-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أخصائيون يؤكدون:

انتشار “كورونا” سيتراجع بداية سبتمبر

ب. يعقوب
  • 6775
  • 0
انتشار “كورونا” سيتراجع بداية سبتمبر

أبدى البروفيسور مصطفى قسايسية، المختص في الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي تيجاني دمرجي في تلمسان، تفاؤله بتراجع تدريجي للمنحى الوبائي في الجزائر مع بداية شهر سبتمبر، وذلك بعد ذروة شرسة أدت إلى بلوغ 2000 إصابة يوميا ونسبة فتك قياسية بمعدل 10 إلى 12 وفاة في المدن الكبرى، بعد هيمنة السلالة المتحورة “دلتا” على باقي الطفرات الفيروسية المتحورة في الجزائر، مؤكداً أن هناك انخفاضا ملموسا في عدد الإصابات إلى أقل من 900 إصابة يوميا.

ولم يستبعد البروفيسور قسايسية في حديث مع “الشروق”، تراجع المنحى الوبائي إلى أكثر مما هو عليه اليوم، مورداً أن كافة المعطيات الحالية المقدمة من قبل الأطقم الطبية بمختلف مصالح كوفيد 19، تشير إلى أن الحالة الوبائية بالجزائر مستقرة، بسبب الإجراءات الوقائية التي فرضتها السلطات العليا للبلاد، من حيث تمديد فترة الحجر الصحي تحديدا من الساعة الثامنة مساء الى السادسة صباحا، مع تعليق بعض الأنشطة الموازية التي كانت بؤرة حقيقية للوباء، علاوة على انخراط المواطنين في احترام مسلسل التدابير الصحية الموصى بها من طرف الوزارة الوصية على القطاع، وهو ما ساهم في تراجع الإصابات المسجلة أكثر من أي وقت مضى، لأنه أدى إلى تقلص حماس وحركية الأشخاص، ومن ثمة انخفض معدل تفشي الفيروس.

وأضاف البروفيسور في معرض حديثه عن فرضية تراجع عداد الإصابات بكورونا في قادم الأيام، بأن كل الدراسات الطبية العالمية، تقول إن من خصائص الفيروس التاجي “سارس 2 كوفيد19” أنه كلما بلغ الذروة تقل سرعته وانتشاره .

وشدد البروفيسور قسايسية، ضمن تصريحه، على أن تحسن الحالة الوبائية سيساعد السلطات الصحية المختصة على تسريع عملية التلقيح ورفعها إلى ضعف عدد الملقحين لحد الآن بنية تحقيق مناعة جماعية لا بأس بها مع الدخول الاجتماعي القادم، لأنه لا يمكن إعطاء جرعة اللقاح للشخص المصاب بالمرض، وإنما ينبغي التريث إلى حين شفائه، ولكن عدم إصابة الأشخاص سيسهل وتيرة تلقيح الجزائريين في الأيام المقبلة .

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!