السبت 30 ماي 2020 م, الموافق لـ 07 شوال 1441 هـ آخر تحديث 20:26
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • شقيق الرئيس السابق يرفض التعاون مع هيئة المحكمة

  • ثلاث ساعات من الانتظار تنتهي بـ "لا جواب"

  • علي حداد يدلي باعترافات خطيرة ويورّط السعيد

  • "المايسترو" المالي يفضح السعيد ومن معه

  • عشايبو: بوشوارب حطمنا.. و"خدم خدمة الشيطان"

  • هيئة الدفاع: المحكمة خرقت الإجراءات الجوهرية وصعبت مهمة الدفاع

بعد أكثر من ثلاث ساعات من السوسبانس والترقب في انتظار وصول السعيد بوتفليقة الذراع الأيمن للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة والعلبة السوداء للنظام، للمثول كشاهد في ملف المتهمين حداد ورجال الأعمال المتابعين بتهم التمويل الخفي للأحزاب وحملة الانتخابات الرئاسية الملغاة أفريل 2019، رفض السعيد الحديث واكتفى بالقول “لا أجيب” في استجواب استمر خمس دقائق أمام رفض الشاهد الإدلاء بأي كلمة.

طلب وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة خلال الجلسة المسائية استدعاء السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للاستماع لشهادته ومثوله أمام المحكمة لمواجهته مع المتهمين علي حداد رجل الأعمال وشايد حمود سيناتور سابق ومدير خزنة الحملة الانتخابية بعدما تحدثا عن اسمه طيلة جلسة المحاكمة أمس، بخصوص مبلغ 75 مليار سنتيم الذي تم ضخه في حساب الحملة الانتخابية للرئاسيات التي كان مزمعا إجراؤها يوم 18 أفريل 2019 قبل أن تلغى بسبب الحراك الشعبي، وتبين بعدها اختفاء مبالغ مالية من الحساب، منها مبلغ 19 مليار سنتيم و500 مليون سنتيم.
بعد نحو ساعة ونصف من رفع الجلسة تم استئناف الجلسة على الساعة 14,30 من قبل قاضي الجنح لخضر عشايشية بعد إحضار المتهمين ونزع الأغلال من أيديهم، ليتقدم وكيل الجمهورية مباشرة بطلب استدعاء الشاهد السعيد بوتفليقة وفقا للمادة 225 فقرة الثالثة من قانون الإجراءات الجزائية لسماع أقواله أمام المحكمة ومواجهته مع المتهمين في الملف، ليرفع القاضي مباشرة الجلسة للنظر في الطلب، فيما أكد الحاضرون في الجلسة على أنه لن يستأنفها حتى يحضر السعيد بوتفليقة لسماعه أمام المحكمة، وأن التحضير لسماعه والإجراءات تم اتخاذها منذ زمن ومنذ انطلاق المحاكمة، وهكذا ساد الترقب والانتظار لساعة من الزمن في انتظار إحضاره لمواجهته مع المتهمين حداد وشايد حمود سيناتور بمجلس الأمة ومعزوز وعرباوي الذين لديهم علاقة بتمويل حملة بوتفليقة.

ومباشرة بعد رفع الجلسة تم تعزيز الإجراءات الأمنية بالقرب من مقر قصر العدالة عبان رمضان ومنع أي شخص من الدخول أو مغادرة المحكمة إلا للضرورة القصوى، بعدما تم إرسال فرقة خاصة لجلب السعيد بوتفليقة من سجن المحكمة العسكرية، وتشير مصادرنا إلى أن هذا الأخير سيرفض الإدلاء بشهادته، مثلما سبق وأن رفض الكلام أمام المحكمة العسكرية لما كان متهما بتهمة الخيانة العظمى والتحريض على الجيش والتي تم الحكم عليه فيها بعقوبة 15 سنة سجنا نافذا، فيما سيكون شاهدا اليوم في قضية سلال وأويحيى ومن معهما من رجال أعمال لطالما كانوا محسوبين على النظام السابق.

انتظار وترقب لوصول موكب الشاهد اللغز السعيد بوتفليقة

الانتظار كان سيد الموقف بالمحكمة والترقب فيما بدأت التوقعات بخصوص الأحكام تسيطر على المشهد، حيث توقع عدد من المحامون إصدار حكم بمواصلة التحقيق في القضية مع إدخال السعيد بوتفليقة كمتهم رئيسي في الملف بعدما تم ذكره على لسان المتهمين. فيما يرى الأستاذ نوني إبراهيم محامي لدى مجلس قضاء بومرداس أن الأحكام ستصدر قبل الرئاسيات وبشكل متفاوت وأن العبرة بالتحقيق النهائي الذي جرى في الجلسة عملا بنص المادة 212 من قانون الإجراءات الجزائية لأن محاضر السماع ليس لها حجية مطلقة ولكن يأخذ بها القاضي على سبيل الاستدلال وتبعا للسلطة التقديرية للقاضي لما رأى أن السعيد تم ذكره في جميع الملفات كشريك وفاعل أصلي ولم يتم سماعه أمام القاضي المحقق ارتأى بما يخول القانون استدعاءه ويعد هذا الإجراء جد نادر وجد سريع في العدالة الجزائرية ويتجلى من خلاله نية القاضي في تكريس أسس المحاكمة العادلة التي طالما نادى بها شباب الحراك، وما بين هذا وذاك ستكون إجابة السعيد بوتفليقة وشاهدته هي الفيصل لتغيير كل مجريات القضية فيما أفادت مصادر أنه سيصمت مثلما فعلها من قبل في محاكمته بالمحكمة العسكرية..

وصول السعيد وسط تعزيزات أمنية مشددة

بعد الانتظار لأكثر من 3 ساعات ووسط إجراءات أمنية مشددة طوقت محكمة عبان رمضان أمس بسياج أمني يتشكل من قوات الشرطة وقوات المفرزة الخاصة للدرك الوطني الذين أحضروا السعيد بوتفليقة من السجن العسكري إلى محكمة سيدي أمحمد، في حدود الساعة الخامسة و10 دقائق، وحينها دخل القاضي للجلسة الذي أعلن عن استئناف المحاكمة فيما كان السعيد بوتفليقة الشاهد في قضية الحال في منصة الموقوفين، وعلامات التعب بادية على محياه كان مدهوشا كيف لا وهو يلتقي بحاشية أخيه من وزراء والكارتل المالي الذي كان يسيرهم باتصال هاتفي، وقد استقطب السعيد الشاهد أنظار وسائل الإعلام والمحامين وحتى مصالح الأمن خاصة أنه دخل القاعة مشدود الوجه نحيف البنية والشيب قد غطى شعره، مرتديا بدلة “بنية اللون”، كان محصورا من طرف قوات الدرك الوطني وأعوان السجن، إلى جانب محامي هيئة الدفاع الذين كانوا يستعدون لطرح أسئلتهم عليه، فيما تفادى النظر إلى الحاضرين وكان طيلة الوقت مطأطئا رأسه للأسفل ويرفع عينه لسقف القاعة كأنه يريد أن يقول “محاكمتكم لا تهمني” ونظرا لقصر قامته فإنه لم يستطع الوصول إلى الميكروفون مما جعل القاضي يطلب منه التقرب لسماع شهادته ومواجهته مع المتهمين حداد، معزوز، بايري.

القاضي: بوتفليقة السعيد، النيابة طلبت سماعك كشاهد في قضية تمويل الحملة لأن المتهمين المتواجدين في القاعة ذكروا اسمك؟ ما تعليقك على هذا؟

السعيد يقابل القاضي وجها لوجه ويصمت.

القاضي: “معليش” أريد أن أتأكد قبل ذلك من هويتك أنت مولود بتاريخ؟

السعيد يتجاهل السؤال ويلوح بعينيه لسقف القاعة.

القاضي: حداد علي قال إنك كلفته بجمع أموال تمويل الحملة وكلفته بنقل المبلغ من مقر المديرية بحيدرة؟

السعيد لا يرد.

وفي هذه الأثناء وكيل الجمهورية يتدخل لطرح الأسئلة على الشاهد الذي طلبه:

السعيد لم يتكلم

وكيل الجمهورية: لم أطرح السؤال لما أطرحه عليك تكلم؟

السعيد كأنه صنم لم يتكلم ليعلو صوت الآذان في القاعة.

وكيل الجمهورية يسأل مرة أخرى: يوجد متهم هنا وهو علي حداد عندما سئل في الفترة الصباحية بخصوص تمويل الحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة أكد أنك من أعطيت الأوامر بجمع الأموال؟

السعيد لا يجيب.

