان الاستاذ الثانوي لم يعد يهمه سوى ما يدخل جيبه ولانه يعلم ان الوصاية سترضخ لمطالبه خوفا من طيش هؤلاء المراهقين المتمدرسين ان هم خرجوا للشارع والنقابه تعرف موضع الضعف وهي تمارس دوما عملية لوي الذراع اما عمليه الخصم فلم تعد مجدية لانها حلت بالدروس الخصوصية وليذهب التلميذ الجحيم فلا احد يكترث

  • ولي محبط

    لقد سبق لي نشر تعليق بأن نقابات التربية حدث لهم ما يسمى بمنعكس بافلوف ! إذ سبق لهم الحصول على مايريدون بمجرد الإشعار بإضراب منذ 2009 ! لأن الدولة تخاف الشارع الذي يحركه التلاميذ ! فترسخ في ذهن النقابات منطق الحصول على المزيد من المطالب بالاضراب ولو تحول إلى عصيان !
    تحول الأستاذ من حامل رسالة نبيلة إلى موظف من أجل الخبزة ولو على حساب القيم والأخلاق و المصلحة العمومية و المجتمع! ألم يكترث بضياع آلاف التلاميذ المقبلين على الباك في البليدة الذين لم يدرسوا 3 أشهر ولم يبقى لهم أمل ! حرام عليهم

  • 0

    كان أكبر خلاط في وزارة التربية

  • ناظر ثانوية سابقا

    كان من الأجدر أن تختفي يا بوخطة لأنك كنت أساس الخلوطة التي تعيشها المنظومة التعليمية في الجزائر , وأنا من ضحاياك , ولن أسامحك على ما فعلته بي , فما عساني سوى أن أقول لك حسبي الله ونعم الوكيل فيك , نوكل عليك ربي أيها الظالم .

  • الحر

    السيد بوخطة تمت ترقيته من أستاذ إلى مدير الموارد البشرية وهو لايفقه شيئا في الادارة وعبث فيها فسادا ويتكلم الآن عن القوانين ان من أهم اسباب الاضرابات في قطاع التربية القانون الأساسي لعمال التربية والذي خطط له بوخطة وكانت فيه الكثير من الاختلالات

  • DJAMEL-EDDINE

    هذا الإضراب الذي دام 03 أشهر في ولاية البليدة ، سيستفيد منه تلاميذ الولايات الأخرى من الوطن ـ لأن البكالوريا حتما ستكون مواضيعها موحدة و بالتالي لا يمكن للأساتذة المضربين من استكمال البرنامج الدراسي في حال عودتهم لأقسامهم أو حتى في حال تعويضهم بأساتذة أخرين , سيتقلص حجم برنامج البكالوريا إلى فصل دراسي واحد فقط بدلا من ثلاثة فصول دراسية و بعملية حسابية مواضيع البكالوريا ستكون محددة , و سينعم جميع التلاميذ بالبكالوريا إن استمر هذا الوضع المتأزم ,

  • منور

    أمثاله من أفسد القطاع ، وهاهو أصبح يسكن البلاتوهات ويكتب… علّهم يُعيدوه

  • BESS MAD

    و شهد شاهد من أهلها … فهل عادت الوزارة إلى العدالة فسمح لها القانون بشطب المضربين وتوقيف المديرين الذين لم يلتزموا بقرارات الوزارة ؟ لقد حفرت الغبريطية قبرها بيديها . فمن ينصحها بعل هذا تركذاك يريد لها الوأد والنسيان كما حدث لسابقيها . وزارة مازالت تعالج نقائصها بعقلية الحزب الواحد و المواطن الطائع الذين لا ينبغي له سوى التنفيذ مثلما كانت سلوكات حزب جبهة التحرير و الشعب إبان الثورة هذه السلوكات هي التي أوصلت الجزائر إلى ما هي عليه اليوم .

