-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تزامنا مع استمرار الرحلات الجوية والبحرية

الوكالات تنفي تجميد البرامج السياحية مع اسبانيا

بلقاسم حوام
  • 2424
  • 0
الوكالات تنفي تجميد البرامج السياحية مع اسبانيا
أرشيف

نفت مختلف تنظيمات الوكالات السياحية بالجزائر تجميد الرحلات السياحية نحو اسبانيا، وهو الخبر الذي تناقلته كبرى المواقع الإخبارية الأجنبية، وأثار تخوفا كبيرا وسط أفراد الجالية، بعد تداول تعليمة لمدير السياحة بالبويرة يلزم فيها الوكالات بتجميد جميع برامجها السياحية نحو اسبانيا، والتي خلّفت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي وسط تخوفات من تطور التوتر بين البلدين من قطع المبادلات التجارية إلى تجميد العلاقات السياحية ومنع تنقل الأفراد بين البلدين..

وفي هذا الشأن، أكد رئيس الاتحاد الوطني للوكالات السياحية، يوبي مولود، أن وزارة السياحة نفت في مراسلة للوكالات ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص التعليمة الصادرة عن مدير السياحة بولاية البورية.

وقال لـ”الشروق” أن الوزارة وصفت الأمر بالخطأ المهني والعمل المعزول لمدير السياحة بالبويرة، ولفت أن الوكالات السياحية تواصل تنفيذ برامجها السياحية مع اسبانيا بشكل عادي، بمباركة الوزارة الوصية التي نفت أي تجميد للعلاقات السياحية بين البلدين.

ومن جهته، انتقد رئيس النقابة الوطنية للوكالات السياحية، نذير بلحاج، التعليمة الصادرة عن مدير السياحة بالبويرة، والتي تسببت حسبه في فوضى كبيرة وسط الوكالات السياحية التي سطرت برنامجا سياحيا مع اسبانيا، ما دفعه رفقة أعضاء النقابة للتواصل مع الوزارة التي نفت الخبر وطالبت الوكالات بالاستمرار في تنفيذ البرنامج السياحي وإثرائه.

وقال بلحاج في تصريح لـ”الشروق” أن هذه التعليمة خلّفت تخوفا كبيرا وسط الجزائريين المعتادين على السياحة في اسبانيا والذين يعدون سنويا بعشرات الآلاف، حيث سطرت الكثير من الوكالات برنامجا سياحيا طيلة موسم الاصطياف لصالح الكثير من العائلات الجزائرية الراغبة في قضاء العطلة في اسبانيا، خاصة بعد تخفيض تذاكر النقل البحري والجوي، وطالب محدثنا بضرورة تفادي هذه الأفعال المعزولة التي من شأنها التأثير سلبا على صورة الجزائر في الخارج وزرع البلبلة وسط المواطنين .

وبدوره، قال عضو لجنة الشؤون الخارجية، بالمجلس الشعبي الوطني، فارس رحماني، أن تعليمة تجميد العلاقات السياحية بين الجزائر واسبانيا لا أساس لها من الصحة، وتبين أنها فعل معزول لمدير السياحة بالبويرة، مطالبا السلطات الوصية بضرورة التحقيق في هذه القضية التي أثارت حسبه تخوفات كبيرة لدى أفراد الجالية.
وأكد النائب عن الجالية في اسبانيا أن رحلات الجوية الجزائرية مستمرة نحو اسبانيا بمعدل ثلاث رحلات أسبوعيا وهو الأمر الذي شمل أيضا الرحلات البحرية بين البلدين والتي تشهد إقبالا كبيرا من طرف الجالية، ما دفع النواب إلى المطالبة بفتح الخط الجوي بين مدينة أليكانت والجزائر لامتصاص الضغط، خاصة مع تسجيل سفر 62 ألف جزائري نحو اسبانيا سنة 2021 وأكثر من 100 ألف سنة 2019 .

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!