وانتهى استجواب لم يتعد خمس دقائق بعد أكثر من ساعتين ونصف انتظار ووسط إنزال أمني غير مسبوق لقوات الشرطة والدرك ليتم إرجاعه من حيث أتى ليكون حضوره كعدمه، وتستمر الجلسة مع انطلاق المرافعات الخاصة بالأطراف المدنية، والبداية مع الوكيل القضائي للخزينة.

رجال الأعمال ضخوا 75 مليار سنتيم لتمويل العهدة الخامسة
علي حداد يدلي باعترافات خطيرة ويورّط السعيد
– هكذا تلاعبت العصابة بالأموال التي جُمِعت من “الكارتل” المالي
– المدير المالي للحملة الانتخابية يورّط حداد بالأرقام

استأنفت محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، السبت، محاكمة المتهمين في ملف تركيب السيارات وتمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق، حيث أوقع الحساب البنكي للقرض الشعبي الوطني لتمويل حملة بوتفليقة للعهدة الخامسة المنسوفة برفض الجزائريين لها، “المايسترو المالي” رجل الأعمال ونائب رئيس منتدى رؤساء المؤسسات “الأفسيو”، علي حداد الذي كان يردد طلية جلسة المحاكمة اسم “السعيد بوتفليقة”، الحاضر الغائب في المحاكمة التاريخية.
وتميز اليوم الثالث لمحاكمة المتهمين في ملف “تركيب السيارات”، بغياب المحامين وسط حضور مكثف لوسائل الإعلام ومصالح الأمن بالزي الرسمي والمدني، إذ وفي حدود الساعة التاسعة و57 دقيقة صباحا دخل المتهمون الـ17 إلى قاعة الجلسات وبالضبط إلى قفص الاتهام، حيث كان فارس سلال أو من دخل متبوعا برجل الأعمال بايري، ثم زعلان، ويوسف يوسفي، ومحجوب بدة وعلى غير العادة كان الوزير الأول السابق أحمد أويحيى وسلفه عبد المالك سلال آخر من دخل القاعة، وقد بدا الخوف من المصير المجهول بارزا على المتهمين، لا سيما بالنسبة للوزيرين زعلان وبدة محجوب، إلى جانب عبد المالك سلال الذي فقد ابتسامته على غير المألوف، فيما بدت علامة الإرهاق والتعب على أحمد أويحيى، الذي بدا وكأنه لم يغمض عينيه طيلة الليل وظهر كعادته بالجاكيت الأسود، الذي لطالما أثار الكثير من الجدل.
وفي تمام الساعة العاشرة دخل القاضي عشايشية ومعه وكيل الجمهورية وكاتب الضبط ليعلن عن افتتاح الجلسة التي تكرر فيها اسم السعيد بوتفليقة من طرف رجل الأعمال ورئيس “الأفسيو”، الذي كشف حقائق مثيرة بخصوص المبلغ المالي الذي طلب منه شقيق الرئيس المستقيل السعيد بوتفليقة والذي يتراوح بين 700 و800 مليون دينار التي تم جمعها من “الأوليغارشيا” استرجاعه من مديرية الحملة الانتخابية للمترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة .

القاضي يستدعي المتهمين علي حداد، أحمد أوارون، الحاج سعید مالك، شايب حمود ويشرع في استجواب علي حداد.

“المايسترو” المالي يفضح السعيد ومن معه

القاضي: حداد إنك متهم بتبييض الأموال والتمويل الخفي للحملة الانتخابية لبوتفليقة؟

حداد: اتصل بي السعيد بوتفليقة وقال لي سأقوم بالحملة الانتخابية لأخي عبد العزيز، وماذا بيك تعاوني”، وطلب مني الاتصال بكل من عبد المالك سلال باعتباره مدير الحملة الانتخابية وعمارة بن يونس لتأطير الحملة.
القاضي: واصل أين كانت المداومة ؟ ومن أحضر لك الأموال؟
حداد: بتاريخ 25 جانفي كلمني السعيد بوتفليقة وتكلم معي في قضية الحملة، وقال لي “ماذابيك تعاوني قلت له نعم وقال لي سعيد عندنا يحياوي وعبد المالك سلال يتكفل بالحملة وعمارة بن يونس مدير الاتصال بالحملة، وشايب مدير المالية وقلت له على بركة الله.

القاضي: أين المداومة؟
حداد: بحيدرة.
القاضي: وماذا جرى؟
حداد: الناس كانت تتحدث عن 70 مليار سنتيم والسعيد قال لي بالحرف الواحد ” ماتخليش الدراهم هناك”.
القاضي: أعيد وأكرر ما هو مصدر الأموال؟
حداد: أنت تعرف سيدي الرئيس من كان يسير حملة بوتفليقة؟ يقاطعه القاضي “راني داخل المحكمة ولا أعرف إلا ما هو موجود في الملف من فضلك عد إلى موضوع القضية.
حداد: بتاريخ 7 مارس 2019، كلمني السعيد بوتفليقة قال لي إن هناك أموالا خاصة بالحملة الانتخابية وهي بمقر المديرية بحيدرة؟
القاضي: لم أفهم؟
علي حداد: السعيد تخوف من سرقة الأموال فأمرني أن أضعها بمكتبي في مجمعي.
القاضي: من أحضر لك الأموال علما أن معزوز اعترف بأنه أعطى لك 39 مليار سنتيم في إطار تمويل الحملة الانتخابية؟
حداد: لا أنكر ذلك سيدي القاضي، فمعزوز بعد أن اتصل بي وطلب مني مقابلته وفعلا زارني رفقة بايري بمكتبي بمقر “الأفسيو”، ومنح لي ظرفا بريديا فيه صك قيمته 39 مليار سنتيم.
وأمام تلعثم المتهم علي حداد وتضارب أقواله، القاضي ينادي على المتهم حمو شايب ويوجه له الأسئلة.
القاضي: باعتبارك المدير المالي للحملة الانتخابية أين كانت تضخ الأموال؟
شايب: ببنك القرض الشعبي الوطني.
القاضي: باسم من؟
شايب: الحساب كان باسم عبد المالك سلال ثم باسم عبد الغني زعلان .
القاضي: هل طلب منك حداد سحب الأموال؟
شايب: فعلا سيدي القاضي حداد طلب مني أن أسحب الأموال على ثلاث دفعات، والقيمة الإجمالية كانت 19 مليارا منحتها لرئيس ديوان علي حداد حاج السعيد.
القاضي ينادي على الحاج سعيد ويسأله أين وضعت الأموال المسحوبة؟
حاج السعيد: الأموال وضعتها في مكتب علي حداد في مجمعهEtrhb بالدار البيضاء.
وفي هذا الأثناء يقاطعه الحديث علي حداد قائلا “أنا لم آمره بأن يجلب الأموال اتركني أوضح لك سيدي القاضي”.
القاضي يوجه السؤال لحاج سعيد من طلب منك سحب الأموال وأين أخذتها؟
حاج سعيد: نقلتها لمكتب علي حداد بالدار البيضاء وحداد هو من أمرني بجلب المال من عند اوارون محمد.
القاضي: بماذا تفسر ذلك يا حداد؟
حداد: كنت أعتقد أن هناك 100 مليون دينار والسعيد قال لي إنه يوجد 700 مليون دينار في الحملة، وحتى عامة الناس تقول إنه يوجد نفس المبلغ أي 700 مليون دينار، وعليه فإن السعيد أكد لي وجود خطر على هذه الأموال ومن المحتمل اقتحام مجهولين للمكان والاستيلاء عليها.
القاضي: وماذا بعد؟
حداد: سعيد كلمني وطلب مني جلب الأموال في المرة الأولى 12 مليارا، ثم 5 ملايير، وأخيرا 2.5 مليار سنتيم.
القاضي يسأل شايب لماذا أعطيت المبلغ على 3 مراحل؟
شايب: لم أفهم؟
القاضي: يعني أعطيت المبلغ 19 مليارا و500 مليون سنتيم لعلي حداد.
حداد: الأموال لم تسحب دفعة واحدة، إذ تم سحب 50 مليون دينار وهي مصاريف كراء مقر الحملة، و65 مليارا قيمة المصاريف المتعلقة بالصيانة. الكل كان يعلم وبمن فيهم السعيد بوتفليقة بوجود 12.6 مليار بمكتبي، ولكن بعد 10 أيام كلمني السعيد وقال لي “ابعثلي 2.5 مليون دينار مع الحاج السعيد”، وبقي مبلغ 12.5 مليون دينار والكل كان يعلم وبمن فيهم السعيد بوتفليقة.
القاضي يسأل مدير الحملة الانتخابية شايب: ماهو المبلغ المالي الذي تم جمعه لتمويل الحملة الانتخابية؟
شايب: 750 مليون دينار.
القاضي: هل صحيح جمعتهم 75 مليارا وكم بقي في الحساب؟
الحاج السعيد: خلاصو كلهم.
القاضي: هناك 6 ملايير ناقصة أي ثغرة يا حداد ولا تقاطعني الحديث؟
حداد: ليس هناك ثغرة وأوراق المصاريف كلها عند المحامين الذين هم غائبون عن الجلسة ولا أتحمل مسؤولية ذلك.
القاضي: اشرح لنا ذلك؟
حداد: كراء مقر حيدرة كان بـ520 مليون والمناوبة بسيدي يحيى و700 مليون لتأثيث المكتب بالإضافة إلى مصاريف أخرى ومجموع كل المصاريف 6.5 مليار سنتيم ولدي كل ما يثبت ذلك.
وفي هذه اللحظة يتدخل وكيل الجمهورية ويوجه سؤالا للمدير المالي للحملة الانتخابية لبوتفليقة.
وكيل الجمهورية: من عينك مديرا للمالية في الحملة يا شايب؟
شايب: حداد هو من عينني.
حداد: أنا لم أعينه ولم أعين أحدا.
وكيل الجمهورية: يا حداد شايب يقول إنك اتصلت به وقلت له إن السعيد بوتفليقة طلبه.
حداد: أبدا فهو من يقول ذلك.
وكيل الجمهورية: كم منح لك معزوز يا حداد؟
حداد: قلت 39 مليار سنتيم.
وكيل الجمهورية: هل طلبت من رجال الأعمال أن يمولوا الحملة الانتخابية؟
حداد: لا سيدي الوكيل لم أطلب من أي أحد أن يتبرع بالأموال.
الوكيل: لماذا اتصل بك السعيد خصيصا؟
حداد: التقيت بالسعيد وطلب مني المساعدة فقط ولم يكلفني بجمع الأموال؟
وكيل الجمهورية: معزوز قال إن مصنعه للسكر بالأربعطاش لم يربط بالغاز ولا الكهرباء لمدة 4 سنوات وأنت من تدخلت صحيح؟
حداد: نعاود ونعاود ونعاود والله سيدي الوكيل لم أسمع بهذه الحكاية حتى دخلت الحبس أي في التحقيق.
القاضي: هل علمت بواقعة مساهمة عرباوي بـ20 سيارة؟
حداد: لا أتذكر.
القاضي ينادي على رجل الأعمال حسان عرباوي ويسأله كم سيارة سلمتها لتمويل الحملة الانتخابية؟
عرباوي: 20 سيارة.

