الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 15 محرم 1440 هـ آخر تحديث 10:23
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

انهارت أسعار الخضر والفواكه، السبت، بشكل غير مسبوق بعد الارتفاع الرهيب المسجل طيلة الأسابيع الماضية، فيما شهدت مختلف الأسواق إقبالا متواضعا عن اقتناء الفواكه الموسمية وبعض الخضر مخافة انتقال العدوى بداء الكوليرا الذي ضرب عدة ولايات من الوطن.
وفي جولة استطلاعية قادت “الشروق” إلى عدد من الأسواق بالعاصمة لتقصي وضعية الأسواق، على إثر البؤر التي ظهرت فيها أعراض داء الكوليرا، والذي أودى لحد الساعة بحياة ضحيتين، إصابة أكثر من 126 حالة لا تزال ترقد في المستشفى، لفت انتباهنا تراجع الطلب على مختلف الخضر أو الفواكه خاصة منها الموسمية على غرار البطيخ والبطيخ الأحمر والعنب والخوخ، فضلا عن الطماطم والكوسة، والتي تراجعت بشكل كبير مقارنة بما كان عليه الحال عشية العيد والأيام التي تلت العيد.
فقد بلغ تراجع سعر الكوسة على سبيل المثال، السبت، بسوق باش جراح بنسبة 100 بالمائة، ففي الوقت الذي ارتفع السعر إلى 150 دينار وصل الجمعة حدود 50 دينارا، انهار ثمن هذا المنتوج إلى 25 دينارا فقط، وهو نفس الحال بالنسبة للطماطم التي تراوحت ما بين 25 و35 دينارا بعدما لامست 8 إلى 90 دينارا في اليومين الماضيين.
أما عن الفواكه خاصة الموسمية منها، على غرار البطيخ الأحمر المعروف بالدلاع، فقد تراجع سعره إلى 20 دينارا، مع تسجيل عزوف تام على اقتنائه في ظل وجود مؤشرات إلى إمكانية نقله لفيروس يسبب الإلتهاب المعوي المؤدي إلى الإصابة بداء الكوليرا، أما البطيخ الأصفر، المعروف بغلاء سعره فقد تراوح ما بين 50 و60 دينارا، مع إمكانية تراجع أسعاره في الأسابيع المقبلة بسبب عزوف المواطنين عن اقتنائه.
وفي الوقت الذي لم يتراجع سعر العنب عن 250 دينار في الأسابيع الماضية، أدى انتشار داء الكوليرا وما صاحبها من تأويلات بخصوص فرضية سقي المحاصيل والبساتين بالمياه القذرة، فقد تراجع إلى حدود 160 دينار بنوعيه، مع تسجيل إقبال ضعيف جدا عليه من طرف الزبائن.
واقتربت “الشروق” من بعض المواطنين لمعرفة وجهة نظرهم بخصوص داء الكوليرا الذي أضحى يشكل حديث العام والخاص، تخوّفهم الكبير من هذا الداء الفتاك، ما جعلهم يعزفون عن اقتناء بعض أنواع الفواكه والخضر، خاصة المشتبه في سقيها بالمياه القذرة، على غرار العنب والبطيخ، وهو إجراء قال عنه المواطن صالح إنه احترازي مخافة وقوع ما لا يحمد عقباه، وأضاف المعني قائلا إنه في ظل الوضعية لابد من اتخاذ الحيطة والحذر وطهي أطعمة أخرى تتماشى مع الأيام التي تلي عيد الأضحى إلى أن يتبين الخيط الأبيض من السواد بخصوص سبب هذا الداء.

https://goo.gl/T4GKU8
الجزائر الخضر والفواكه داء الكوليرا

مقالات ذات صلة

  • عليها رسوم وأغلال...

