الخميس 22 أوت 2019 م, الموافق لـ 21 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 22:00
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

أظهرت فيديوهات نشرت على المنصات الاجتماعية قيام أفراد من الشرطة لفرنسية بنزع أعلام مناصرين جزائريين، الإثنين، في شوارع الشانزيليزي بباريس، وقامت بتوقيفهم واقتيادهم إلى مراكز أمنية، في وقت اقترح اليمين المتطرف غلق الساحات والشوارع ومنع تجمع الجزائريين خلال مباريات المنتخب الوطني.

وظهر في الفيديوهات التي لقيت رواجا كبيرا على شبكتي فيسبوك وتويتر خصوصا، قيام عناصر من الشرطة بنزع العلم الجزائري من على ظهور مناصرين جزائريين في احد شوارع شانزيليزي، واللافت أن العملية تمت في ساعات النهار والشمس لا تزال ساطعة علما وان المباراة ضد نيجيريا جرت على الساعة 21 بتوقيت فرنسا.

وعلق أحد الأشخاص خلال تصوير الفيديو متسائلا “شاهدوا كل من يحمل علم الجزائر في محيط الشانزيليزي يتم توقيفه”، ويضيف آخر “ما هذه العنصرية؟”.

وظهر جزائري آخر لف العلم الوطني حوله وهو مطروح أرضا والشرطة تقوم بتقييده وسط هتافات من الحاضرين “وان تو ثري فيفا لالجيري”.

من جهتها، غردت زعيمة التجمع الوطني الفرنسي الجبهة الوطنية سابقا، مارين لوبان على حسابها الرسمي على تويتر بالقول “282 عملية توقيف جراء الفوضى التي تسبب فيها مشجعون جزائريون: رقم مثير للقلق بمناسبة مباراة لفريق أجنبي”.

كما نفث القيادي في حزب التجمع الوطني الفرنسي، جوليان اودول، تصريحات عنصرية ضد الجزائر والجزائريين، بدأها عشية المباراة حين تمنى أن تسحق نيجيريا المنتخب الجزائري وبأنه لديه الثقة في لاعبي نيجيريا في التغلب على الجزائر وهي الوسيلة الوحيدة حسبه لمنع خروج الأعلام الجزائرية في الساحات والشوارع الفرنسية.
ونشر جوليان أودول أيضا فيديو قال إنه لمناصر جزائري وآخر إفريقي وهو يقول لقد فعلناها أسرع من الألمان قمنا باحتلال باريس في أقل من 3 ساعات، وحاولوا اعطاء الانطباع بأن هذا هو سلوك البقية، في حين أن سلوك هذا المناصر شاد بل وكان معه آخر إفريقي.
ولكن في الفيديو يظهر الشخص يتكلم ويقول بأنه تونسي وبأن الأمور هادئة ولا يوجد تكسير ونحن هنا فقط للاحتفال ويختم كلامه بالقول “لقد فعلناها أسرع من الألمان قمنا باحتلال باريس في أقل من 3 ساعات”.
واقترح كريستيان شينو القيادي في حزب مارين لوبان غلق الساحات والشوارع الرئيسية بفرنسا عند كل مباراة للفريق الوطني الجزائري، ومنع التجمع بها خصوصا أن ما حدث كانت في 14 جويلية وهو العيد الوطني الفرنسي وهذا حسبه أمر مؤلم للفرنسيين.

وذكرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية أن 282 حالة توقيف تم تسجيلها في أعقاب احتفالات أنصار المنتخب الجزائري بتأهله لنهائي كأس إفريقيا، عبر عدة مدن منها باربيس وليون ومرسيليا.

الشرطة لفرنسية اليمين المتطرف مناصرين جزائريين

مقالات ذات صلة

600

15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • BEN

    تخيلوا معي في 1 نونبر اشخاص يحملون العلم الفرنسي او اي علم اخر في الجزاير كيف سوف يكون ردكم وشعوركم اريد اجابۃ صريحۃ دون عواطف وشكرا
    وفي الا خير كل توفيق لمنتخب الابطال الجزايري

  • TADAZ TABRAZ

    كلامك في الصميم لكنه سيغضب المنافقين

  • جغلول

    الاف الجزائريين يتظاهرون كل يوم أحد منذ 21 أسبوع في قلب باريس وفي ساحة الحرية ولا أحد وقف في طريقهم بل لا جضور للشرطة بالمطلق …… ونفس الشيء يوم خرجت الجماهير للتظاهر بالفوز على كوت ديفوار قبل بدأ هؤلاء الهمج التخريب والحرق ….. للمحلات والسيارات . فتصوروا رفع علم فرنسي واحد في الجزائر بغض النظر عن رافعه .سوف يتهم بالخيانة والعمالة والجوسسة …. ليس من قبل السلطلت أو العصابة فقط بل من قبل ملايين الجزائريين فأصمتوا اذن ولا تحاولوا المقارنة بين دولة عريقة في احترام حقوق الانسان ودولة تغتال القصر وتسجن الأبطال … وما خفي أعظم

