السبت 15 أوت 2020 م, الموافق لـ 25 ذو الحجة 1442 هـ آخر تحديث 17:18
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

تعرضت عائلات بعاصمة ولاية البويرة، نهار أمس لعمليات احتيال وسرقة باستخدام الشعوذة من طرف امرأة تدعي أنها ابنة مؤذن وتدرّس القرآن بالمسجد، وأن والدتها ستخضع لعملية جراحية مستعجلة، ما جعلها تلجأ إلى هذه العائلات على حد قولها قصد إعارتها أموالا لتغطية تكاليف العملية على أن تعيدها في القريب العاجل.

ورغم عدم المعرفة المسبقة لضحاياها لها، إلا أنهم يخضعون لطلبها دون أدنى مقاومة أو رفض، حيث أقدمت العائلات التي طرقت باباها هذه المحتالة على منحها كل الأموال المدخرة بالبيت دون وعي منهم، وحسب بعض العائلات التي تحدثنا إليها، فإن الفتاة لا تتجاوز سنها 30 عاما، وبعد تحريها على أسماء ضحاياها، تطرق أبوابهم وتدعي أنها مبعوثة من أحد معارفهم بعد أن تسلم على صاحبة المسكن بذكر اسمها وتقوم بالتمتمة على الضحية، ما يجعل هذه الأخيرة تخضع لكل طلباتها دون إدراك، حيث تمكنت من جمع مبالغ ضخمة عن طريق هذه العملية وبمجرد رحيلها بدقائق معدودات، يعود ضحاياها إلى وعيهم، حائرين من تصرفاتهم وكيف منحوها تلك المبالغ دون معرفة مسبقة لها أو حتى سبب مقنع.

 

 

 

البويرة الشعوذة سرقة
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close