-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بالصور.. بعثة منتخب بوركينافاسو تصل إلى الجزائر بوفد يضم 80 فردا

سليم.ع
  • 7412
  • 0
بالصور.. بعثة منتخب بوركينافاسو تصل إلى الجزائر بوفد يضم 80 فردا

حلّ منتخب بوركينافاسو، بعد ظهيرة الاثنين، بالجزائر تحسبا لمباراته أمام “الخضر”، المرتقبة أمسية الثلاثاء لحساب الجولة الأخيرة من تصفيات المونديال.

وضمت بعثة منتخب “الخيول”، أكثر من 80 فردا، فبالإضافة إلى اللاعبين وأعضاء الطاقمين الفني والطبي، وأعضاء الإتحاد البوركينابي، ومرافقين يرجح أنهم أعوان أمن.

وقاد بعثة منتخب بوركينافاسو رئيس الاتحادية لازاري بانسي، الذي استقبل في مطار الجزائر الدولي بالورود.

وأجل منتخب “الخيول” قدومه إلى الجزائر، إلى غية اليوم الأخير الذي يسبق المباراة، حيث سيكتفي بحصة تدريبية واحدة في الجزائر، يجريها أمسية الاثنين على ملعب تشاكر في توقيت المباراة.

ورفض لاعبو المنتخب البوركينابي، والمدرب كامو مالو، الإدلاء بتصريحات للصحافة الجزائرية، التي كانت حاضرة بقوة في المطار لحظة خروج وفد منتخب “الخيول”.

مدرب بوركينافاسو تحت الضغط قبل مواجهة “الخضر”

يتواجد مدرب بوركينافاسو، تحت ضغط كبير قبل مواجهة الجزائر أمسية الثلاثاء، وذلك بسبب التعادل المفروض عليه من قبل النيجر، وكذا الغيابات المؤثرة.

وينتظر الإعلام البوركينابي، ردة فعل قوية من قبل تشكيلة المدرب كامو مالو، في مباراة الجزائر، بعدما خيبت جماهيرها في مباراة النيجر.

وانطلقت بعض وسائل الإعلام البوركينابية، في الحديث عن مباراة الجزائر، من تصريحات المدرب كامو مالو، الذي برر التعادل أمام النيجر بتركيز لاعبيه قبل الوقت على الجزائر.

ورغم أن المهمة صعبة بالنسبة لمنتخب “الخيول” في تحقيق الفوز على أبطال إفريقيا، إلا أن الصحافة البوركينابية، تبقى متفائلة بقدرة المدرب كامو مالو على قيادة المنتخب لتحقيق المفاجأة.

وأكد تلفزيون بوركينافاسو، في تقرير له عقب التعادل أمام النيجر، أن الحظوظ لا تزال قائمة، وأنه يتعين على “الخيول” التنقل إلى الجزائر وتحقيق فوز يضعهم في الدور الأخير من التصفيات.

ومن بين أولى خطوات مدرب “الخيول” في تحضير منتخبه لمواجهة “الخضر”، التركيز على الجانب النفسي، خاصة وأن رفقاء القائد إيسوفو دايو، تأثروا كثيرا، بالتعادل مع النيجر.

ودون شك فإن الكثير من المعطيات تجعل مدرب بوركينافاسو، أمام ضغط كبير، من أجل تجسيد تصريحاته بالقدرة على الفوز، على أرضية الميدان، في ظل افتقاده لأهم أسلحته في المواجهة، وأمام 14 ألف مناصر للخضر، وعلى أرضية ميدان تشاكر الشاهدة على الانتصارات الباهرة للمحاربين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!