  • KHALED

    يا اخي يكون شعورنا عادي إذا حملو رايتهم بسبب فوز منتخبهم

  • Sofiane

    لقد رفرف علم فرنسا في الجزائر لمدة 132 سنة وهذا على مدار السنة. اضن انهم لم يحترموا حينها شعورنا، فلهاذا، لا اضن ان رفع العلم الجزائري بالمناسبة في فرنسا سيؤذي مشاعرهم. اجيب صراحة بدون عواطف و السلام

  • Omar omar

    هاناك من يدافع عن فرنسا اكثر من الفرنسيين. و هناك من يرى الجزائر هي من احتلت فرنسا و ليست ألمانيا…لا ننسى ان ما قام به المشجعون هو تكرار لما قامو به في 2009.و2014 لماذا لم يمنعوا حينها ؟!
    ان دفاع اشباه الجزائريين عن فرنسا هو ما يخيف و يدعو للقلق

  • Mohammed Kamel

    Il faut respecter les lois et reglements de chaque pays

  • رضا

    الى BEN:إليك المسألة من منظور آخر :تخيل أن الأعلام التي خرجت في باريس كانت اعلاما إسرائيلية هل يكون قد جرى ما جرى؟ إنها العنصرية و الحقد لكل ما هو عربي

  • عبدو

    il y a pas une lois qui interdit la célébration d’une victoire d’un match +la France n’a qu’à assumer sa politique de colonisation en Afrique

  • محمد

    للجزائريين حق في فرنسا ، 132 سنة إستعمار ، نهب بآلاف المليارات من الدولارات (بقيمة اليوم) ، الديون التي لم تدفعها (نقود ذهبية وحبوب ومؤونة وحتى خيول ..) ـ مجازر ، 4 ملايين شهيد (على الأقل) بإحتساب كل الشهداء ، وليس فقط فترة حرب التحرير، ولاتنسوا أن الجزائر أنقذت فرنسا من المجاعة، بعد ثورة الفلاحين ، غداة الثورة الفرنسية الماسونية ، وأرسلت (على الرغم من أنه كان قرار تآمري من المسؤول عن الأمور المالية “جاكوب كوهين باكري” ) دعما ماليا ومؤونة، يوم تخلى عنها كل الأوروبيون. وبقي هذا الدعم مستمرا حوالي عشرين سنة حتى ألغاه نابليون يوم وضع خطة غزو الجزائر 1815
    ولاننسى الإستعباد والتجنيد.

  • وسيم

    لا تريدون أن تفهموا أن هؤلاء لم يهضموا لحد الآن استقلال الجزائر، التي كانوا يعتبرونها مقاطعة فرنسية من مقاطعاتها وراء البحار لذلك لديهم حساسية من كل ماهو جزائري، خاصة العلم الوطني وسيستغلون أي شيئ ليهاجموا الجزائر والجزائريين

  • يحيى

    قال تعالي لن ترضي عنك اليهود ولا النصلري حتي تتبع ماتهم

  • عادل

    من حقهم حفظ الامن في بلدهم من بعض المندسين وسط الجماهير الجزائريه الذين يريدون تشويه فرحة الجزائريين طبعا انصار حركة الماك هم من هم من يعيثون في باريس فسادا بقصد

  • samir algerie

    yaklou fel guella ou issebou fel mella ,la majorité de ses ces gents profitent du bon niveau de vie des pays développés et en plus ils ne respectent pas leur loi ,et celui qui aime l’Algérie doit venir vivre en Algérie

  • agerien

    عندما يجيكم السراق و يجيبلكم الألاف اليورو و الملايين تقبلوه و تتسترو عليه و تحموه و كي جزائري يرفع العلم نتاع بلادو تظربوه
    هكدا انتم من قبل مجازركم مازالت رائحتها في بلادنا
    و رقان ( التجارب النووية على الهواء الطلق التي قامت بها فرنسا ) اقوى دليل يا … سحقا لكم يا ابناء جاكلين و تبا لكم يا من تلهفون لفرنسا انتم و لغتكم في مزبلة التاريج

close
close