عشايبو يتهم المتسببين في إقصائه من الترخيص:
بوشوارب حطمنا.. و”خدم خدمة الشيطان”
– القاضي يستدعي مسيري الشركات المملوكة لرجال الأعمال المتهمين

ينادي القاضي الطرف المدني بالملف رجل الأعمال عشايبو عبد الحميد للادلاء بتصريحاته في القضية.
القاضي: أنت تقدمت بملف لتركيب السيارات.. تفضل
عشايبو: عملت في مجال استيراد السيارات منذ 1999 وبصدور قانون المالية 2014، فرض التركيب قدمت ملفي على مستوى وزارة الصناعة سبتمبر 2016 واستقبلني حينها المتهم “تيرة امين” وكان السبب في إقصائي… ثم راسلت الوزير الأول سلال وبدة بسبب ما حدث لي في فترة تولي بوشوارب منصب وزير الصناعة لكن دون أي نتيجة… لم يتم الرد على مراسلاتي، ووعدوني بفتح الملف لكن بعد شهر من ذلك تحصل عرباوي على الترخيص فيما أقصيت أنا… سيدي الرئيس أملك جميع المراسلات التي قمت بها واحتفظ بنسخ عنها بلغ عددها 22 مراسلة… لم يحدث هذا في أي بلد اخر.
القاضي: هل علمت بسبب إقصائك؟
عشايبو: ربما لان علاقتي بالوزير بوشوارب لم تكون وطيدة.. حرمت من رخصة التركيب رفقة مجمع ربراب…ملفنا كان صحيح، ونحن أحق بتركيب كيا نظرا لخبرتنا في الميدان.. سلال حاول لكن لم يستطع فعل شيء بسبب الوزير بوشوارب الذي “خدم خدمة شيطان” … تأذيت كثيرا بسبب ما حدث وأنا إبن الميدان بعدما تم بيع أزيد من 500 ألف سيارة منذ 1999
عشايبو يتاثر.. والقاضي يطلب منه الاكتفاء بذكر العراقيل التي واجهته خلال تقديم ملفه لوزارة الصناعة وترك محاميه يتولى بقية الإجراءات داخل الجلسة.
عشايبو: أنا سعيد جدا لأني تمكنت من تبليغ قضيتي إلى العدالة هم “أخذوا منا الأمانة” بوشوارب شرع في تحطيمنا سنة 2014 ولم يجب على ملفاتنا بخصوص الاستثمار، تركت لهم كيا وبعدها أقصوني من استيراد 6 علامات، وحرموني من كل ملفات الاستثمار، حطمونا ولدي من الوثائق الكثير لأواجه بها اويحيى.. أضيف أمرا آخر بخصوص سلال. هو قام بعمله وتدخل لدى بوشوارب، لكن لم يستطيع التحكم فيه لانه كان “وزيرا فوق العادة”.. أنا لدي سلاح واحد وهو القلم، لن أتركهم يحطموني.
كتبت رسائل للوزير الأول عبد المجيد تبون، وقام بالرد علي واستقبلني بدة محجوب حينما كان وزيرا للصناعة.. تكبدت خسائر كبيرة، ودفعت للعمال الذين سرحتهم، وتابعني 60 عاملا أمام العدالة وتم تعويضهم كلهم.

