-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
درست علم النباتات بالحراش

باحثة جزائرية تحقق اكتشافات في مرض الربو بالولايات المتحدة

سمية سعادة
  • 7801
  • 0
باحثة جزائرية تحقق اكتشافات في مرض الربو بالولايات المتحدة

درست علم النباتات بالمعهد الوطني للفلاحة بالعاصمة، ولكنها غيّرت مسارها العلمي إلى البحث في علم الجينات لدى الإنسان عندما التحقت بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة التي حققت فيها اكتشافات علمية كبيرة في الأمراض التنفسية، إنها الباحثة الجزائرية نادية بوطاوي التي سنتعرف عليها من خلال هذا المقال.

طفولة بين الطبيعية

عاشت الباحثة نادية بوطاوي، طفولة عادية وسط عائلة كبيرة العدد بجيجل، وقد أُتيح لها أن تتعلم من أسرتها المحبة للعمل شتى الحرف اليدوية، مثل الحياكة والتطريز وصناعة الأطباق التقليدية والاعتناء ببستان الخضروات الذي تملكه العائلة في إحدى المناطق الجبلية القريبة من المحمية الطبيعية”تازة”، وقد وظّفت مهاراتها في المجال الفلاحي في عملها لاحقا.

التخصص في علم النباتات

لم تذهب بوطاوي في خياراتها العلمية بعيدا عن المجال الفلاحي الذي أحبّته منذ نعومة أظافرها، خلافا لما كانت تتمناه أسرتها التي توقعت منها أن تدرس الطب.

التحقت نادية بالمعهد الوطني للفلاحة بالحراش، تخصص تقنيات نباتية، وحققت تفوقا كبيرا في دراستها، ما جعلها تتأهل لمسابقة المنحة الدراسية التي نالت فيها المركز الأول في علم الوراثة النباتية، وهو ما أهلها لمواصلة دراستها العليا في انجلترا التي نالت فيها درجة الدكتوراه بعد أن كان مقررا أن تتوجه إلى فرنسا.

نقلة نوعية

بعد أن أنهت الباحثة بوطاوي دراستها في انجلترا تزوجت وانتقلت للعيش رفقة أسرتها في الولايات المتحدة الأمريكية، وهناك قادها بحثها في مجال تعديل الجينات الوراثية للنباتات إلى الوراثة البشرية، حيث كانت تسعى لإيجاد علاج أو مضاد للسرطان.

انتقلت الباحثة الجزائرية من دراسة علم النباتات إلى دراسة علم الجينات لدى الإنسان بكلية الطب التابعة لجامعة هارفرد وتخصصت في الأمراض التنفسية وأبلت بلاء حسنا ما سمح بترقيتها في تخصصها في علم التخلق البشري الذي يعمل على دراسة التغييرات في الكائنات الحية الناتجة عن التعديل الجيني.

ترأس مختبر الأبحاث

بعد أن خطت بوطاوي خطوة عملاقة في مجال علم التخلق، أوكلت لها مهمة تأسيس مختبر بمستشفى الأطفال في بيترسبورغ وقد توصلت إلى اكتشافات عديدة تتعلق بمرض الانسداد الرئوي تم الإعلان عنها من خلال 20 منشورا في مجلات علمية مختلفة، ومن بين النتائج التي توصلت إليها ابنة الجزائر في أمريكا أن فيتامين “د” يمكنه أن يساعد على التخفيف من حدة الربو لدى الأطفال.

طموح مستمر

تؤمن نادية بوطاوي أن الخطوات الصغيرة والمستمرة يمكنها أن تحقق للإنسان حلمه، وهذا ما سعت إليه منذ أن كانت طالبة في معهد الفلاحة بالحراش وإلى غاية وصولها إلى الولايات المتحدة التي تشغل فيها منصب رئيسة مختبر الجينات، ولم يتوقف طموحها عند هذا، الحد بل تسعى بوطاوي، الرئيسة التنفيذية ومؤسسة شركة” علوم الحياة”، إلى تقديم يد العون للشباب لتطوير الشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا الرعاية الصحية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!