الأحد 25 أوت 2019 م, الموافق لـ 24 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 20:44
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
رويترز

إبستين متهم بالاعتداء جنسيا على

عُثر على الملياردير الأميركي جيفري إبستين أمس السبت متوفيا في زنزانته بنيويورك، حيث كان ينتظر محاكمته بتهم الاعتداء جنسيا على قاصرات، فيما فتح مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) ووزارة العدل الأميركية تحقيقات في ما يبدو أنه عملية انتحار.

وقالت إدارة السجن “قام الموظفون مباشرة بمحاولة إنعاشه”، قبل نقله إلى المستشفى حيث أعلنت وفاته، معلنة فتح تحقيق في الحادثة.

وقال وزير العدل الأميركي ويليام بار إنه “مصدوم” لموت إبستين، “وهو ما يثير أسئلة خطيرة”.

وأعربت شخصيات عديدة مع إعلان وفاة إبستين عن دهشتها، علما بأن مركز متروبوليتان للإصلاح يعد من أكثر المؤسسات أمنا في الولايات المتحدة.

اتهامات

ووجهت لجيفري إبستين في 8 تموز/يوليو تهمة الاستغلال الجنسي لقاصرين، وتهمة التآمر للقيام بالاتجار الجنسي بقاصرين، وهي تهم تصل عقوبتها إلى السجن 45 عاما، وتقول وثائق الادعاء إنه كان يتاجر بالقاصرات ويعرضهن للعبودية الجنسية ويقدمهن لشخصيات غنية من مشاهير العالم.

وركزت لائحة الاتهام الفدرالية الجديدة أيضا على التدقيق في علاقة إبستين بمجموعة من الشخصيات البارزة في الحكومة والسياسة والأعمال والأوساط الأكاديمية والعلوم والأزياء على مدار سنوات.

وتضمنت تلك الشخصيات الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الأسبق بيل كلينتون والأمير البريطاني أندرو دوق يورك.

وكشف المحققون أن جيفري كان يحمل جواز سفر سعوديا منتهي الصلاحية في الثمانينيات، لذا قررت المحكمة حينها عدم إطلاق سراحه مخافة هربه إلى السعودية.

كما اتهم إبستين قبل عشر سنوات بالاستعانة بخدمات غير مشروعة لعشرات القاصرات في منزله بولاية فلوريدا، وحصل على حكم مخفف بالسجن بعدما توصل لاتفاق مع الادعاء العام حماه من إجراء المزيد من التحقيقات.

وبموجب الاتفاق، اعترف إبستين بأنه مدان بترتيب لقاءات جنسية بين عملاء لديه وفتيات ليل قاصرات، وبقي في السجن 13 شهرا، وحظي بظروف مخففة داخل السجن في جزء من هذه الفترة.

وكان ألكسندر كوستا هو من وافق على الصفقة بوصفه المدعي العام في فلوريدا آنذاك، وقد استقال كوستا من عمله الحالي وزيرا للعمل في إدارة ترامب بعد ظهور اتهامات جديدة ضد إبستين.

دائرة الجنس

وأعلن رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو مواصلة السعي لكشف ملابسات الفضيحة الجنسية التي أوقعت إبستين الذي يحتمل أنه انتحر داخل محبسه بسببها، متوعدا جميع المتورطين معه بالمحاسبة.

وكتب دي بلاسيو عبر حسابه في موقع تويتر: “جيفري إبستين ربما يكون أفلت من مثوله أمام المحكمة، ولكن إذا تصور الوحوش الموسرون الذين شاركوه في دائرة الجنس أنهم سيفلتون من العقاب فهم مخطئون”، ووعد دي بلاسيو الضحايا بتحقيق العدالة.

وطالبت النائبة الديمقراطية ألكسندرا أوكازيو كورتيز على تويتر بـ”أجوبة عما جرى، الكثير من الأجوبة”.