القاضي ينادي العرباوي لمواجهة الطرف المدني
عرباوي: بعد حصولي على الترخيص كلمت عشايبو والتقينا لمدة ساعتين، حدثته عن كيفية مساعدته وحتى أننا تناقشنا بخصوص عماله لتفادي تسريحهم، كما توليت مهمة إيجار “شوروم” في وهران الخاصة به، لا أعتقد أن عشايبو يكذب..
القاضي يستدعي الشاهد مدير الترقية الصناعية بوزارة ويطلبه منه الحديث بخصوص ملف عشايبو:
الشاهد: قدمت ملف عشايبو إلى اللجنة التقنية بحضور أمين تيرة لأنه عضو بها وهو من استقبل الملف، بعد أسبوع اتصلت بتيرة امين واخبرني أن ملف عشايبو مقبول من الجهة القانونية والتقنية، فرحت كثيرا لكن بعد الإفراج عن القائمة علمت أنهم منحوا كيا لعرباوي، رغم أن الكوريين كانوا يرغبون في العمل رفقة عشايبو..
القاضي ينادي أمين تيرة لاستجوابه
تيرة: التقيت بعشايبو وأوصلته إلى مكتب السكرتيرة لكي يودع الملف، لم أتلق أي تعليمات برفض ملفه مطلقا.
القاضي يمنح الكلمة للطرف المدني عمر ربراب من أجل التحدث عن وقائع اقصائه من قائمة رخص تركيب السيارات رفقة عشايبو.
القاضي: بصفتك طرفا مدنيا في القضية تفضل بالحديث عن ملفك الذي أودعته لدى وزارة الصناعة بخصوص مصنع تركيب السيارات؟
عمر ربراب: سيدي القاضي منذ سنة 1997 ونحن ننشط في مجال استيراد السيارات السياحية والشاحنات والحافلات، وخلال ولوجنا مجال الإستثمار في تركيب السيارات تم إقصاؤنا لا نعرف السبب، تفاجأنا بأن كل العلامات التي كنت أمثلها تم منحها لعرباوي وطحكوت، الكوريون اخبروني أن المشكلة سياسية وليست اقتصادية، ونصحوني بتسوية الامر مع السلطات الجزائرية حتى أتمكن من تحرير جميع استثمارتنا… سجلنا خسائر فادحة بسبب غلق مصنع بالأربعاء، واخبروني أن عولمي اشترى فيلا لبوشوارب بحيدرة مقابل منحه اعتماد تركيب سيارات “فولسفاغن”.
القاضي يستجوب ممثلين عن الشركات بصفتهم شخصا معنويا ويستدعي الأطراف بالجلسة للتأكد من حضورهم.
بداية القاضي يستدعي ممثل شركة “اس بيا ا”
القاضي: من يملك شركة “اس بيا ا”؟
مسير الشركة: بايري وبن يطو.
القاضي : يوجه سؤالا إلى المسير… ماهي صفتك بالشركة؟
مسير الشركة: مدير
القاضي: الشركة متابعة بصفتها شخصا معنويا بجنحة تبييض الأموال، الاستفادة من تاثير أعوان الدولة، التمويل الخفي للأحزاب السياسية طبقا للاحكام المادة 389 و389 مكرر والمواد 36 و38 من قانون مكافحة الفساد، المادة 1 مكرر والمادة 5 باعتباره شخصا معنويا، وتهمة مخالفة التشريع في حركة الصرف..اذا هذه شركة المواد الصيدلانية ماذا تقول؟
مسيير الشركة: سيدي أحيطكم علما أن الشركة لم تقم بأي نشاط مهما كان نوعه لا تصدير أو استيراد.
القاضي: لكن لديها تهمة مخالفة تشريع الصرف وحركة رؤوس الأموال وطرحت فواتير مضخمة لعملية التوطين؟
مسير الشركة: سيدي لم نقم بأي نشاط مهما كان نوعه لدي كل الوثائق التي تثبت ذلك.
القاضي يقاطعه: محاميك يتولى مهمة عرض الوثائق خلال المرافعة.
القاضي ينادي ممثل شركة “اس بيا ايفال” نمرود عبد القادر متهم كشخص معنوي:
القاضي: “اس بيا ايفال” شركة ذات أسهم ما هي صفتك؟
مسير الشركة: عضو بمجلس الإدارة
القاضي: بصفتك عضوا بمجلس الإدارة أنت هنا ممثل عن الشركة المتهمة كشخص معنوي رفقة المتهم معزوز، تطبيقا للمادة 65 مكرر في حالة وجود المتهم شخص طبيعي ومعنوي في نفس الوقت لابد من ممثل .. يمكنك الحديث عن اهم المؤسسين للشركة؟
ممثل الشركة: المؤسس هو بايري محمد ومعزوز نعيم، بالنسبة للنشاط كان يخص مجال استيراد السيارات.
القاضي: لم يتم تغيير القانوني الأساسي للشركة منذ تأسيسها؟
ممثل الشركة: بقيت كما هي عدد المساهمين.
القاضي: ولكن هناك أجانب اشتروا أسهما بها؟
ممثل الشركة: لا سيدي
القاضي: متى تأسست؟
ممثل الشركة: جانفي 2004
القاضي ينادي حيمر فلة.
القاضي: الشركة توجه لها بنفس التهم السابقة هل يمكن ذكر أسماء الشركاء والنشاط؟
ممثل الشركة: سيدي.. شركة “سالر” نشاطها في مجال تكنولوجيات المعلومات تم تاسيسها في 2016 فيها شركاء
القاضي: من هم؟
ممثل الشركة: أولا السيدة حيمر… والباقي لا اعرفهم أنا مدير تقني، فقط بالنسبة للمتهمين في الملف يوجد السيد بايري محمد.
القاضي: بايري محمد بقي مساهما في الشركة أو تنازل عن حصته؟
ممثل الشركة: تنازل
القاضي: في أي سنة وهل سويت جميع الإجراءات القانونية؟
ممثل الشركة: أجل تمت تسويتها في 2019
القاضي ينادي حسين ارزقي مسير شركة “بانوراميك اس بيا سان” ويسأله… من مالكها؟
ممثل الشركة: سيدي أنا المسير ومالكها بايري وعرباوي.
القاضي: التهمة الموجهة لك بصفتك الشخص المعنوي هي تبيض الأموال، الاستفادة من أعوان الدولة، التمويل الخفي للحملة والأحزاب السياسية ومخالفة تشريح الصرف وحركة الأموال؟ متى انطلق نشاطها؟
ممثل الشركة: 2005
القاضي: ما نشاطها؟
ممثل الشركة: المقاولات.. قمنا بمشروع سكني في الشراقة وآخر في بني مسوس وتم توزيعهما.
القاضي: استنادا للتهمة الموجهة هل كانت جميع الوثائق والمحاضر صحيحة؟ وبالنسبة للإجراءات هل كانت عادية؟
ممثل الشركة: نعم..
القاضي يستدعي ممثل معزوز نبيل ممثل عن شركة عرباوي كيا الجزائر: الشركة ووجهت لها نفس التهمة باستثناء مخالفة تشريع الصريف وحركة الأموال هل يمكنك اطلاعنا عن نشاط الشركة؟
معزوز نبيل: في الأول كانت خاصة باستيراد السيارات والشاحنات والجرارات والحافلات.
القاضي: المالكون الأجانب لديهم حصص؟
معزوز نبيل: نعم لديهم نسبة 3 بالمائة في رأس مال كل شركة من المجمع
القاضي: ماهو عدد العمال والموظفين بها؟
معزوز: تقريبا ألف عامل.

تأسست طرفا مدنيا في ملف تركيب السيارات:
وزارة الصناعة فقدت ثقة المواطن بعد تورط أعضاء الحكومة

طالب الممثل القانوني لوزارة الصناعة والمناجم التأسيس طرفا مدنيا بملف تركيب السيارات، معتبر المخالفات التي وقعت سببها الأول تورط مسؤولون بأعلى هرم في السلطة لمنح امتيازات ومقرارات لملفات لم تكن كاملة، وأعتبر محامي وزارة الصناعة أن المحاكمة كانت فرصة ثمينة لبداية مرحلة جديدة سيحاسب خلالها كل من له مسؤولية من قريب أو بعيد وبدرجة اكبر أعضاء الحكومة وقياداتها، ويضيف الممثل القانوني عن وزارة الصناعة والمناجم ان تدخل الهيئة كطرف مدني كان انتفاضة لرد الاعتبار بعد المساس بسمعة الوزارة وموظفيها، مشيرا إلى تميز أغلبهم بالكفاءة والنزاهة ودليل ذلك كشفته المناقشات بالجلسة، يضيف المتحدث أن الملفات المطروحة أوضحت الكثير من الأمور وتبين أن موظفي وزارة الصناعة قاموا بأدوارهم وكشفوا خروقات رفعوها لمسؤوليهم، غير انهم لم يعطوا لها أهمية ولم يتم التعامل معها بصفة غير قانونية، لتكون النتيجة منح إعفاءات ومنح مقررات بملفات ناقصة ورغم انها تحتوي على تحفظات أثيرت لم يتم إزالتها وإعادة جدولتها ودراستها باللجنة، وشدد الممثل القانوني ان ماحدث لا دخل لموظفي الوزارة بها، بعدما فقدت ثقة المواطن الذي أصبح يشكك في هذه الهيئة بسبب تصرفات انفرادية من قبل البعض.
وختم دفاع الوزارة ان الضرر المادي ثابت، وضم صوته فيما يخص الدعوة العمومية لطلبات النيابة، أما بالنسبة للحقوق المدنية فقد طالب بإلزام المتهمين دفع مبلغ 100 مليون دينار بتضامن.
الخزينة العمومية من جهتها طالبت بتعويضات بعد مرافعة الممثل القانوني، كشفت ان مبلغ 1.360.542.467 دج هي قيمة الخسارة والمال المنهوب.

