الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 22:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

واصل سكان قرى بوليماط، الواقعة بالجهة الساحلية الغربية لمدينة بجاية، الأحد، غلقهم للطريق الوطني رقم 24 الذي يربط بجاية بولاية تيزي وزو، بالمكان المسمى إعزوڨن وذلك لليوم الثاني على التوالي، بعدما ثار السكان على الحانات والملاهي الليلية العشوائية المنتشرة، التي شوهت المنطقة وأدخلتها في مستنقع من الممارسات اللاأخلاقية ما أدى إلى حرمان قاطنيها من تذوق طعم الراحة حتى وهم داخل منازلهم.
وهو ما دفعهم للخروج إلى الشارع من أجل إسماع صوتهم والتعبير عن معاناتهم في حركة احتجاجية وصفها البعض بـ”انتفاضة الأخلاق”. ويطالب السكان في هذا الصدد، بوضع حد للحانات والملاهي الليلية المنتشرة بالمنطقة، التي عكرت صفو حياتهم، بالفسق والرذيلة حيث أشار أحد السكان في هذا الصدد إلى أنهم “لن يقبلوا بمثل هذه التصرفات اللاأخلاقية بمنطقتهم”، فيما يتساءل المحتجون “ماذا تنتظر السلطات من أجل التدخل؟” خاصة بعدما دخلت حركتهم الاحتجاجية يومها الثاني، يحدث هذا في الوقت الذي يصر فيه السكان على مواصلة حركتهم الاحتجاجية إلى غاية الاستجابة لمطالبهم المرفوعة على رأسها الغلق الفوري والنهائي لهذه الأوكار التي حوّلت يومياتهم إلى جحيم، إذ أشار أحد المحتجين في هذا السياق إلى أنهم قد اضطروا، وسط هذا الديكور المتعفن، إلى فتح ممر جبلي تستغله عائلاتهم خلال تحركاتها وذلك تفاديا للمرور عبر محيط هذه الأوكار، في حين أوضح مواطن آخر بأنهم طرقوا جميع الأبواب وذلك منذ سنة 2016، دون جدوى. من جهتهم، لم يجد مستعملو الطريق المذكور من حل أمامهم سوى الدوران عبر مسالك جبلية جد ضيقة من أجل الالتحاق بوجهاتهم، فيما ظلت الشواطئ الغربية لمدينة بجاية شبه فارغة وذلك طوال يومين، ونحن في موسم الاصطياف، بسبب غلق الطريق.

الإحتجاج بجاية

مقالات ذات صلة

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close