السبت 17 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 09 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

لفظ عشريني أنفاسه بمستشفى فرانس فانون الجامعي في البليدة، صبيحة الأربعاء، بعد إقدامه على الانتحار بشرب مادة مكشطة. وبحسب مصادر “الشروق”، فإن الهالك يبلغ 29 سنة ويقيم بحي مطلاوي ببلدية موزاية إلى الغرب من ولاية البليدة وعانى في الفترة الأخيرة من ضغوط نفسية بسبب مشاكل اجتماعية جعلته يقدم على وضع حد لحياته بشرب مادة حمض الأسيد، لينقل على جناح السرعة إلى العيادة متعددة الخدمات.
ولخطورة حالته حوّل إلى مستشفى البليدة حيث دخل في غيبوبة لساعات ليفارق الحياة بعدها. وأثارت الحادثة حالة من الصدمة وسط عائلة الشاب ومعارفه، وتعد الحادثة الثانية من نوعها حيث أقدم عشريني من ذات الحي على وضع حد لحياته غرقا بعدما ألقى بنفسه في شاطئ عين تاقورايت بولاية تيبازة، ولفظته أمواج البحر بعدها بأيام جثة في مرحلة متقدمة من التعفن.

https://goo.gl/uBCx7F
الإنتحار البليدة مستشفى فرانس فانون الجامعي

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close