هيئة الدفاع تتمسك بالمقاطعة وترد
المحكمة خرقت الإجراءات الجوهرية وصعبت مهمة الدفاع

اعتبرت هيئة دفاع المتهمين في ملف تركيب السيارات، عدم استجابة محكمة سيدي امحمد لطلباتها خرقا للإجراءات الجوهرية، مما تسببت في صعوبات كبيرة لهيئة الدفاع لأداء مهامها على أحسن وجه.
وقال النقيب مجدوبة عبد العزيز ممثل هيئة الدفاع في قضية أحمد أويحي وباقي الوزراء ورجال الأعمال المتهمون في قضية “ملف تركيب السيارات” أن مقاطعتهم للجلسات مستمرة ولن يرافعوا في القضية وقال في بيان مشترك لهيئة الدفاع :
“لقد سبق لهيئة الدفاع المكلفة بحماية حقوق ومصالح المتهمين المحالين على محكمة سيدي أمحمد قسم الجنح تقديم المبررات المؤدية لطلب تأجيل القضية لحين توفير الظروف الملائمة لإقامة محاكمة عادلة من شأنها ضمان كافة حقوق الدفاع، من أجل أداء واجبها طبقا لمقتضيات الدستور وذلك من خلال لقاء صحفي الذي تم انعقاده يوم المحاكمة والمصادف ليوم 2 ديسمبر 2019”.
وفي هذا الإطار – يضيف البيان – لقد نددت هيئة الدفاع بالخروقات السافرة للإجراءات الجوهرية وللصعوبات التي تلقتها هيئة الدفاع لاداء مهامها على أحسن وجه.
وعلى هذا الأساس فان هيئة الدفاع -يضيف النقيب- تلح على الطابع الموضوعي لطلباتها الشرعية التي تندرج ضمن مقتضيات المحاكمة العادلة، وفي هذا الصدد تتأسف هيئة الدفاع عن تجاهل هذه الطلبات من قبل المحكمة بالرغم من انها تعتبر مساهمة ايجابية في ظل التطبيق السليم لمباديء قانون الإجراءات الجزائية وعليه فان إصرار الجهة القضائية على هذا المنوال لا يترك مجالا الا لمواصلة المقاطعة وبالرغم من موضوعية موقف هيئة الدفاع ظهرت أصوات عن بعد الزملاء الذين فضلوا الالتحاق بسير المحاكمة وذلك بإلقاء تصريحات سلبية أمام وساءل الإعلام المكتوبة والمرئية مبررين موقفهم باستنكار الطلبات الشرعية في حق الدفاع فان هذه التصريحات المعزولة – يقول والتي لن تجد مبررا لها إلا بتحريف وتعتيم موقف هيئة الدفاع المنبثق عن مبادئ الحقوق الأساسية يترتب عنها من العطاء من أجل إقامة محاكمة عادلة لا تخدم إلا إعلاء الحقوق الأساسية والحريات الفردية والجماعية وفي الختام ان هيئة الدفاع المتأكدة من شرعية موقفها الموضوعي والمنبثق عن المبادئ الأساسية الضامنة لحقوق المتقاضين Hولا وحقوق الدفاع ثانيا تجد في تدعيم موقفها سندا قويا نابعا عن موافقة الاغلبية للسادة النقباء عبر الوطن والذين يعتبرون ان حق الدفاع هو الأساس في اقامة محاكمة عادلة.

 

الشروق أونلاين تابع الحدث من داخل محكمة سيدي امحمد
اليوم الثالث من المحاكمة التاريخية لرؤوس الفساد.. (تغطية مباشرة)

  • تغطية: إلهام بوثلجي

19.31: مغادرة المتهمين لمحكمة سيدي أمحمد نحو سجن الحراش للعودة صباحا واستكمال إجراءات المحاكمة مع مرافاعات النيابة وبعض المحامين غير المقاطعين.

19.20: رفع القاضي الجلسة ليستأنفها الأحد صباحا مع مرافاعات ممثل الحق العام.

18.53: استمرار مرافعة دفاع الأطراف المدنية.

18.51: هيئة الدفاع تصر على المقاطعة وعدم المرافعة في قضية الحال.

18.44: النقيب مجدوبة عبد العزيز قال أنه سبق لهيئه الدفاع أن قاطعت الجلسة حماية لحقوق ومصالح المتهمين المحالين على هيئة محكمة سيدي امحمد، وقد سبق هيئة الدفاع أن طلبت تأجيل المحاكمة لتهيئة كل الظروف للمحاكمة، ونددت هيئة الدفاع بما أسمته “الخروقات السافرة والاجراءات الجوهرية”، وتأسفت هيئة الدفاع من تجاهل هذه الطلبات من قبل المحكمة وإصرار الجهة القضائية ذاتها على هذا المنوال فإنهم يصرون على المقاطعه. وتأسف النقيب عن تصرفات بعض المحامين الذين قرروا المرافعة والرجوع للمحاكمة والتي قال أنها معزوله ولا تعبر عن طموحات هيئة الدفاع لتوفير المحاكمة العادلة.

18.27: ممثلو هيئة الدفاع يحررون بيانا بخصوص مقاطعة جلسة المحاكمة والذي سيتلوه نقيب منظمة البليدة عبد العزيز مجدوبة.

18.09: الشروع الآن في مرافعات الأطراف المدنية..

18.05: تم إرجاع السعيد بوتفليقة مرة ثانية إلى زنزانته بالبليدة فيما لا تزال المحاكمة مستمرة..

17.47: الطرف المدني ممثل الوكيل القضائي للخزينة العمومية قال إن الخبرة أكدت وجود تجاوزات خطيرة في ملفات عرباوي ومعزوز وبايري منها مايتعلق بنشاط تركيب السيارات المخالف لعدد من القوانين والمعايير والمواصفات.. بتواطؤ وتورط إطارات سامية بوزارة الصناعة ومسؤولين في أعلى هرم السلطة في صفقات مشبوهة لعملية توزيع رخص مصانع تركيب السيارات.

17.42: القاضي يرجع ويطلب الوكيل القضائي للخزينة.

“الشاهد” السعيد بوتفليقة كان مكبل اليدين عكس بقية المتهمين، ولم تُنزع عنه الأغلال، ولم يستمر السماع له أكثر من 5 دقائق.

القاضي ينسحب لترفع الجلسة بعدما تمسك الشاهد سعيد بوتفليقة بقول: لا أجيب.

وكيل الجمهورية يطلب حداد للمنصة بعد إخراج السعيد من القاعة، والذي رفض الكلام بتاتا لا في حضرة القاضي ولا وكيل الجمهورية.

بوتفليقة: لا يجيب.

وكيل الجمهورية: يوجد متهم هنا علي حداد في الفترة الصباحية صرح انه انت طلبت منه جمع الأموال الخاصة بالمترشح عبد العزيز بوتفليقة، وأنك كلفته بنقل الأموال إلى مكت شركته بالدار البيضاء؟

السعيد بوتفليقة محاط بعناصر الدرك وينظر يمينا وشمالا بطريقة مبهمة..

صمت في القاعة ويعلو صوت الآذان

وكيل الجمهورية: لم أطرح الجواب لما أطرحه عليك تكلم كما تشاء

السعيد بوتفليقة: لن أتكلم

وكيل الجمهورية يتولى الأسئلة

القاضي: بوتفليقة السعيد أولا النيابة طلبت سماعك كشاهد في قضية تمويل الحملة لأن متهمين تكلموا عنك؟

قبل ذلك أتأكد من هويتك أنت مولود بتاريخ.. 1958؟

حداد علي قال أنك كلفته بجمع أموال تمويل الحملة وكلفته بنقل المبلغ من حيدرة

السعيد بوتفليقة: لا جواب

17.25: دخول المتهمين للقاعة ومعهم السعيد بوتفليقة.

17.10: وصول الموكب الذي يقل السعيد بوتفليقة من البليدة إلى محكمة سيدي امحمد الآن.

16.55: تطويق أمني لمنصة الشهود والمتهمين ترقبا لوصول السعيد بوتفليقة.

16.45: دخول كل من كان في بهو المحكمة للقاعة من شرطة وعناصر أمن مع أهالي المتهمين والمتهمين غير الموفوفين الآن.

16.24: الانتظار سيد الموقف بالمحكمة والترقب، فيما بدأت التوقعات بخصوص الأحكام تسيطر على المشهد، حيث توقع عدد من المحامين إصدار حكم بمواصلة التحقيق في القضية مع إدخال السعيد بوتفليقة كمتهم رئيسي في الملف بعدما تم ذكره على لسان المتهمين.
فيما يرى الأستاذ نوني إبراهيم محامي لدى مجلس قضاء بومرداس أن الأحكام ستصدر قبل الرئاسيات وبشكل متفاوت وأن العبرة بالتحقيق النهائي الذي جرى في الجلسة عملا بنص المادة 212 من قانون الإجراءات الجزائية، لأن محاضر السماع ليس لها حجية مطلقة ولكن يأخذ بها القاضي على سبيل الاستدلال، وتبعا للسلطة التقديرية للقاضي لما رأى أن السعيد تم ذكره في جميع الملفات كشريك وفاعل أصلي ولم يتم سماعه أمام القاضي المحقق، إرتأى بما يخوله القانون استدعاؤه.. ويعد هذا الإجراء جد نادر وجد سريع في العدالة الجزائرية، ويتجلى من خلاله نية القاضي في تكريس أسس المحاكمة العادلة التي طالما نادى بها شباب الحراك ، وما بين هذا وذاك ستكون إجابة السعيد بوتفليقة وشهادته هي الفيصل لتغيير كل مجريات القضية.

16.15: دخول القاضي للقاعة لتفقد مكبرات الصوت في انتظار وصول السعيد بوتفليقة خلال الدقائق القليلة القادمة.

