الخميس 15 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 14:37
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

مثل مستثمر مصري وابنه أمام محكمة الشراقة في العاصمة، الأربعاء، بتهمة حيازة المخدرات بغرض البيع، وحسب ما دار في جلسة المحاكمة، فإن ملابسات القضية بدأت عندما وردت معلومات إلى مصالح الأمن، مفادها أن رعية مصري صاحب محل لبيع الأثاث المنزلي بسطاوالي يبيع المخدرات والمؤثرات العقلية للرعايا المصريين والسوريين المقيمين بالجزائر، على غرار المدمنين الجزائريين.
وعلى إثرها باشرت الضبطية القضائية في تحرياتها، حيث أسفرت عملية تفتيش سيارته على وجود كمية معتبرة من القنب الهندي، بالإضافة إلى صفائح من المؤثرات العقلية من نوع “ريفوتريل وليريكا”، وتم تحويل المستثمر المصري وابنه على التحقيق، حيث أنكر الاثنان الفعل المنسوب إليهما في جميع مراحل سماعهما. وفيما تمسك المتهم الأب بتصريحاته، مؤكدا أنه مستثمر في الأثاث الفخم ويملك مصنعا بمصر ومحلات في بعض الدول العربية، وأنه ليس بحاجة للمال للمتاجرة بالمخدرات، تراجع ابنه أمام القاضي الجزائي، واعترف أنه اشترى الكمية المعتبرة من المخدرات والمهلوسات من شخص يجهل هويته الحقيقية، لكنه كشف أنه يقطن بأولاد فايت، موضحا أن إنكاره أمام الشرطة كان بسبب خوفه من والده الذي لا يعلم بإدمانه على هذه السموم منذ 2014.
وبعد التماس ممثل الحق العام عقوبة الحبس 15 سنة سجنا نافذا ومليون دج غرامة لكل من المتهميْن، ركزت هيئة الدفاع على إفادة موكليها بالبراءة من تهمة المتاجرة في المخدرات والمؤثرات العقلية، مع إفادة الابن المتهم بالظروف المخففة، والمستثمر بالبراءة لعدم ثبوت التهمة في ما يخص تهمة حيازة المخدرات والمؤثرات العقلية لأجل الاستهلاك، بينما تأجلت المداولات إلى الأسبوع المقبل للنطق بالحكم الابتدائي.

https://goo.gl/1XgQ9o
المخدرات محكمة الشراقة مصر

مقالات ذات صلة

  • بحجة أنها لم تستوف الشروط الشكلية

    مكتب البرلمان يرفض مبادرة لتعديل قانون التقاعد

    رفض مكتب المجلس الشعبي الوطني، مبادرة تشريعية لتعديل قانون التقاعد المسبق، تقدمت بها الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم، رفقة 20 نائبا برلمانيا في مارس الماضي. وذكر…

    • 2661
    • 1
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close