الخميس 22 أوت 2019 م, الموافق لـ 21 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 22:00
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
المؤسسة العمومية الإستشفائية بعين صالح

ح.م

يشتكي مرضى العيون بالمقاطعة الإدارية بعين صالح، ومنذ شهور من إنعدام طبيب مختص على مستوى المؤسسة الإستشفائية العمومية بعد مغادرة طبيبة منذ ستة اشهر، كانت تعمل في إطار الخدمة المدنية، بعد انتهاء مدة خدمتها، مما يضطر المرضى ويوميا التحول وعلى نفقتهم الخاصة، إلى عيادات ولاية غرداية وعلى مسافة 1400 كلم، من أجل الفحص الطبي أو إجراء عملية جراحية عند الخواص بمبلغ 10 ملايين سنتيم، ودون تعويض من مصالح  التأمينات الاجتماعية، علما أن المعاناة تكون كبرى عند المرضى من العائلات المعوزة.

وناشد المواطنين مديرة الصحة بالنيابة المعين مؤخرا بضرورة، الإسراع في توظيف طبيب مختص، من أجل التخفيف من المعاناة وتوفير أدنى حد من مستوى الخدمات، خاصة أن اتفاقية التوأمة الموقعة سابقا مع مستشفيات الشمال، تبرمج مرة كل ثلاث أشهر، ولم يتم رفع من مستوى الخدمات بسبب انعدام المتابعة الطبية بعد إجراء العمليات الجراحية وقد اعتبرتها الجمعيات مجرد ذر للرماد في العيون.

وفي ذات سياق استفادت المؤسسة الاستشفائية العمومية بعين صالح، من تعيين عدد من الاطباء المختصين من طرف وزارة الصحة في إطار قانون الخدمة المدنية، لكن بعد مرور أكثر من شهرين لم يلتحق الأطباء المعنيين بمناصبهم، لأسباب تبقى مجهولة، بالرغم أن إدارة المستشفى وفرت لهم كل الإمكانيات، مع تجهيز كامل للسكنات الوظيفية، الخاصة بالأطباء.

عين صالح مرض العيون وزارة الصحة

مقالات ذات صلة

  • هلاك 3 أشخاص في حادثي مرور بجيجل

    لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم في حادثي مرور منفصلين بكل من العوانة وقاوس (جيجل) وذلك خلال الـ24 ساعة الأخيرة. وأوضحت مصالح الحماية المدنية، أن الحادث الأول وقع…

    • 1060
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close