15:37: منع أي شخص من مغادرة أو دخول المحكمة حاليا مع استعدادات وإنزال أمني بمحيط قصر العدالة عبان رمضان.

15.21: تشديدات أمنية على محيط محكمة سيدي أمحمد استعدادا لحضور السعيد بوتفليقة.

15:20: علي حداد ذكر إسم السعيد بوتفليقة خلال استجوابه اليوم، والمحكمة كانت طلبت من بداية المحاكمة الاستماع إلى شقيق الرئيس.

15:08: السعيد بوتفليقة كان قد رفض الإجابة على أسئلة القاضي العسكري بالمحكمة العسكرية بالبليدة، ومن المتوقع أن يكرر الأمر نفسه هذا المساء بمحكمة سيدي امحمد.

15:06:السعيد بوتفليقة شاهد في ملف تمويل الحملة الانتخابية للعهدة الخامسة للرئيس السابق شقيقه الأكبر عبد العزيز بوتفليقة.

15:04: مصادر الشروق: السعيد بوتفليقة في طريقه الآن إلى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، قادما إليها من السجن العسكري بالبليدة.

14:48: حيرة وترقب بعد طلب وكيل الجمهورية إحضار السعيد بوتفليقة ومصادر داخل مبنى قصر العدالة تشير إلى أنه تم التحضير لاستدعاءه كشاهد من قبل ومنذ بداية المحاكمة وأنه موجود فيها.

14:51: أنباء عن رفع الجلسة إلى حين إحضار الشاهد السعيد بوتفليقة للمثول اليوم أمام جلسة المحكمة والاستماع لشهادته. بخصوص مبلغ 75 مليار سنتيم الذي دخل حساب الحملة الرئاسية للرئيس بوتفليقة قبل أن يتراجع عن الترشح للعهدة الخامسة بسبب انطلاق الحراك الشعبي

14:42: القاضي يرفع الجلسة للنظر في طلب وكيل الجمهورية القاضي باستدعاء السعيد بوتفليقة للشهادة في الملف بعدما تم ذكره من قبل المتهم حداد وشايد حمود صباح اليوم.

14:40: وكيل الجمهورية يطلب سماع الشاهد سعيد بوتفليقة

14:38: دخول القاضي لخضر شعشاعية معلنا عن استئناف الجلسة المسائية.

14:34: دخول المتهمين لقاعة الجلسات ونزع الأغلال من أيديهم في انتظار دخول رئيس الجلسة للانطلاق في المرافعات الخاصة بالاطراف المدنية.

12:55: القاضي يرفع الجلسة ليرجع على الساعة 14.30 للانطلاق في مرافاعات الأطراف المدنية ، حيث يرتقب معرفة الرقم الحقيقي لقيمة الخسائر من قبل الوكيل القضائي للخزينة.

12:52: ينادي القاضي على الضحية تيزيري وقال أنه هو الآخر تعرض لاقصاءه في عهد بوشوارب.

12:50: قال عمر ربراب انه تنقل عدة مرات لوزارة الصناعة وتم استقباله من قبل المتهمين قارة ومغراوي لكن كل المراسلات بقيت دون رد مع تجميد كل نشاطات مجمع ربراب في مجال السيارات .

12:46: قال عمر ربراب أنهم منذ عشرين سنة وهم يتعاملون في مجال السيارات لكن بعدها تم إقصاؤهم بطريقة غير مفهومة. وقال أنه تم منح الموافقة والرخص لعرباوي وطحكوت وآخر للعمل في نفس الماركة التي كانوا يعملون فيها.

12:44: القاضي ينادي على عمر ربراب وقال أن لديه علامة “هيونداي” وشركة التي تصنع “رومورك ” الشاحنات وشركة “فيات “. في 2014 قدمنا ملف للحصول على مشروع لتركيب السيارات لكن لم يتلقوا أي رد .

12:43: قال الضحية التركي انه في حالة مزرية وأنه يثق في العدالة الجزائرية لانصافه.

12:38: الضحية التركي قال أنه تقدم ثلاث طعون لكن لم يتلق أي رد لا من قبل سلال ولا أويحي. وقال أنه دفع كثيرا من أجل المشروع والمصنع والآن يجب عليه دفع مبالغ للضرائب قبل نهاية السنة وبحسرة شرح أنه سيتعرض لخسارة كبيرة ومنذ ثلاث سنوات وهو ينتظر وقدم كل المراسلات دون رد .

12:35: القاضي يطلب من المتهمة مغراوي حسيبة مديرة الصناعة والتكنولوجيا بوزارة الصناعة الصعود للمنصة لمواجهتها بالضحية التركي ، فأكدت أنها ليست مكلفة باللجنة التقنية وأنها لجنة مستقلة وقالت انها كانت تستقبل كل المستثمرين “مرحبا بهم” ومنهم عشايبو وحتى إيمين أوتو.

12:33: القاضي ينادي المتهم تيرة أمين ويستفسره عن ملف “إيمين اوتو” وقال أن الملف لم يكن في الوقت الذي عمل فيه في الوزارة.

12:30: الضحية التركي صاحب شركة”ايمين اوتو” وأنه حصل على موافقة مبدئية للعمل وكلفه المشروع حوالي 95 مليون دولار إلا أنه تفاجأ بوقفه وعدم تلقيه أي رد لا من قبل أويحي ولا سلال وأنه حتى السفير الصيني راسل الوزير الأول أحمد أويحي في أفريل 2018 وشرح كل وضعية علامة “جاك ” في الجزائر لكن دون رد.

12:22: طلب من الضحية “إيمين أوتو” التقدم للمنصة، قال أنه مستثمر لأربع أنواع في الجزائر “جاك” وانواع أخرى .

قال أن بوشوارب وزير الصناعة رفض الحضور في حفل الإعلان عن الاستثمار في الجزائر في سوفيتال منحونا الموافقة المبدئية ثم بعدها في 2016، وفي فترة سلال لم نتلق أي رد بعدها وقمنا بتحضير كل الملف لكن حتى في فترة أويحي لم يمنحنا الموافقة لموديل “جاك” وهي علامة عالمية .

12:21: القاضي يعلن عن استئناف الجلسة وطلب من الحاضرين عدم استعمال الهاتف النقال وأي شخص يستعمله سيتحمل مسؤوليته

12:17: دخول المتهمين واحدا تلو الآخر واستئناف الجلسة.

11:45: رفع القاضي الجلسة لمدة نصف ساعة بعد الاستماع للضحية عشايبو ومواجهته مع عدد من المتهمين من وزراة الصناعة وعرباوي.

11:33: القاضي يسأل تيرة أمين إن كان الوزير الأول عبد المالك سلال اتصل به هاتفيا من أجل الملف فنفى ذلك.

11:30: المتهم تيرة أمين الأمين العام بوزارة الصناعة وقال أنه لايعرف الضحية عشايبو وان ذاكرته خانته ولم ألتقيه هو راه يقول أني قابلته في الوزارة ورافقته للسكرتيرة أنا أؤكد أن لجنة التقنية لم تتلقى طلب من عشايبو لتركيب السيارات من نوع كيا.

11:27: ينادي القاضي على المتهم عمر قادير رئيس اللجنة التقنية بوزارة الصناعة لمواجهته بالضحية عشايبو صاحب علامة “كيا”.

11:25: ينادي القاضي على المتهم عرباوي حسان ليواجهه بتصريحات الضحية عشايبو وقال أنه هو كان على علم أنه لو لم أتحصل انا على المشروع لتحصل عليه شخص آخر.

11:20: عشايبو يقول عند استجوابه من قبل القاضي كضحية في الملف والعراقيل التي واجهها “راني فرحان ليالي وليالي لم انم بسبب ماحصل لي” وكيف تم تشريد عماله والمقدرون بحوالي 800 عامل وحتى أن 60 منهم ذهبوا للعدالة بعد تسريحهم.

11:11: قال عشايبو أنه كان ضد المونتاج وتركيب السيارات وقال أن الأسعار الخاصة بالتركيب وبدون جودة أغلى من السيارات المستوردة، وبحسرة ونبرة حادة تأسف لكل العراقيل التي واجهت المستثمرين الحقيقيين وقال أنه راسل الوزير بوشوارب بسبب إقصاءه ومنح المشروع لعرباوي.

وقال “خدمة الشيطان ” هذه منذ 20 سنة وأنا في المجال وبحسرة كان يتكلم عن معايير منح الصفقات وكيف تم تجريده منها ومنحوا المشاريع لعرباوي عن طريق المحاباة .

