-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بالصور.. الرئيسان تبون وسعيد يدشنان معلم الحرية بسيدي فرج

الشروق أونلاين
  • 5441
  • 0
بالصور.. الرئيسان تبون وسعيد يدشنان معلم الحرية بسيدي فرج
ح.م
معلم الحرية بسيدي فرج

أشرف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مساء الاثنين بسيدي فرج (الجزائر العاصمة) رفقة نظيره التونسي قيس سعيد على تدشين النصب التذكاري “معلم الحرية” المخلد لرفع العلم الوطني في سماء الجزائر المستقلة وهذا بمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين لاسترجاع السيادة الوطنية.

وكان رئيس الجمهورية مرفوقا كذلك في مراسم تدشين هذا النصب بكل من رئيس مجلس الأمة  صالح قوجيل رئيس المجلس الشعبي الوطني ابراهيم بوغالي ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق الأول السعيد شنقريحة وكذا كبار المسؤولين في الدولة وأعضاء في الحكومة إلى جانب شخصيات وطنية ومجاهدين.

ويخلد هذا المعلم التذكاري الموقع الذي تم فيه رفع العلم الوطني في سماء الجزائر المستقلة من طرف البطل العقيد سي محند ولحاج, وهذا بعد إنزال العلم الفرنسي من ميناء سيدي فرج.

وكان من بين الحضور آنذاك العقيد صالح بوبنيدر ووالدة الشهيد ديدوش مراد والعقيد يوسف الخطيب الذي حضر اليوم مراسم هذا التدشين.

وأكد الرئيس التونسي أن الجزائر وتونس يجمعهما تاريخ حافل بالأمجاد والبطولات، مشيرا الى أن احتفال الجزائر بالذكرى الستين لاستقلالها يعيد الى الاذهان تمسك الشعبين الشقيقين بمبادئ الحرية والاستقلال والسيادة.

وقال الرئيس التونسي أن “ذكرى استقلال الجزائر تعيد الى الاذهان تمسك التونسيين والجزائريين وكل الشعوب الحرة باستقلالها وبسيادتها وتقرير مصيرها بنفسها”، مبرزا أن “ما يجمع الشعبين هو تاريخ حافل ومشترك”.

وأضاف أن “الوقوف أمام معلم الحرية بهذه المناسبة يذكرنا بتاريخنا المجيد، الحافل بالعطاء وبدم الشهداء الذين لن ننساهم أبدا”، مشيدا بدور المجاهدين “الأبطال الذين لازالوا على قيد الحياة”.

واستذكر الرئيس التونسي بالمناسبة تضحيات مليون ونصف مليون شهيد في الجزائر، مشيرا بالقول أن ”الدم التونسي والجزائري اختلط في عديد المناسبات أثناء حرب التحرير، وعيد الجزائر اليوم هو عيد تونس أيضا”.

الرئيس تبون يستقبل نظيره التونسي

واستقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مساء الاثنين، رئيس جمهورية تونس الشقيقة قيس سعيد، الذي حل بالجزائر للمشاركة في الاحتفالات المخلدة للذكرة الـ 60 لعيد الاستقلال.

وحل الرئيس التونسي قيس سعيّد، بالجزائر في زيارة تدوم يومين لحضور احتفالات ستينية الاستقلال.

وأفادت الرئاسة التونسية في منشور لها على صفحتها الرسمية عبر فيسبوك أن الزيارة تأتي تلبية لدعوة الرئيس عبد المجيد تبون لمشاركة الشعب الجزائري احتفالاته بمناسبة الذكرى 60 لعيد استقلال الجزائر المجيد.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!