الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 06 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 18:42
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

انقلاب السحر على السحرة في ملف الكوكايين

ح.م
  • ---
  • 17

لأن المعارضة ضعيفة غائبة مرتعشة، والبلد بلا رأي عام ناضج، سوى ما تصنعه مواقع التواصل الاجتماعي، فقد حُرمنا من فرصة تفكيك الألغاز التي أحاطت بقضية الكوكايين وما تبعها من راجفات كان أعلاها رأس مؤسسة مديرية الأمن الوطني.
على مستوى المعلومة المجرَّدة، نحن أمام معلومات متضاربة متناقضة، جاء أغلبها عن طريق التسريب، مع غياب بيان رسمي عن الجهة المكلفة بالتحقيق الابتدائي كان سيغلق باب المضاربات على الأقل من جهة الظروف التي قادت مؤسسة الجيش إلى وضع اليد على عمليةٍ كان يُفترض أن تتولاها شرطة الحدود والجمارك، ومن جهة مصدر الكوكايين وقد صار عندنا ثلاث فرضيات: البرازيل (بلد الشحن) منطقة الكاريبي (كمحطة ترانزيت) واسبانيا (البلد الذي شهد تفتيشا أوَّليا للباخرة حسب شهادة الربان والطاقم).
وقد يحسن بنا أن نتوقف عند غياب توجيه أي اتهام لكمال البوشي سوى من جهة أنه كان ناقلا، بإرادته أو عن جهل، لكمية هائلة من المخدرات، وقد يكون محض ضحية عند من يعلم كيف صار كارتيل المخدرات يتحكم في شبكة النقل البحري للمخدرات عبر تقنية (RIP ON RIP OF) أي تمزيق الأختام ووضع أختام بديلة للحاويات، مع تواطؤ عملاء له في الموانئ، مع قيام شواهد كثيرة لحصول عملية تمزيق الأختام بالميناء الاسباني، قد يعطي للعملية بُعدا استخباراتيا وأمنيا يتجاوز مستوى التهريب التقليدي.
وإذا ما صدقت هذه القراءة، فإن التحقيق لن يتوقف عند تعقب اليد الآثمة التي عبثت بالحاويات (مع ترجيح تضافر جهود عدة مصالح استخباراتية معادية: اسرائيل، المغرب، فرنسا) بل سيهتمُّ أكثر برصد الشبكة الداخلية التي كانت ستُستعمل في توظيف وصول الحمولة إلى صاحبها كمال البوشي.
وحيث إن السحر قد انقلب على الساحر، فلا عجب أن تتولى مؤسسة الجيش عبر الدرك والمخابرات العسكرية التحقيق الابتدائي، وإحكام ارتاجه قصد التعمية على الجهات المتآمرة في الخارج والداخل التي تكون قد دبرت العملية لضرب سمعة المؤسسة، وكانت لها عدة سوابق: بدءا بمحاولة استدراج الجيش للتوحل في بؤر أزمات ليبيا ودول الساحل، وانتهاء بتوظيف ملف الهجرة وإحياء بعض ملفات العشرية السوداء.
ردة الفعل الرسمية جاءت سريعة وقوية، أريد لها أن تنقل الرعب إلى الطرف الآخر، بصرف الأنظار نحو ملف الفساد الذي اصطاد بعض القروش الصغيرة، والشروع في عملية تطهير ذاتي طال كثيرا من الرؤوس الكبيرة، صرفت في الإعلام الدولي وعند بعض المعارضين كعنوان لصراع مفتوح بين جناحين في السلطة متنافسين على انتزاع سلطة التقرير في الرئاسيات القادمة وما بعدها.
ما هو مؤكدٌ أن العملية التي كانت تدبيرا كيديا استهدف مؤسسة الجيش قد تحوَّلت إلى منحة للمؤسسة التي انطلقت في عملية تشبيب لمراكز القيادة في الدرك وبعض المديريات المركزية بوزراة الدفاع، كما استفادت من مباركة الرئيس لسلسلة من الإقالات والتعيينات، يُنتظر أن تطال كثيرا من المواقع الحساسة في الإدارات الكبرى للدولة وفي القضاء، هي التي وضع التحقيق الجاري فوق رأسها سيف الحجاج لتقطع أكثر من رأس قد تطالها عاجلا أم آجلا حملةُ محاربة الفساد في ساحتيه المفضلتين: الصفقات العمومية، ونشاط المقاولة في البناء.

https://goo.gl/dcdweF
الأمن الوطني الجزائر الكوكايين

مقالات ذات صلة

  • عندنا أولويات...