10:52: يتقدم الضحية عشايبو عبد الحميد طلب من القاضي التكلم بالفرنسية غبر أن هذا الأخير قال أنه ممنوع في المحكمة عليه التكلم بالعربية وشرح كيف أنه هو أول من أدخل علامة “كيا” للجزائر لكن تم إقصاؤه بعدها رغم تقديمه للملف في 18 سبتمبر 2016 للوزير عبد المالك سلال وقال إن المتهم تيرة أمين إطار بوزارة الصناعة هو السبب .

10:50: نادى القاضي على ممثلي الأطراف المدنية، لاستجوابهم قبل فتح باب المرافعات.

10:47: وحاول القاضي طرح أسئلة لممثلي شركات المتهمين حول وجود الشريك الأجنبي في الشركات .

10:32: ينادي القاضي على ممثلي الأشخاص المعنوية الشركات المتابعون في الملف بجنح تبييض الأموال. ويبدأ في استجوابهم واحدا واحدا ومنهم ممثلي شركات المتهمين عرباوي ومعزوز وبايري وشركات أخرى.

10:26: وكيل الجمهورية يوجه السؤال لحداد أنت من عينت شايد في الحملة ؟

حداد: لا أنا لم أعينه بل كلمته.

وكيل الجمهورية: لكن هو يقول أنت من عينته وكم منحك معزوز للحملة ؟

حداد: أنا نحاول ولا هو 39 مليار سنتيم .

وكيل الجمهورية: لكن هو يقول أنت طلبت منه وانت تقول لا ؟

حداد: سيدي النائب أنا لم أطلب منه لا هو ولا آخر عمري ما طلبت لا من معزوز ولا غيره.

وكيل الجمهورية لحداد: أنا لست نائب في البرلمان انا وكيل الجمهورية.

حداد: عذرا سيدي الوكيل نعاودلك ونعاودلك ونعاودلك هذا المشكل “جامي” سمعت بيه إلا في الحبس .

10:25: وكيل الجمهورية يسأل شايد من عينك في الحملة ؟

شايد: حداد كلفه السعيد بوتفليقة.

10:21: يطرح القاضي السؤال على شايد كم جمعت من أموال في الحملة الانتخابية ؟

شايد: 75 مليار سنتيم .

القاضي: كم بقي في الحساب ؟

شايد: لا أعرف.

10:17: القاضي يعيد توجيه السؤال لحداد ؟ هل تعرف كم قيمة المبالغ في الحملة ؟

حداد: لا أعرف .

10:15: القاضي يوجه السؤال للمتهم مالك حاج سعيد: أين أخذت 19,5 مليار سنتيم ؟

مالك: لمكتب شركة حداد في الدار البيضاء.

10:13: يسأل القاضي المتهم حمود شايد مدير المالية بالحملة الانتخابية ويسأله عن المبالغ المالية في أي حساب تم إيداعها؟

شايد: في حساب cpa لمدير الحملة عبد المالك سلال.

القاضي: أنت عندك حق تمضي.

شايد: عندي صفة مدير خزينة.

القاضي: طلب منك سحب مبلغ مالي من الحساب بقيمة 19,5 مليار سنتيم ؟

شايب: نعم على ثلاث مراحل 12 مليار ثم 5 ملايير ثم 2.5 مليار سنتيم ؟

القاضي: لمن سلمت الملف ؟

شايد: لمالك حاج سعيد.

10:08:  يوجه القاضي الاتهام لحداد وباقي المتهمين وهي جنح المشاركة في تبييض الأموال والتمويل الخفي للحملة الانتخابية.

حداد: في 25 جانفي كلمني سعيد بوتفليقة وتكلم معي في قضية الحملة وقال لي “ماذابيك تعاوني قلت له نعم وقال لي سعيد عندنا يحياوي في ومنذر تاع الشباب وعبد المالك سلال يتكفل بالحملة وعمارة بن يونس مدير الاتصال بالحملة، وشايب مدير المالية وقلت له على بركة الله.

القاضي: أين كانت المديرية؟.

حداد: حيدرة.

القاضي: امنحني الأسماء.

حداد: كلمني السعيد بوتفليقة وقال أن هناك أموال في المديرية أرسل شخص ليخرجهم من هناك و”ماتخليهمش” أنت تعرف أنو السعيد يعرف “بزاف حوايج”.

القاضي: أنا هنا في محكمة لا أعرف إلا ماهو موجود في الملف.

حداد: الناس كانت تتكلم في الشارع عن 70 مليار سنتيم والسعيد قال لنا ماتخلوش الدراهم هناك .

القاضي: ماهو مصدر الأموال ؟.

حداد: لا أعرف فقط معزوز التقيت معه في قهوة ” أفسيو”، وقال لنا “حبيت نعاون في الحملة”، ويوجد متيجي، بلاط وبن حمادي.

10:05: نادي القاضي على المتهمين علي حداد وأوارون أحمد و شايد حمود وحاج سعيد مالك وطلب منهم هويتهم للتأكد منها والتقدم لمنصة الاتهام.

10:03: دخول القاضي واعلانه عن استئناف الجلسة .

10:02: إدخال المتهمين ونزع الأغلال من أيديهم.

10:00: إدخال الملفات لقاعة الجلسات من قبل أمين الضبط في الجلسة.

09:38: الدخول لقاعة الجلسات في انتظار إحضار الموقوفين وانطلاق المحاكمة على الساعة العاشرة كما يرتقب السماع لعدد من المتهمين غير الموقوفين وبعض الشهود قبل أن يستمع لممثلي الأطراف المدنية في حال أكمل الاستجواب مع كل المتهمين.

09:23: فتح الباب لدخول المتهمين غير الموقوفين والشهود وأطراف القضية.

09.15: من المرتقب الاستماع اليوم لممثلي الأطراف المدنية كل من الوكيل القضائي للخزينة وممثل وزارة الصناعة، رجل الأعمال عبد القادر عشايبو، عمر ربراب ، رجل الأعمال التركي ممثل شركة إيمين أوتو، ممثل وزارة المالية.

85 مليون دولار هي خسائر التركي صاحب شركة “إيمين أوتو” وهذا في عهد الوزيرين الأولين سلال وأويحي بسبب العراقيل التي واجهها ومنح الصفقات لقائمة 5+5.

09:12: لم يتم فتح الباب لحد الآن .

08:42: الكل ينتظر بشغف محاكمة اليوم لسماع استجواب رجل الأعمال علي حداد بعدما قال محمد بايري أنه أخذ 19 مليار سنتيم من أموال الحملة ولم يساهم بسنتيم واحد فيها.

08:36: وصول المتهمين الموقوفين من سجن الحراش إلى محكمة سيدي أمحمد الآن ودخولهم من الباب الخلفي المخصص للمتهمين في المحكمة.

🔴مباشر…شاهد لحظة وصول المتهمين إلى محكمة سيدي أمحمد

Gepostet von Echorouk News TV am Freitag, 6. Dezember 2019

08:25: وصول الوالية السابقة لبومرداس يمينة زرهوني والمتهمة في قضية “تركيب السيارات” بسبب قطعة الأرض الفلاحية التي منحت للمتهم بايري محمد.

08:16: طوابير لممثلي وسائل الإعلام منذ الصباح الباكر أمام باب الدخول الخاص بمحكمة سيدي أمحمد بالعاصمة في غياب المواطنين المتقاضين باعتبار أن اليوم سبت هو عطلة في المحكمة واستثنائيا ستفتح أبوابها لاستكمال إجراءات المحاكمة التي انطلقت منذ يوم الأربعاء 4 ديسمبر.

ترقبوا تفاصيل وأطوار المحاكمة لحظة بلحظة عبر موقع الشروق أون لاين.

تتواصل اليوم المحاكمة التاريخية لكبار رؤوس الفساد في الجزائر لليوم الثالث على التوالي بمحكمة الجنح سيدي أمحمد ، حيث سيتم السماع اليوم لرجل الأعمال على حداد وعلاقته بالتمويل الخفي للحملة الانتخابية.

#مباشر| 🔴 #السعيد_بوتفليقة في طريقه الآن الى محكمة سيدي أمحمد

Gepostet von Echorouk News TV am Samstag, 7. Dezember 2019

أحمد أويحيى السعيد بوتفليقة محاكمة القرن

مقالات ذات صلة

600

25 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • بطال

    سوف. يقضوا على الأكثر. شهران أو شهر و نصف بعد تنصيب. عبد المجيد تبون رءيسا للجمهورية وهذا. الأخير. سوف. يطلق صراحهم. اجمعين و بعد. سنة و نصف. سوف يتم. تعيين احمد أويحي. رءيسا. للحكومة و بدوره احمد أويحي يعين كل من كانوا معه مسجونين. وزراء سامون في حكومته.
    والله. اعلم.