    العثور على صور مسؤولين بمقبرة مدينة تبسة

    باشرت مصالح الأمن بتبسة، تحقيقا في حادثة العثور على صور لمسؤولين، بمقبرة سيدي محمد الشريف وهي الصور التي تكون قد جرفتها مياه الفيضانات التي عرفتها…

    • 5167
    • 4
  • تضامنا مع زملائهم الراسبين

    المقيمون يحتجون بالمستشفيات

    احتج العشرات من الأطباء المقيمين عبر المستشفيات الجامعية، الإثنين، تلبية لنداء التنسيقية المستقلة للأطباء المقيمين للتضامن مع زملائهم المقصيين في امتحانات نهاية التخصص. وطالب المحتجون من…

    • 510
    • 2
10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • العباسي

    اخشى عزوف مالبلدان من تصدر لها خضر و فواكه الجزائر زهادا ما يريده المخرب و فرانسا الرابح الكبير من تصديراته

  • algeriano

    c’est quoi
    والكوسة
    ce ne serai pas la KAREA ?

    LES SYMPTOMES DU CHOLERA
    أعراض داء الكوليرا

  • Bela

    نعرف الحب في زمن الكوليرا (بالإسبانية: El amor en los tiempos del cólera) للكاتب العالمي الكولومبي غابرييل غارثيا ماركيث، ولا نعرف العزوف عن الخضرة لشعب الجزائري المغبون

  • Karim Québec

    للعباسي
    ههههههههههههههههههههههههههههههههه وأخيرا اشتغل عقلك.

  • الطيب

    السيدة كوليرا خفضت أسعار الخضر و الفواكه و لكنها أشعلت النار في مياه القارورات !!
    اللي معندوش الزهر يا سعيد فوق الجمل و يعض الكلب !!

  • ahmed

    90 % من اسباب هاذ الكوليرا هو سقي الفواكه والخضر بمياه الصرف الصحي. وحتى بعض المنتوجات اللتي تاتي من الخارج ولديهم ندرة في المياه الصالحة يلجئون لذلك مما يسبب امراضا اخرى, وهذا دور المخابر والمراقبة. الان الجزائر لديها مياه البحر المعالجة يمكن استعالها في السقي, وبالنسبة للصحراء فهناك بحار تحت الارض من المياه العذبة للشرب والسقي وبالتالي يجب وقف الغاز الصخري. اما الشمال فيجب توفير مياه البحر المعالجة للفلاحين , ومن يسقي بالصرف الصحي اعطوه اعدام لانه مجرم.

  • noureddine-oujda-

    أولا وقبل كل شيء أتمنى من العلي القدير أن يذهب البأس عن الشعب الجزائري الشقيق ،وأن يشفي جميع المرضى ،أما عن خوفك ياعباسي أن يستغل المغرب لمزيد من التصدير ،أقولها لك فقط أيها الجاهل ،لايمكن للجزائر أن تنافس المغرب في المنتوجات الفلاحية ، لأن الجزائر لم يكن لها هذا التوجه من قبل ،وطبيعي جدا من سبقك ب 40 سنة في التصدير تكون له خبرة على المنافسة .أؤكد هذا الكلام موجه للمريض نفسيا العباسي وليس للشعب الجزائري الشقيق.

  • كمال

    و هكذا ارغم الله السراقين اصحاب الكروش من تجار الجمله و المفرد على خفض اسعارهم دون رقابه !!
    رقابه ربك اقوى من رقابه حمايه المستهلك الكل يخفض رغما عنه ..
    الحمد لله على الكوليرا التي اذلت التجار الفجار اللهم زدهم فقرا و ذلا
    حتى تكمل ناقص الدجاج و اللحم و للعلم الذبابه عندما تقف على اللحم تنقل الكوليرا و سوق الدجاج مليئ بالذباب و الازبال و احتمال تلوث الدجاج و اللحم من الدواره المعلقه بباب المجزره التي يجتمع حولها كل ذباب الحومه يجعلها ملوثه بالكوليرا حتى قبل الخضر و الفواكه

  • amine

    نعم سبب ضهور هذا الوباء القاتل هو سقي الفواكه والخضر بمياه الصرف الصحي ولا ننسى كذالك الابرات الملوثة بمياه الصرف الصحي لان اعلب القرى والمساكن المعزولة ليس لديهم قنوات الصرف الصحي بل فقط حوفر فلهاذا تختلط المياه الصالحة لشرب مع مياه صرف الصحي

  • جزائري

    هذا وين جيت من السوق والعنب سعره يتراوح بين 250 و 280 دج لا انخفاظ ولا هم يحزنون

close
close