الأحد 09 أوت 2020 م, الموافق لـ 19 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 08:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
رويترز

ليبيون في ساحة الشهداء وسط العاصمة طرابلس يوم 16 جانفي 2020

قالت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف فيها دولياً، الثلاثاء، إنها كانت تأمل أن يعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رفضه لعدوان الجنرال خليفة حفتر على العاصمة طرابلس.

جاء ذلك في تصريح لوزير الخارجية الليبي محمد طاهر سيالة، أورده الناطق باسم الوزارة محمد القبلاوي على حسابه في تويتر.

ويأتي ذلك تعليقاً على تصريحات لماكرون عقب اجتماعه مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في العاصمة برلين، الاثنين، انتقد فيها الدور التركي في ليبيا، قائلاً، إن “هذا الدور تهديد لإفريقيا وأوروبا”، وفق تعبيره.

وقال سيالة: “كنا نأمل أن يصدر من الرئيس ماكرون تصريحاً يفيد برفضه لعدوان حفتر على العاصمة طرابلس منذ 14 شهراً أي منذ الهجوم الغادر”.

ولم يتطرق ماكرون، خلال تصريحاته، إلى الهجوم الذي شنته قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة حفتر على طرابلس منذ أفريل 2019.

وقبل نحو أسبوع، كان الرئيس الفرنسي قد قال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التونسي قيس سعيد، في العاصمة باريس، إن تركيا تمارس في ليبيا “لعبة خطيرة” لا يمكن التسامح معها.

وتعليقاً على ذلك، قالت وزارة الخارجية التركية، في بيان لها الثلاثاء الماضي، إن وصف ماكرون، دعمنا للحكومة الشرعية في ليبيا بـ”اللعبة الخطيرة”، لا يمكن تفسيره سوى بأنه “خسوف للعقل”.

وتدعم أنقرة الحكومة الليبية، المعترف بها دولياً، في مواجهة قوات حفتر، المدعومة من دول عربية وأوروبية، والتي تنازع الحكومة، منذ سنوات، على الشرعية والسلطة في البلد العربي الغني بالنفط.

ونددت الحكومة الليبية، أكثر من مرة، بما قالت إنه دعم عسكري تقدمه كل من مصر والإمارات وفرنسا وروسيا لعدوان قوات حفتر على العاصمة طرابلس، الذي بدأ في 4 أفريل 2019.

ومؤخراً، حقق الجيش الليبي انتصارات أبرزها السيطرة على كامل الحدود الإدارية لطرابلس، وترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي، مما دعا بلدان داعمة لحفتر بينها الإمارات للتأكيد على أهمية الحل السياسي للأزمة.

إيمانويل ماكرون تركيا حكومة الوفاق الليبية

مقالات ذات صلة

  • منظمة الصحة العالمية:

    على روسيا إتباع الإرشادات بشأن لقاح كورونا

    حثت منظمة الصحة العالمية روسيا الثلاثاء، على إتباع الإرشادات المعمول بها لإنتاج لقاحات آمنة وفعالة، بعد إعلان موسكو عن خططها للبدء بسرعة في إنتاج لقاحات…

    • 2636
    • 3
  • متأثرة بإصابتها في انفجار بيروت

    وفاة زوجة سفير هولندا في لبنان

    أعلنت وزارة الخارجية الهولندية، السبت، وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان، متأثرة بجراحها إثر الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأ بيروت. وقالت الوزارة في بيان: "ببالغ…

    • 1925
    • 0
600

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • SoloDZ

    عندما تشاهد ديبلوماسية حكومة الوفاق وتصريحاتها وكل عملها تشعر انها تمثل دولة بحق ولما تشاهد تصرفات الطرف الآخر ومن يقف خلفه تفهم بسرعة انهم السبب في الازمة الليبية اقول هذا ليعرف الشعب الليبي اين مكمن الخلل عسى يكسر جدار الخوف ويخرج ويقول كلمته لأنه المعني بالامر وهو المسؤول الاول عن مصيره ومصير بلاده في نهاية المطاف واذا لم يقل كلمته اليوم فإنه قد يأتي اليوم الذي تقوض فيه ارادته من طرف غيره بحلول لا تخدمه ولا تخدم بلاده فالحل في ليبيا بيد الشعب الليبي الذي وجب عليه ان يفصل انطالاقا من الشارع في من يحكمه ويدير شؤون بلده

