الأحد 20 ماي 2018 م, الموافق لـ 04 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 11:11
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

اهتز حي برقوقة ببلدية سيدي عمار بعنابة، صبيحة الخميس،على وقع فاجعة انتحار طفل لا يتجاوز سنه 12 سنة، وجد مشنوقا بواسطة حبل ملفوف حول رقبته بمنزله العائلي .

وحسبما أفاد به مصدر من الحماية المدنية لولاية عنابة، فإن الأعوان تدخلوا في الساعة السابعة والنصف من مساء الأربعاء، بالحي المعروف بقرية برقوقة التابعة لبلدية سيدي عمار، فور إخطارهم بحادثة وفاة الطفل، أين تم العثور عليه مشنوقا بواسطة حبل ملفوف حول رقبته موصول بسقف المنزل.

وبعد معاينة الضحية من طرف طبيب الحماية، أكد وفاته بعين المكان، ويتعلق الأمر بالطفل “ق.ع”، وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية بمعية رجال الدرك، تم تحويل  الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى الحجار، وفتحت مصالح الأمن تحقيقا في الحادثة الأليمة، حيث قامت باستجواب عائلة الضحية وبعض الجيران والمقربين منه ليتضح أن الطفل كان يعاني من مشاكل اجتماعية ولا توجد علاقة لانتحاره بلعبة الحوت الأزرق.

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • VISIONNAIRE..........

    لا حولة و لا قوة الا بالله..رحمه الله
    ايها الاباء و ايتها الامهات لا تقتلوا فلذات اكبادكم..فان قتلهم ليس فقط منعهم من الاكل و عدم توفير الطعام لهم كما كان يفعل في الجاهلية قبل بزوغ نور التوحيد و الاسلام..و لكن القتل الحقيقي و حتى لو بقوا على قيد الحياة هو القتل المعنوي..قتل الروح…و الله ان الحب و العاطفة و الاهتمام و التقدير لا تقل عن الطعام بل لربما تفوقه….ربما هذا الطفل رحمه الله كان يتعذب بحدث وقع له فلو وجد من يلاحظ تصرفه و عذابه و وجد القلب العطوف المتفهم الناصح ما كان لينتحر رحمه الله