  • خالد للبطال

    هذا عصر الرويبضة يتحدثون فيما لا يفقهون و الطامة الكبرى انهم يحللون في المستقبل ويدعون انهم على دراية بالمستقبل اذهب وابحث عن العمل وشمر ساعديك وقت الصحابة كان زبدة المجتمع هم من يحددون الرؤساء و الوزراء والقادة والان بسبب مصطلح الديمقراطية المقيتة اصبح كل من هب ودب يتحدث في امور الامة

  • عمر

    اين فرعون و بنغبريط و المزور بدوي و ابوجرة و باقي الشلة

  • الواضح الصريح

    جرائم بوتفليقة وهو رئيس العصابة الجد خطير ومستشاريه ومقربيه يستوجب متابعتهم جميعا

  • كريم

    والله امر يحير 40 مليون جزايري شاهد ويعرف أن كلهم لصوص والقاضي لا يعرف يجب شنقهم بدون رحمه من بوتفليقة إلا آخر شخص عمل مع العصابه

  • كريم

    لن ارتاح حتى يعدم بوتفليقةالخاين الذي ضيع لي شبابي

  • seddik

    joraat oksijine lil intikhabat al mozawwara wa nafkha okhra laallaha tosahim fi hamlet attazouir allati awchaket ala annihaya

  • علي الجزائري

    وتتواصل المهزلة
    كل واحد يمسح الموس فالاخر وينكر التهم الموجهة اليه
    اذا كانت امامكم الملفات وتحمل توقيعاتهم فلماذا تنتظرون ان يعترفوا بجرائمهم في حق الدولة والشعب
    والسعيد بوتفليقة لماذا لا يتم جلبه بقوة القانون
    يجب ان تكون هناك مواجهة بين المتهمين كل عائلة بوتفليقة بمن فيهم توفيق وطرطاق ولويزة حنون
    حتى نعرف حقيقة الشيطان الاكبر الذي يحكم هذا البلد ويوزع المال العام حيث اصبح الدينار لديهم يساوي واحد مليار سنتيم والشعب ضايع والشباب يموت بالبحر

  • علي بابا

    المترشحون كالاصابع لا إختلاف بينهم وقالوا اختروا احد الاصابع ، صوتوا او لا تصوتوا يوم الخميس نسبه التصويت ستكون اكثر من 75 % والرجل المناسب للاستمرار سيكون الرئيس

  • سي الهادي

    ((تظرة السارق مميزة )) تركيز بوتفليقة وأخيه على رزمات النقود تؤكدبجلاء لا يدع مجالا الشك أن أكثر من 100 مليار دولار ذهبت لجيوبهم .

  • علي بابا

    سعر الصوت الواحد هذا الصباح وصل الى 200 اورو امام القنصليات في فرنسا مهزلة بمعنى الكلمة
    لا حركة تدب فيها إلا بعض الأشخاص الذين يعترضون ب”لطف” و”الصواب” طريق المارة دوي الملامح العربية والشمال أفريفية، ليعرضوا عليهم 200 اورو مقابل الدخول الى القنصلية للتصويت,

  • الشيخ المهداوي

    الجرائم المقترفة من طرف بوتفليقة وعصابته أخطر من تلك المقترفة من طرف المجرم هيتلر ، يستحق إلقاء القبض عليه وتقديمه للمحاكمة كغيره من أخطر المجرمين .

  • LALAHOUM

    الفيديو لمحاكمة السعيد في أي عام صور ، على حساب النوعية نقول في وقت بومدين

  • الشيخ عقبة

    إلا إبليس أبى واستكبر (( أستخفاف خطير )) الأدلة الكتابية وشهادة الشهود توفر كل أدلة الإدانة بالأختلاس والتمويل الغير القانوني للأنتخابات وتسمح بمتابعته – السعيد بوتفليقة – بتوجيه التهمة له مباشرة في الجلسة وتمكينه من تحضير دفاعه وفي حالة ألتزام السكوت أستخفافا بالمحكمة والقانون وعدم أحترام الشعب الجزائري جلعه يضع نفسه فوق 43 مليون جزائري الذين عانوا لمدة 20 سنة من ظلمه وفساده ولا زالوا ، صمته وامتناعه على التعامل بأدب واحترام مع المحكمة يسمح بمحاكمته في نفس الجلسة حالة سكوته وإدانته باقسى العقوبة جزاء جرائمه وعدم أحترامه للمحكة والقانون .

  • Malik

    من تهمة سرقة وتبذير 1000 مليار دولار من مداخيل تصدير المحروقات في السّنوات الأخيرة، إنتقلنا إلى قضيّة تمويل الحملة الإنتخابيّة للعهدة الخامسة ب 75 مليارسنتيم و التي تمثّل ذرّة بالنّسبة للمبلغ المنهوب بالدّولار و إن كانت عملية التمويل يعاقب عليه القانون. فالأولى تسخير الأجهزة المناسبة و الوقت للقيام بالبحث عن من كان وراء سلب و نهب ثروات البلاد و المتسبّب الحقيقي في هذا و معاقبته و إن كان لهؤلاء مسؤولية في هذا فيتّم إستجوابهم على ذلك ليتوضّح للرأي العّام ذلك.

  • الواضح الصريح

    “السعيد” يتهرّب من الشهادة ( ليس تهربا إنما تجبرا ) السيد فرض نفسه مالك الملك على الشعب الجزائري واعتبر نفسه الوصي الوحيد عليه وعلى أملاكه وبقي يشعر أنه الملك الطاغية الجبار الذي لا يقهر واعتقد أن أمر المحاكمة لا يعد أن يكون مجرد مرحلة نقاهة تمر وسيعود من باب آخر عن طريق عملائه وبفعل ذلك سلك مسلك الأستهزاء والأحتقار والأستخفاف بكل القيم الإنسانية وواجب الأحترام المفروض إعطاؤه للمحكة ” شخص يستحق كل القمع القانوني والصرامة في التعامل”حتى يشعر بحجمه الحقيقي كشخص مجرم أجرم كثيرا في حق الشعبالجزائري وبدلا من الأعتذار تمسك بالتعملق والأحتقار لمؤسسات الشعب .

  • KAFIZ NADIR

    Les deux grandes affaires de corruption camouflées concernant la sonelgaz de Bejaia a savoir : surfacturation d’index des factures d’électricité et gaz et l’immeuble des quatre chemins impliquant directement le fils de Chakib Khalil

  • الجزائري

    كذب ،كذب، كذب
    يوجد مثل يقول إكذب. إكذب، إكذب حتى يصدقوك
    أين صور العصابة في قاعة المحكمة؟

  • شخص

    العصابة الحقيقية هي هؤلاء الذين ينتقون من هو العصابة و من هو غير عصابة و لا ندري أي ميزان و على أي معيار يعتمدون ؟

  • Sidali

    السوسبانس ?????

  • amine oran

    راس العصابة هو السعيد بوتفليق لم يريد التكلم لانه يعلم انه فعلها واراد ان يجعلنا عبيد له وللعصابة يعني مثل المملكات يجب اعدام هذا السراق الحطير لانه اراد ان يهلك امة

  • ابن مجاهد

    انا استغرب لماذا لا يحاكم اللص الكبير و العقل المدبر و مكون االعصابة وتحجز ممتلاكاته و ممتلاكات كل افراد عائلتهه الغير قانونية ف في اداخل و الخارج و التي هيا اصل غير مصرح بها و اكتسبوها من اموال الشعب ا المنهوبة

  • الله غالب

    اكيد يكت بما يجيب؟ يقول حرقا الاخضر و يابس حتي ابقى فى الحكم!!! لو كان فيه خير كان انتحر الله يخززيهم دنيا واخرة

  • karim

    LE MONDE ENTIER SE MOQUE DE CES CONNARD ET DE L’ALGÉRIE , VOUA AVEZ HUMILIER L’ALGÉRIE

  • nabil

    الشيء الغير المفهوم أنه لماذا لم يوجه الإتهام لسعيد بوتفليقة فيما يخص التمويل الخفي للحملة الإنتخابية لأخيه رغم أنه هو الآمر لجمع هذه الأموال كما صرح به باقي المتهمين, فالمفروض فتح تحقيق أضافي و تغيير المركز القانوني لهذا الشخص من شاهد إلى متهم

close
close