-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
سلطة شرفي تعقد 4 ندوات وتعلن عن العدد النهائي للمترشحين من كل الفئات

بالأرقام والبيانات.. هكذا صوّت الجزائريون في التشريعيات!

أسماء بهلولي
  • 3287
  • 2
بالأرقام والبيانات.. هكذا صوّت الجزائريون في التشريعيات!
الشروق

تزايدت نسبة المشاركة في التشريعيات بشكل تدريجي ومتفاوت على مستوى الولايات وفقا للأرقام التي قدمتها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات منذ الساعات الأولى لبداية العملية الانتخابية، وبدت اللحظات الأولى للاقتراع هادئة، ولم تشهد توافد عدد كبير من الناخبين، وهو ما تعوّد عليه الجزائريون في الاستحقاقات الماضية، خاصة وأن الموعد هذه المرة، كان في يوم حار، وصادف عطلة نهاية الأسبوع ـ السب ـ في حين شهدت الفترة المسائية تصاعدا نسبيا في التصويت، وهو ما يتضح جليا في البيانات والأرقام التي قدمتها سلطة شرفي.

وفضّل رئيس السلطة محمد شرفي، الذي نشّط السبت 4 ندوات صحفية لعرض نسبة المشاركة عبر مختلف ولايات الوطن، الكشف عن الحصيلة الأولى في ساعات مبكّرة، حيث لم تتجاوز في حدود الساعة العاشرة صباحا 3.78 بالمائة، في حين بلغ عدد المصوتين بنفس التوقيت 889 ألف و658 ناخبا على مستوى الوطن، أما خارج الوطن، فقد صوتت الجالية الجزائرية بنسبة 3.11 بالمائة، أي ما يوازي 28 ألفا و45 مصوتا، مع العلم أن نسبة المسجلين في القوائم الانتخابية يعادلون إجمالا 24 مليونا و425 ألف و188 ناخبا، ويختار هؤلاء بين 1080 قائمة تابعة للأحزاب و1208 قائمة لمرشحين أحرار يمثلون 22 ألفا و500 مترشح، في حين بلغ عدد المترشحين للجالية في الخارج 270 متنافسا على مقاعد البرلمان.

وواصل منحنى المشاركة ارتفاعه بشكل تدريجي حسب الأرقام التي كشف عنها رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، لتقارب في حدود الساعة الواحدة زوالا 10.02 بالمائة على المستوى الوطني، وسجلت ولاية أدرار على سبيل المثال أعلى نسبة مشاركة بـ19.33 بالمائة والشلف 8.41 بالمائة، بينما وصل عدد المصوتين في ولاية الاغواط 15.14 بالمائة، أما بالنسبة لولاية البواقي فقد قاربت في نفس التوقيت نسبة المشاركة فيها 10.80 بالمائة، في حين لم تعرف ولاية بجاية كالعادة إقبالا كبيرا للمصوتين، ففي حدود الساعة الواحدة من زوال أمس، بلغت نسبة المشاركة فيها 0.76 بالمائة.

وكما كان متوقعا شهدت نسبة المشاركة ارتفاعا نوعا ما، في حدود الساعة السادسة مساء، وذلك بناء على المعطيات التي كشفت عنها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، وهي الفترة التي تشهد في العادة إقبالا للمصوتين على صناديق الاقتراع كما كان عليه الحال في الانتخابات السابقة، أين تعرف نسبة المشاركة ارتفاعا في الفترة المسائية مقارنة بالصباحية، خاصة في العاصمة والمدن الكبرى، ولحد كتابة هذه الأسطر فقد بلغت نسبة المشاركة وطنيا حسب الأرقام التي قدمها رئيس السلطة محمد شرفي عند الساعة السابعة مساء أكثر من 14 بالمائة.

وفي سياق ذي صلة، أحصى شرفي 13 ألفا و9 مترشحين أقل من 40 سنة، من بينهم 5 آلاف مترشحة، و5743 مترشحا، كما أوضح شرفي أنه تم تسجيل غياب 1746 مؤطرا على مستوى مراكز الاقتراع، حيث تم تعويضهم بـ712 فقط، مبررا ذلك بأن مؤطري المراكز، ملزمون بالحفاظ على أمن المكتب، ثم تلقي المحاضر لإرسالها إلى اللجان البلدية، وبالنسبة لمكاتب الاقتراع، أضاف شرفي أنه تم تجنيد 402 ألف و890 مؤطرا إلا أنه تم تسجيل غياب 14 ألفا و194 تم استخلافهم بـ11 ألف و722 مترشحا، وحسب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات فإن نسبة مشاركة الجزائريين في هذا الاستحقاق السياسي كانت معقولة بالنظر لمنحنى المشاركة الذي اتجه في الساعات الأخيرة من مساء السبت بشكل تصاعدي ما يوحي – حسبه – أن البرلمان المقبل سيكون في المستوى وله الشرعية الكافية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • م/ب اولاد براهيم

    ان السماء لا تمطر ذهبا. ولافضة.. شمروا على سواعد الكد؛ والجد ؛ وابعدوا عن انفسكم الكسل. والفشل؛ وزراعة الفشل؛ والتسويد.. .. وازرعوا في انائكم تقديم الواجب قبل الحقوق..؟ البقرة الحلوب يأتي يوم يجف فيه ظرعها..اذا اردتم العيش الكريم لاجيال المستقبل.. قوموا واعملوا وشاركوا في زرع الوعي؛ وحب الوطن.. ووحدوا الصفوف وحاربوا المظاهر السلبية ؛ وسياسة تخطي راسي؛وتفوت..

  • عبد الكريم

    صراحة مهزلة لكن كانت المقاطعة متوقعة. على الساسة الانصات بامعان لمطالب الشعب، هرمنا لاللحظة التي سنرى فيها أبناؤنا بآفاق و مستقبل مضمون للعيش الكريم و الحقوق و الحريات…. قولوا ما شئتم و لكن الحقيقة أن جزائر اليوم تقريبا هي نفس جزائر التمانينات… لا شيء تغير