-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

انخفاض غير مسبوق في عجز الميزان التجاري الجزائري

الشروق أونلاين
  • 18448
  • 8
انخفاض غير مسبوق في عجز الميزان التجاري الجزائري

سجل عجز الميزان التجاري للجزائر انخفاضا غير مسبوق خلال الثمانية أشهر الأولى من سنة 2021، بنسبة تجاوزت 87 بالمائة.

وكشف بيان لوزارة المالية أن عجز الميزان التجاري سجل انخفاضا بـ – 926 مليون دولار إلى نهاية شهر أوت 2021 بنسبة بلغت 87.89بالمائة، مقابل – 7.6 مليار دولار نهاية شهر أوت 2020.

وأكد بيان الوزارة أن هذا التخفيض راجع للارتفاع الكبير للصادرات الشاملة للسلع والذي انتقل من 15,1 مليار دولار إلى 23,7 مليار دولار خلال نفس الفترة المرجعية، منها 2,9 مليار دولار من الصادرات خارج المحروقات.

وأشار البيان إلى أن تغطية الصادرات للواردات حقق نسبة 96,24 بالمائة مقابل 66,6 بالمائة خلال السنة الماضية، يضيف البيان، مع الإشارة إلى أن “تنفيذ تعليمات السيد رئيس الجمهورية في إطار سياسة التجارة الخارجية سمح خلال هذه السنة بالتخفيف من حدة عجز الميزان التجاري لاسيما من خلال رفع قيمة الصادرات خارج المحروقات وتأطير الواردات”.

وفي هذا الإطار فإن وزارة المالية قد سجلت “تحسنا ملحوظا للقيمة الإجمالية للتجارة الخارجية خلال الثمانية أشهر الأولى من السنة الجارية مقارنة بنفس الفترة المرجعية”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
8
  • Quelqu'un

    من المفروض ان تكون المقارنة بين سنتين، 2019 2020 و 2021، لان في 2020 كان هناك الاغلاق بسبب جائحة كورونا، تذبذب في التمويل و الاستراد بسبب عدم وجود وسائل النقل...كما يجب تبيان قيمة الصرف و نسبة استعمال العملة الصعبة. اما تنويع الصادرات فهي الفكرة و الطريقة التي كان ينبغي تبنيها عندما كان البترول ب 150 دولار، لكن il n'est jamais trop tard. و الله اعلم.

  • hakim

    في الجزائر لا يوجد إلا رجلان لا ثالث لهما وحدهما يجلبان الخبز إن كانا في صحة جيدة أما إن مرضا أو تعبا فالأمور تتعقد إنهما سي حاسي مسعود و سي حاسي الرمل أم البقية فحبر على ورق و كلام للاستهلاك

  • massinisa

    السبب الحقيقي هو وقف و منع الاستيراد و تجويع الشعب المغلوب علی امره ،لدا نجد طوابر في كل مكان،

  • جزائري

    العجز عند المواطن لي بدون عمل وكل شي ارتفع سعره في ظل ازمات صحية لا ماء لا اكسجين لا خدمات صحية ولا هم يحزنون قسمو لبلاد وعاشو هوما برواتب خيالية وخلاو المواطن يتكابد بالزوج وتلت ملاين تاعو

  • MADO

    VIVE L ALGERIE EN AVANT VIVE LES ZHOMMES

  • مشاشي

    انخفاض عجز الميزان التجاري لسنة 2021 مقارنة ب 2020 يعود الى ارتفاع أسعار البترول ففي أبريل 2020 مثلا انخفض الى 15 دولار وفي مارس 30 دولار وفي ماي 48 دولار ... بينما استقر خلال هذا العام في مشارف 70 دولار . ناهيك عن التوقف أو منع استيراد مواد عديدة منها السيارات - الطماطم المصبرة - مواد “سي كا دي” و”أس كا دي” - ومواد البناء على غرار السيراميك والبلاط وبعض أصناف الحديد والإسمنت، والملابس المستعملة .... الخ

  • المتأمل

    انخفاض الميزان التجاري سببه أيضا غلق الأبواب أمام الواردات وفي المقابل لا انتجاج محلي يغطي الطلب مما رفع أسعار كل المواد ارتفاعا جنونيا بنسبة لا تقل عن 30% مثلا بالنسبة للسلع الكهرومنزلية والالكترونية والأدوات المدرسية .

  • دكتور

    واصلوا تنويع الاقتصاد فالاقتصاد مثل التجارة تلقاط وفي المحصلة نصبح دولة مصدرة لكل السلع و كنصيحة علينا التركيز في منتجاتنا على الجودة لمنافسة الأسواق العالمية ولنتخذ من شعار made in Algerie شبيه بمثال made in germany فقد يكون مثالا مضحكا للقراء لكن بالارادة لدينا منتجات للمنافسة = مثل معلبات الطماطم و كثير من الصناعات و المنتجات أفضلها على المستوردة مثل حنفيات BCR ببرج منايل و حديد الحجار وأسمنت شلف وسيراميك بريكة و بلاستيك سطيف و زجاج جيجل و الكثير فقط الارادة والعمل