الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 23:25
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

لفظ شاب في مقتبل العمر بالمستشفى المختص في علاج الحروق بالدويرة في الجزائر، أنفاسه الأخيرة، متأثرا بحروق بليغة تعرض لها، بعدما أضرم النيران في جسده قبل أيام أمام مقر الشرطة بمدينة بوسعادة جنوب المسيلة. الضحية المدعو “م. عدنان”، في العقد الثاني من العمر، مسبوق قضائيا، فارق الحياة على الرغم من محاولات إسعافه من قبل الطاقم الطبي، إلا أنها باءت بالفشل.

للإشارة، فإن أسباب وملابسات هذه الحادثة تعود إلى أيام سابقة، حسب ما استقته “الشروق اليومي”، على خلفية قيام مصالح الشرطة بمدينة بوسعادة بمحاولة تطهير المدينة من الباعة الفوضويين وغير الشرعيين الذين يحتلون الأرصفة ويساهمون في عرقلة حركة السير بالمنطقة، حيث تم تنبيه شقيقه صاحب الطاولة الخاصة ببيع الشواء بالقرب من المحطة القديمة لنقل المسافرين عدة مرات، إلا أنه لم يمتثل لتعليمات وأوامر رجال الأمن، إلى أن قصد مقر الشرطة وبلل نفسه بمادة سريعة الالتهاب أمام مقر الأمن، رغم تلقيه الإسعافات الضرورية في عين المكان وتحويله من طرف عناصر الحماية المدنية نحو مستشفى رزيق البشير ومن ثم تم تحويله نحو العاصمة حيث توفي هناك.

https://goo.gl/UogUUQ
الجزائر الدويرة بوسعادة

مقالات ذات صلة

  • الجاني ارتكب جريمته من اجل الحصول على مجوهرات

    توقيف اللص الذي قتل سيدة داخل مسكنها بمعسكر

    تمكنت عناصر الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية معسكر من فك لغز جريمة قتل التي راحت ضحيتها امرأة في العقد الرابع من العمر،…

    • 1027
    • 2
2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سمير

    منطق الغاب و الفوضة

  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    نلعب و لا نحرم …………….. شباب اليوم يحب يخدم بلا تعب الر بح السر يع و لو على حساب صحة المواطن

close
close