السبت 24 أوت 2019 م, الموافق لـ 23 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 16:12
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • الجزائريون احتضنوا العمل لأنه يعبر عنهم

قال محمد فري مهدي إن دوره في المسلسل “أولاد الحلال” الذي يعرض هذه الأيام على قناة “الشروق” سيظهر بداية من الحلقة 18 رغم ورود اسمه من خلال أحداث الحلقات الأولى، ويعتبر هو الشخصية المبهمة حتى الآن والذي هدد خالد بالقتل إن هو دخل وهران بسبب خلاف حول تجارة المخدرات.
وأضاف فري مهدي في اتصال مع “الشروق” أنه يلعب في المسلسل دور “مافيا” تاجر مخدرات اسمه يوسف يدخل في خلاف مع خالد الذي أراد أن يستقل بتجارته لوحده وينافس “المعلم” الكبير. وأكد المتحدث أن الأحداث ستتشابك وتتصاعد في الحلقات القادمة ورفض فري مهدي “حرق الأحداث” لكنه قال إن يوسف لن يقتل خالدا.
من جهة أخرى أرجع بطل المسلسل النجاح الجماهيري الكبير للعمل لكونه صادقا وعبر عن عمق المجتمع وبإمكان أي جزائري بسيط أن يرى صورته في المسلسل. وأضاف المتحدث في اتصال مع “الشروق” ما نشر من طرف البعض على أساس أنه غضب سكان وهران من العمل لم يكن إلا دعاية مغرضة هدفها تكسير العمل والوقوف في وجه النجاح الجارف الذي حققه.
من جهة أخرى لا يرى فري معدي أي حرج في اقتباس العمل لشكليات من الأعمال الأخرى لكن روح العمل وقصته جزائرية بحتة، ويعتقد بطل “أولاد الحلال” أن الاستعانة بالخبرة الأجنبية فرصة للاستفادة من التقنيات الحديثة التي ظهر أثرها هذه السنة على الأعمال الدرامية في رمضان ويرفض فري مهدي فكرة أن الجزائر تعيش أزمة مخرجين مؤكدا أننا لا نملك الوفرة الإنتاجية في الأعمال والتي تسمح لنا بإصدار الأحكام والتقييم مؤكدا أن الجزائر تتوفر على طاقات ومواهب بإمكانها تقديم الأفضل.

المخدرات

مقالات ذات صلة

  • الجزائر سجلت أكبر عدد من المشاركات واللجنة تتحدث عن أخطاء تسيء إلى النصوص

    تتويج الشاعر العراقي خالد الحسن بجائزة مفدي زكريا

    قررت لجنة جائزة مفدي زكريا منحها للشاعر العراقي خالد الحسن، عن قصيدته “آخر ما دونته الشجرة حيث أعلن بيان الجائزة أنها ستوزع في شهر أكتوبر…

    • 523
    • 0
  • بن عيسى حمادي والميلي ومغربي في لجنة العقلاء، كساب لـ"الشروق":

    المثقفون مترددون إزاء الحوار خوفا من التخوين

    غاب صوت الطبقة المثقفة عن لجنة الحوار ولجنة العقلاء المنبثة عنها رغم أن المثقفين كانوا السابقين إلى إطلاق عدد من المبادرات والمقترحات الرامية إلى الخروج…

    • 955
    • 7
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close