واعتبر المفتش السابق في وزارة العدل الأميركية مايكل برومويتش أن على الوزارة أن تفتح فورا “تحقيقا شاملا” لتحديد “المسؤول” عن موت إبستين.

يذكر أن إبستين مولود في نيويورك عام 1953، وقد عمل في عدة مهن منها التدريس والاستثمار المصرفي، كما أنه كان معروفا بقربه من العديد من النجوم والساسة، ويعد من الشخصيات التي تمتلك أفضل شبكة علاقات في صفوة المجتمع الأميركي، كما أنه كان معروفا بكونه من المقربين من الرئيس ترامب.
المصدر : الجزيرة + وكالات

جيفري إبستين مكتب التحقيقات الفدرالي وزارة العدل الأميركية

مقالات ذات صلة

600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Karim

    انهم الاستغلال الجنسي لقاصرات حتى القاضي يستطيع فهم جريمته لان فتنه النساء لا يستطيع مقاومتها الا من رحم ربي عكس الخونه الذين حكامونا منذ 1962 وهم يغتصبون الشعب والوطن يجب شنقهم جميعا

  • Nabil boulya

    La intihar la oualou Liquidation pure et simple

  • benchikh

    بالامس كنا نلعن المثليين واليوم يظهر لنا ما لا يتصوره الشيطان من فساد في حق عالم الطفولة البريئة ويدعونا العبقرة والحضارة ” كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ ۚ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا ۚ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (64)” سورة المائدة

  • عجب

    والله غريب لم تذكروا انه يهودي مقرب كثيرا لإسرائيل
    معظم القنوات والجرائد يقولون هذا الا انتم

  • عبد الله المهاجر

    بسم الله
    علمت من مسؤول (ة) حكومي (ة) كبير (ة) في احدى الدول العظمى أن أحد ( عملائهم ) كمايحلوا لهم تسميتهم ,, يعني عنصر مخابرات يشرف على العمل تحت امرتهم ,, أتى ليلا سكران فقام بالاعتداء على بنته الصغيرة والعياد بالله ,,, بسبب الخمر الدي أفقده صوابه ,
    الكلام من المصدر موثوق كون هدا الأخير (ة) يشرف أو تشرف على الأالاف والاالاف من عناصر وكالة المخابرات المركزية المنتشرين في العالم ,,,

  • خليل إ

    يهودي لعين و خبيث .لم ينتحر بل قتلوه لما يعرف من حقائق و خاصة على الأبله ترمب.

  • أبو بكر البغدادي

    { يا أيها النبي إنا أحللنا لك أزواجك اللاتي آتيت أجورهن وما ملكت يمينك مما أفاء الله عليك..}
    { إلا على ازواجهم او ماملكت ايمانهم فانهم غير ملومين }

  • العبودية الجنسية

    { حصنات من النساء الا ما ملكت ايمانكم }
    {و الحافظين لفروجهم و الحافظات الا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم }
    عن أبي سعيد الخدري قال :
    ” أصبنا سبيا من سبي أوطاس و لهن أزواج فكرهنا أن نقع عليهن ولهن أزواج ( فطرتهم السوية اشمأزت من اغتصابهن و هن متزوجات ) ، فسألنا النبي – صلى الله عليه وسلم – فنزلت هذه الآية :
    و المحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم، فاستحللنا فروجهن .
    ” المحصنات تعني ( المتزوجات)
    حديث صحيح رواه مسلم و الترميدي و النسائي و الامام احمد و ابن ماجه

  • مفتي في إطار النمو

    ونحن ماشاء الله عندنا من المليارديرات آلاف كان عليهم أن يتوحدوا ويتخذوا موقف كما هو الشأن بالنسبة لعصابات المافيا وتجار المخذرات الدولية ويقدمون أحدهم ( إيدير جاست وليكن سلال مثلا ) كونه أطولهم وأشدهم جرأة في الكذب والبلادة # من يعمل مثقال ذرة….ص….من الجاست يحسب له )

close
close