  • أصيل

    براعة كاملة في غمط الحق وتزيين الباطل
    التلاميذ ما قراوش منذ 3 أشهر …. وما زال يدافع عن النقابة …. انه الحنين الى الماضي

  • أوسمعال سي براهيم

    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته،إذاكان قائدة السفينة يفزع أمام هيجان البحر يفقده السيطرة على توجيه السفينة إلى برالأمان،وملامح الإحباط معدية ومضيقة للأفق ومعدمة للبصر والبصيره فقوله وعمله خبط عشواء، فالتحامل على شعيب لخديم المبتور اليدين المحبوس بين الضيم والضمير، إنها ثورة العبيد أفيقوا يا أصحاب البلاط المنتفعون على حساب رفعة الخدمة العمومية المشرفة والمطورة،إفهموها يامن تركتم الطفيليين باسم السياسة يفسدون إستثمار الإنسان و مصالحه في التعليم والصحة والعدالة والهيأة النظامية،خلطوها وجلطوها وطلع

  • مريم

    الله المستعان

  • مدير

    لقد قالها المرحوم مفدي زكريا وكرّسناها في النشيد الوطني:
    لم يكن يصغى لنا لما نطقنا * فاتخذنا رنة البارود وزنا.

  • Azerty

    الوزيرة تخشى اضراب التلاميذ اكثر من اضراب النقابات، خصوصا اذا كانت انطلاقة الاضراب من الجزائر العاصمة، اضراب تمديد العطلة و كذا العتبة لقي صداه ولم يدم طويلا. بعد كل الأخطاء الواردة من بن غبريط، من خروج مواضيع البكالوريا، وإعادة دورة ثانية، كان من الأجدر لها أن تستقيل، لقد تمنينا أن نرى وزراء يستقيلون من مناصبهم كما فعل وزراء من اليابان و امريكا

  • Azerty

    رد لكل من يتكالب على الاستاذ، اين كنتم عندما حذفت البسملة من الكتب. نقطة الى السطر.

  • جزائري حر

    هاد لقراية اللي قاعدين يقراو. لو أنها كانت قراية مليحة أقسم لكم أن المسؤوليين ما كانوا يرسلون أبنائهم للدراسة في الخارج. مما يدل على أنهم مسؤولين على أبنائهم فقط فهم ليس بسؤولي دولة هم مسؤوليين على عائلتهم وفقط. والغريب تشبهون بالفرنسيين ويحبونهم لكن هل الفرنسيين يميزون بين أبنائهم ويعملون على تجهيلهم. لا أظن دلك. إدن هم عار على الجزائر وعار على فرنسا وعار على البشرية جمعاء. لقد قربنا من نهاية العالم ولم يستفيقوا بعد على أن ربهم خلقهم بشر وليس ببعير وما أسهل هدا على الخالق. كن فيكون.

  • جمال الدين

    في بريطانيا العظمى و يحق لها أن تسمي نفسها بريطانيا العظمى ، قدم وزير التنمية الدولية مايكل استقالته أمام مجلس اللوردات أي مجلس النواب ، فقط لمجرد أنه تأخر 60 ثانية عن حضوره مسائلة و رد زميله قبل أن يحضر و بقدم إعتذاره و شعوره بالإهانة مشفوعا بتقديم الإستقالة , وقتها كانت رئيسة الوزراء تيريزا ماير في زيارة إلى الصين و رفضت هذه الإستقالة و وصفت الرجل بالمنضبط و النشيط و االدؤوب , أما نحن عندنا لا أحد يستقيل من الوزراء و المسؤولين حتى و لو تعفن قطاعه و استمرت الإضرابات و الإحتجاجات سنوات طويلة ,

  • 0

    وانت نسيت يا هبنفة ان الطبيب لا يطلب الترقية لمنصب لا يتعلق بتكوينه وعمله المباشر لانه يعرف قدره ، ولا يتقدم الى شيئ لا يحسنه. فمن ابجديات الادارة مثلا ان كل الموظفين سواسية . بينما هالك انت ان يسوى بين الموظف والمسؤول . وكان المسؤول ليس موظفا! واصل المحاولة ، ربما تظهر.