    ما دمنا لا نستطيع التمييز بين الأساسي والثانوي على المستوى الفردي والجماعي ولسنا على مسافة واحدة من أولوياتنا، فإننا لن نستطيع أن نَتقدم ولا أن…

    • 378
    • 2
  • حملة لمقاطعة الخير!

    تنامي وتفشي عمليات النصب والاحتيال، قتلت أفئدة الكثير من الجزائريين، ولعلّ ظاهرة تهريب و"بيع" واستغلال وتجنيد وتوظيف أطفال أفارقة في التسوّل، هي واحدة من جرائم…

    • 392
    • 0
17 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • و احد فاهم اللعبة

    انها مؤامرة دولية فضائية لضرب مؤسسة الملائكة ياسادة الذين لا ينتجون الحشيش في ضيعات شديدة المراقبة ولا يصنعون القرقوبي ابدا ابدا فكيف يستوردون الكوكايين فهل الملائكة يحبون الكوكايين كما قال الاستاذ العبقري انها مؤامرة خارجية وايادي فضائية حاولت العبث بدولة مقدسة يحكمها الملائكة ويحيط بها المجرمون والمتامرون كم انا غبي عندما اعتقدت للحضة ان الملائكة يمكن ان يقترفوا هذا الفعل لكن الحمد لله الاستاذ الصحفي الذاهية فسر لنا ان الملائكة لا يتاجرون في الكوكايين وله اجر في الدنيا بشيك كبير ورضى الملائكة عنه وفي الاخرة حساب عسير امام رب عادل

  • محمد

    حجم الكمية التي نقلت، وحده أعطاني شكا بأن العملية ليست لنشر الكوكايين بالذات…لأنه من المستحيل أن تكون تلك الكمية لها سوق في الجزائر، بالرغم من إنتشار المخدرات الأخرى كالحشيش والأدوية المهلوسة، لأن الكوكايين له زبائن من نوع خاص لهم قدرة مالية كبيرة جدا، وهي الطبقة الأقل في الجزائر ولايصل إستهلاك المنحرفين فيها لتلك الكمية ولو لعشر سنوات مقبلة.
    لذلك أول ماسمعت بالخبر وقرأت عنه، لم أتخذ أي آراء مسبقة في أشياء لا أعرف عنها الكثير بعد، لكن البعض هداه الله، خرج على اليوتيوب وأصبح يفهم في كل شيء ويحل خيوط العملية، في مشهد يجعل حتى شارلك هولمز محتارا. وفي القرآن “لاتقف ماليس لك به علم”.

  • جزائري

    رد على (و احد فاهم اللعبة)
    بغض النظر عن الموضوع و من ورائه و المتورطين فيه التي نتمنا أن تكشفهم التحقيقات الجارية فإن مؤسستنا في أساسها و عمومها و قوانينها مقارنة بمؤسسات البلدان التي ذكرها الكاتب تعتبر بلا شك ملائكية. و السبب بسيط هو أن الجزائر كدولة تجرم المخدرات و لا تعتبرها مصدرا للدخل الوطني و لا تزرع آلاف الهكتارات من الحشيش و لا تعالجه و لا تصدره بغطاء مؤسساتي.

  • حسين

    Bla bla
    ندمت اللي قريت سطور مما كتب يا سيدي.
    اي مؤامرة ؟
    اي تشبيب تتحدث عنه؟

  • ابو عماد

    انا الوحيد المؤمن بالتشبيب طلبت التقاعد بعد 25 سنة خدمة و تقاعدت في عمر 44 عام لو فعل الجميع مثلي لكان اكبر عسكري عمره 44 عام و يبقى الجيش شابا اما ان يعوض صابحب 60 سنة بالسبعيني و الثمانيني و تتحدثون عن التشبيب فهذا من عجائب الدهر لما صار الضابط في السبعين سنة تتقدمه كرشه يعتبر شابا صارت الجزائر العظيمة اضحوكة للامم

  • ابو عماد

    حرموا المرضى من ادوية كثيرة ضرورية بدعوى نسيان برمجتها لكنهم لم ينسوا الكوكايين و ادخلوه بكميات زائدة عن حاجتهم

