-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بالفيديو.. تحذيرات من ظاهرة زواج جديدة تغزو المجتمعات المسلمة!

جواهر الشروق
  • 8159
  • 0
بالفيديو.. تحذيرات من ظاهرة زواج جديدة تغزو المجتمعات المسلمة!

حذّرت دار الإفتاء المصرية من ظاهرة زواج جديدة تغزو المجتمعات، يطلق عليها اسم “الزواج الفندقي” الذي بات يهدد استقرار الأسر العربية المسلمة.

وقال الشيخ عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال حلقة برنامج “مع الناس”، المذاع على فضائية “الناس”، إن هذا الزواج ينشر اليأس من العلاقات الرحيمة في المجتمعات، والتشكك في العلاقات.

وأضاف: “المجتمع يتأسس على العلاقات الرحيمة، فالزواج الفندقى نتاج اليأس من العلاقات الرحيمة، بيكون الطرف منهم لا يجد طرف أخر حنين، وكل ما في الأمر بيكون زواج خدمات”.

وأكد على أن معيار الزواج الفندقي هو المصلحة والراحة، مردفا: “يعني اللي يقدم خدمات يصرف أو ينفق، لو الخدمات دي وقفت يغير الفندق، المعيار في الزواج ده المادي، معاه فلوس أو معاها فلوس تصرف، هو ده طبيعة الزواج، ولو هذا سبب الزواج يبقى بلاها زواج لأنه تفرغ من معناه، لأنه بيضيع النعمة التي تبنى على المودة والفضل”.

وفي سياق الحديث عن شروط الزواج الصحيح، أشار الدكتور محمد وسام، مدير إدارة الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء، إلى أن الزواج الصحيح يجب أن تتوفر فيه خمسة شروط شرعية:

ـ تعيين الزوجين: يجب تمييز كل من الزوج والزوجة باسمهما أو بصفتهما التي لا يشاركهما فيها أحد.

ـ رضا الزوجين: يجب أن يكون هناك رضا متبادل بين الزوجين.

ـ وجود الولي: لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا نكاح إلا بولي».

ـ الشهادة عليه: يجب أن يكون هناك شاهدي عدل على النكاح.

ـ خلو الزوجين من موانع النكاح: يجب أن لا يكون هناك ما يمنع الزواج مثل النسب أو الرضاع أو المصاهرة.

وأضاف بعض العلماء المهر كشرط إضافي لصحة الزواج.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!