السبت 21 أفريل 2018 م, الموافق لـ 05 شعبان 1439 هـ آخر تحديث 17:58
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • سيطرة "شروقية" مطلقة.. في رمضان وعلى طول العام!

أنهت قناة “الشروق تي في” عام 2017، متربعة على عرش القنوات التلفزيونية الوطنية والأجنبية الأكثر مشاهدة في الجزائر، سواء العامة منها والمتخصصة، خلال شهر نوفمبر المنصرم، بعد أن أثبتت النسب والأرقام مرة أخرى كسبها ثقة الجمهور وصدارة المشهد السمعي البصري من حيث المتابعة والتأثير في كل المناسبات وعلى مدار السنة بأكملها، تزامنا مع إطلاق شبكتها البرامجية الجديدة لهذا الموسم.

وحسب استطلاع الرأي الذي أنجزه معهد “إيمار” IMMAR”، وشمل ولايات الجزائر العاصمة، تيزي وزو، تلمسان، وهران، سطيف، قسنطينة، بسكرة، فقد حصدت “الشروق تي في” نسبة 45%  المرتبة الأولى من حيث المشاهدة خلال فترة الدراسة من 24 إلى 30 نوفمبر الفائت، حيث ارتفعت نسبة متابعتها بـ 3% مقارنة بنوفمبر 2016، متفوقة على “النهار تي في” التي جاءت في المرتبة الثانية بنسبة 43%، ثم “آم بي سي 4” بـ34%، في حين جاءت “الجزائرية وان” في المرتبة الـ11 بنسبة 20%. واستحوذت “الشروق تي في” على سوق المشاهدة في الجزائر من بين بقية التلفزيونات المحلية حسب الدراسة ذاتها، حيث حققت 8.2% من مجموع سوق المشاهدة، تلتها “النهار” بـ7.6% ثم قنوات “آم بي سي 2″، “سميرة تي في”، “الجزائرية 3”.

من جانبها سجلت “الشروق نيوز” ارتفاعا في نسبة متابعتها بمعدل 1.4% مقارنة بشهر أكتوبر 2017، وبنسبة 1.5% عن نوفمبر 2016، قبل كل من “دزاير نيوز”، “المغاربية”، “فرانس 24″،  “العربية”، “الجزيرة” على التوالي، ضمن ترتيب القنوات الإخبارية المتخصصة، الأمر نفسه بالنسبة لقناة “سي بي سي بنة” التي حققت نسبة حسنة من حيث المشاهدة، بلغت 6% واستطاعت بفضل برامجها أن تلبي رغبات ومتطلبات المرأة الجزائرية.

النتائج المرضية التي حققتها قنوات  “الشروق” عموما و”الشروق تي في” خاصة، كانت بفضل إطلاقها باقة برامجية منوعة وثرية في 2017 سواء ببرامجها ومسلسلاتها المتميزة في رمضان العمالقة أو الشبكة الموسمية الجديدة التي استقطبت بها مشاهدي العالم العربي بأكمله وليس في الجزائر فقط، من خلال حصص تلفزيونية عربية وعالمية بـ”روح جزائرية” على غرار البرنامج الغنائي “كوك استوديو”، حصة الاختراعات والتكنولوجيا “نجوم العلوم” الموسم التاسع، مسابقة الطبخ والطهي “ماستر شاف”، البرنامج الترفيهي “جمعة ماشي عادي” إلى جانب مفاجآت عديدة من مسلسلات تركية مدبلجة بالسورية واللهجة الجزائرية وحتى باللغة العربية الفصحى، وهو ما ينطبق على المسلسل التاريخي الضخم الذي دعمه الرئيس التركي أردوغان، “قيامة أرطغرل”، “السلطانة قوسم 2″، “زهرة القصر”. 

كما تعززت “الشروق نيوز” ببرامج جديدة في السياسة، على رأسها “الجزائر هذا المساء” من إعداد وتقديم الزميلين قادة بن عمار وياسمين موسوس، وهو الذي حقق نسب مشاهدة عالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي في أعداده الأولى، إلى جانب عودة حصص في الرياضة، الثقافة، المسابقات، وكذا “التالك الشو” والتحقيقات الحصرية والبوليسية.

مقالات ذات صلة

  • إغماء جماعي غريب بحفل زفاف في البليدة

    حادثة غريبة شهدها مؤخرا، أحد الأعراس ببلدية موزاية إلى الغرب من البليدة، حيث أصيبت قريبات العريس وبعض المدعوات بنوبة إغماء جماعي مفاجئ. وأفادت مصادر الشروق بأنه…

    • 1936
    • 1
5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • بلدية تيانت

    الشروق والإعلام الجزائري في مجمله محترف و رائد في العالم العربي و يأتي
    مباشرة في المركز الثاني عربيا بعد الإعلام المصري وهو الوحيد الذي يتفوق علينا

  • saif

    الف تحيا الى قناة الشروق—ومليون تحية الى صحف المكتوبة الشروق اشكر كثيرا كل عمال وكل الصحافين البصرية او المكتوبة —الف تحيا اليكم من الحارس حتى الى المدير علي فوضيل – انتم في اتجاه صحيح –والله والله والله انا ىشخصيا اشهد عليها هي اول صحيفة المكتوبة عربية وثاني قناة عربية -شكرا-

  • Amer

    مبروك و مزيدا من التميز و الحرية الصحفية

  • الوسط

    تععجبني خصها غير ترجم الهدرة في اخبار وافلام وتولي فور

  • مجبر على التعليق

    الذي اعرفه، كاين إعلام فحل و خبيث
    و كاين اعلام جايح …

    الاتحاد السوفياتي سابقا كان غالق على روحه إعلاميا فكان الغرب يلعب و يمرح كما يشاء …….
    روسيا الحديثة الوريث الشرعي للاتحاد السوفياتي انفتحت إعلاميا (جد جد جد محترف) النتيجة أمريكا و ما أدراكما أمريكا انزعجت لدرجة أصبحت تخلق الأعذار و وو لمحاصرة تلك القنوات الروسية في عقر دارها (اقصد دار أمريكا)

    الإعلام سلاح يجب على الجزائر تطويره ليكون في صالح كيان الدولة و مصلحة شعبها.
    لا يوجد بابا نوال يوزع الحلوى و الهدايا كلشي خرطي
    الإعلام علم حديث