  • nacer

    تشبيب لمراكز القيادة في الدرك!! الهبيري مثلا

  • صالح بوقدير

    في كل مأذنة حاو ومكتسب يدعوا لأندلس إن حزصرت حلب_ محمود درويش

  • حليم

    و احد فاهم اللعبة
    انت فاهم على طريقة امير المدمنين الدي يتاجر في كل شي محرم من حشيش الى البشر و يهرب خيرات المغرب اما قضية القرقوبي فهي من الدعايات الخاصة بالمخزن للحمقى امثالك و الاكيد انه يصنع في مصنعين مغربيين و بالدليل من غير المهرب من الخارج و هده طريقتكم للتملص من المسؤولية المخزية على نشر الموبقات
    اما قضية الكوكايين ليست مسالة فرد او عصابة بل هي قضية عالمية تشارك فيها عدة اطراف لا نستبعد فرنسا و خادمها في الشر المغرب مع الصهاينة احبابهم و لا ننسى العملاء في الداخل
    اللهم اكفنا شر الجميع و اعتقد ان فيها حلقة اخيرة مهمة في السلطة وسيكون للهامل كلمة اخيرة
    شكرا

  • morad

    كل مظاهر الاثراء غير المشروع التي تشخص جانبا منها امتلاك الضحية!!!!!!!!!امبراطورية عقارية في رمشة عين تعامى عنها الكاتب الجهبيذ ليحاول اقناعنا بانه مجرد ضحية للجنية والغولة والعفريتة والماسونية الدولية وما جاورها من بهارات استخباراتية التي اوقعته في شركها وان لا سوابق تهريبية له ، وان ثروته هي في واقع الامر هبة سخية من حر مال جارة مربية قطته

  • الصديح الواضح

    ( اعتراف مجرم ذكي أفضل من دفاع جاهل غبي ) لناطق السوء ممثل المجرم والخائن الأثيم أقول / الإجرام لم يكن يوما أفضل وسيلة لتبرير السلوك الإجراي . مروري على عجل على مقالك جعلني أستخلص شيئين ثانيهما أخطر من الأول.إفشاء ونشرأسرار التحقيق وعرقلة حسن سير العدالة عن طريق الطعن في سلامة إجراءات التحري أيضا توجيه أتهام خطير لمؤسسة الجيش وتهديدها على أنها ستدفع الثمن بسبب إقدامها على التحقيق الأبتدائي واكتشاف الكوكايين ( إن كنت محاميا في القضية فأنت مؤهلا للمتابعة القضائية بفعل نشر أسرار التحقيق )لعلمك فقط أن المياه الإقليمية تدخل ضمن أختصاص فرقة ( garde cote ) التابعة للبحرية عالميا ويمكن لها التفتيس

  • أحمد

    تحية خالصة لك أستاذ حبيب، بارك الله في عقلك وقلمك.

  • الصريح الواضح

    من حق المجرم أن يتهرب وينكر كون ذلك يدخل ضمن حق محاولة التملص من الجرم بهدف تجنب العقاب المكفول قانونا . أن يتطاول ويقذف الحارس الأمين ويهدده علانية بالعقاب موصف فعل أكتشاف الجرم والمجرم على أنه فعل يستحق الجزاء فذاك جرم أخطر لايستحق الرأفة

  • Imazighen

    اخواني لكن شيات

  • الشيخ عقبة

    2 ( الكلمة الأخيرة للهامل ؟ ) أبعيد الشر اعليه وعلى كل الاطارات الجزائرية . الكلمة الأخيرة تكون للمتهم أو الميت .

  • ابي

    كل الشكر والتقدير يرسل الى الشرطة الاسبانية التي لولاها لما أكتشفو هذه الأطنان المطننة من الكوكايين…لاوزارة الفاع ولا خفر السواحل ولا المخابرات ولا البوليس ولاشيئ من هؤلاء تماما الذين اكتشفوا أو توصلو الى هذا الكوكايين……….يقال ان البوشي الكوكاييني يبني المساجد في كل الجزائر…فهل تجوز الصلاة في مساجد الكوكايين..وغدا مساجد الخمور والبارات…وغدا مساجد بائعات الهوى…وغدا مساجد بناها القمارجية….

  • ساسي جاري

    لكن يا راشدين السلفي الوهابي يا من يتقلي راتبه من السعودية بالدولارات والريالات – حج وعمرة مجانا – ان مصيبة المصائب والطامة الكبري هو تلك الصفقة العار-صفقة القرن -التي تمت بين ملوك الخيانة والعمالة للصهاينة ال سعود ال اليهود اعداء الله ورسوله واليهود المحتلين لفلسطين بحضور ملك الاردنالخائن الاكبر والسيسي وملك المغرب بالعقبة -الاردن- ونتنياهو رئيس وزراء اسرائيل للتوقيع علي بيع القدس العربي الشريف ثالث الحرمين واولي القبلتين ليصبح عاصمة ابدية لاسرائيل وسيتم بموجب هذه الاتفاقية بين العرب المعتدلين المتصهينينن هدم الاقصي المبارك وبناء الهيكل علي انقاضه للاسف الشديد

close
close