  • محلل في طريق النمو

    فرنسا دولة استعمارية ولا تريد للمسلمين أن يتعاونوا فيما بينهم فليبيا وتركيا دولتين مسلمتين وتركيا عضو بالحلف الأطلسي ولهذا اغتاظت فرنسا وصار ماكرون يطلق عبارات لا معنى لها مثل “تركيا تلعب لعبة خطيرة” وماكرون هو ألخطير على ليبيا لأنه أحد داعمي حفتر وقد زوده بصواريخ أمريكية موجهة خصيصا وحصريا للجيش الفرنسي فقالت فرنسا بعد الفضيحة أنها صواريخ معطلة وفاسدة!!! وحتى لو صدقناها فهل ليبيا مكان لنفاياتها؟ فالسيسي وروسيا وسوريا والإمارات وفرنسا واليونان يدعمون حفتر ولكن هل يحبون الخير لليبيا ؟ طبعا لا لأنهم يريدون عودة حكم العسكر وتكسير الثورة التي أطاحت بالقذافي وديكتاتورية العسكر.

  • Alo Borto

    وسائل أهل الباطل في السباق إلى العقول
    ولا بد لأهل الباطل من اتخاذ وسائل للسباق بباطلهم إلى العقول، وهي كثيرة، نذكر أهمها إجمالا
    الوسيلة الأولى: تزيين الباطل وزخرفته
    الوسيلة الثانية: الثناء على أهل الباطل وقادته
    الوسيلة الثالثة: حشد قادة الباطل من يؤيد باطلهم
    الوسيلة الرابعة: تخويف الناس من أهل الحق
    الوسيلة الخامسة: إغراء أهل الباطل مؤيديهم بالمناصب والأموال
    الوسيلة السادسة: وضع قوانين لنصر الباطل ومحاربة الحق
    الوسيلة السابعة: جعل التعليم منطلقا لتضليل العقول به
    الوسيلة الثامنة: الإعلام.
    الوسيلة التاسعة: إقامة محاكم ظالمة
    أفنجعل المسلمين كالمجرمين مالكم كيف تحكمون ?

  • Alo Borto

    فساد فرنسا ومحور الشر من العرب وغيرهم فساد ظاهر واضح وغير خفي ولكنهم يقلبون الحقائق فيحصرون الصلاح في أنفسهم كما قال تعالى عن المنافقين: {وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون} .

  • الحاج محند

    وهل نسيتم امريكا التي تريد استغلال انتصارات جيش الحكومة المؤقتة لمادا لم تتدخل لما كان ت جيوش حفتر تقتل الابرياء بطرابلس وغيرها وتدخلت اليوم لما مالت الكفة لصالح الحكومة الليبية وانهزام مواطنها العميل حفتر الكل يريد اخذ نصيب من ليبيا مصر روسيا الامارات السعودية فرنسا امريكا وعلى راسهم الصهاينة طبعا الدين يخططزن فرنسا وسياستها معروفة في المنطقة فما على ثوار ليبيا الا مواصلة دحر العدو لان توقيف القتال هو في صالح الجهة المقابلة اي حفتر

  • نصيرة الحق

    تحية للوفاق و تحية لتركيا و على راسها أردوغان 4444444444444444444444444444444444444444444

  • المنجل المشحوذ

    فرنسا الخبيثة و المنافقة هي من أوصلت ليبيا الى هذا المأزق ، و الليبيون المستبغلون هم من شجع فرنسا على ذلك و جميعنا يعلم كيف بدأت القصة و مآلاتها خطيرة و خطيرة جدا على مستقبل هذا البلد المجاهد الشريف الذي أبتلاه الله ، كل الذئاب تحوم حول ليبيا و تريد نصيبها من الكعكة و أولاهم فرنسا الجبانة الذي أستنجد رئيسها ماكرو بالولايات المتحدة و ألمانيا و بريطانيا باكيا شاكيا بطش تركيا التي تريد الاحتفاض بالكعكة الليبية لنفسها ، ليبيا اليوم لا يستطيع أن ينجيها من هذه الذئاب سوى الله سبحانه و تعالى و هذا مصير كل من يستغبي التاريخ

close
close