-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بالفيديو.. هذا ما قاله داعية مصري بشأن نقل كلى الخنزير للإنسان!

نادية شريف
  • 9673
  • 7
بالفيديو.. هذا ما قاله داعية مصري بشأن نقل كلى الخنزير للإنسان!

أثار داعية مصري جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بحديثه عن إمكانية نقل كلى الخنزير للإنسان، وتأكيده على جوازها.

وقال أحمد تركي في مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج “صالة التحرير” المذاع على قناة “صدى البلد”: “لا توجد خصومة ما بين الإسلام وأي حيوان او كائن حي حتى الخنزير”.

وأضاف: “النص الصريح في التحريم هو لحم الخنزير فقط، والأصل في الأشياء هو الإباحة في حال عدم وجود نص صريح على حرمة الاستفادة من الخنزير”، وتابع: “لا نص صريح في استخدام عضو من الخنزير ونقله للإنسان”.

وشدد الداعية المصري على أنه لا يوجد نص صريح في تحريم الخنزير، لافتا إلى أن النجاسة في الخنزير مجازية ومعنوية وليس مادية.

وقال: “في تلك الأمور الطبية يجب اللجوء إلى مراكز البحث العلمي التي تنظر إلى المنافع والأضرار، وإذا كان نقل كلى الخنزير للإنسان به منافع أكثر من الأضرار سيكون حلال حتما، أما إذا كان الأضرار أكبر من المنافع يكون حرام حتما”.

وأضاف أحمد تركي : “تلك النوعية من المسائل يجب أن يتم الاستناد فيها إلى قرار لجان البحث العلمي وهي بعيدة عن رأي الدين بشكل كبير”.

بعد نجاح عملية زرع كلية خنزير في جسد امرأة.. الأزهر يحسم الجدل

حسم الأزهر الشريف الجدل الذي أثاره خبر نجاح عملية زرع كلية خنزير في جسد سيدة بريطانية، وقال إن العلاج باستخدام أجزاء من الخنزير متنازلة في الفقه الإسلامي.

الاضطرار لاستخدام جزء من الخنزير للعلاج مباح

وأكد خالد عمران، أمين عام الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال مداخلة ببرنامج «اليوم» أن الشرع لا يحرم العلاج، والاضطرار لاستخدام جزء من الخنزير للعلاج مباح طالما أن الأطباء المختصين أكدوا أنه لا يقع جراء ذلك ضرر على الإنسان، وأنه لا يوجد علاج آخر يساهم في شفاء المريض.

وعن استخدام مشتقات من الخنزير في التداوي، قال الأزهر الشريف، إنَّ الأصل في الشرع الحكيم جواز الانتفاع بكل طاهر غير مُضِرٍّ من الأشياء في الغذاء والدواء، والأصل فيه أيضًا حرمة الانتفاع بكل ضار مستقذر شرعًا من الأشياء غذاء أو دواء، إلا عند الضرورة أو الحاجة الشديدة، بضوابط مخصوصة.

الحكم الشرعي هو الجواز للضرورة

وأضاف الأزهر، في فتوى رسمية: «من الضرورة الوقاية من الأمراض؛ فيباح تناول ذلك اللقاح، لكن بشرط أن يتعين تناوله وسيلة للوقاية من الوباء أو لمكافحته، بألا يتوفر لقاح آخر يكون خاليًا من المحظور، وألا يترتب على استخدامه ضرر آخر مساوٍ له، أو أزيد منه، ويهيب الأزهر الشريف بالمراكز البحثية العمل على إنتاج لقاحات أخرى فعالة خالية من المشتقات المحظورة»، موضحًا أنَّ نفس الأمر ينطبق على العمليات الجراحية؛ فالحكم الشرعي هو الجواز للضرورة.

وبعث نجاح جراحين أميركيين في زراعة كلية خنزير بجسم إنسان، بآمال كبيرة لدى الملايين حول العالم، وبات السؤال الأبرز على الساحة الطبية “هل أضحت زراعة أعضاء الخنازير الخيار الأمثل للإنسان؟، وهل يمكن أن تحل هذه التقنية نقص أعضاء المتبرعين؟”.

جدل كبير بعد نجاح عملية زرع كلية خنزير في جسد امرأة متوفاة

أثار انتشار خبر نجاح عملية زرع كلية خنزير في جسد امرأة متوفاة، جدلا كبيرا، بالرغم من الأمل الذي أعطته التجربة لملايين المرضى عبر العالم.

وبحسب ما أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” فقد نجح علماء أمريكيون في ربط كلية خنزير بجسد المرأة، في أول تجربة من نوعها، مما يساهم حسبهم في إعطاء دفعة لزرع أعضاء حيوانية في أجسام البشر والتخلص من طابور الانتظار الطويل للحصول على أعضاء المتبرعين، ولاسيما أمراض الكلى.

وعلى إثر ذلك، اشتعلت حرب التعليقات عبر مواقع التواصل، ما بين من يتساءل عن مشروعية نقل الأعضاء من الحيوانات إلى البشر، ومن يؤكد على نجاسة الخنزير واستحالة قبول المرضى بأعضائه، لا سيما من المسلمين.

واختار البعض السخرية من الخبر المتداول دون محاولة البحث أو التقصي عن الحكم الشرعي، حيث قالوا أن رجال اليوم لا تنقصهم الدياثة حتى نزيدهم من أعضاء الخنازير!

في ذات السياق استعان آخرون بفتاوى العلماء التي تقول بأن الضرورة تبيح المحظورة، وأن النجاسة حين تتحول إلى الطهارة تصبح طاهرة، وما إلى ذلك.

وعارض نشطاء أصحاب الفتاوى بالقول أن الخنزير لا يمكن أن يستحيل إلا إلى خبيث، لأنه رجس كله، في انتظار أن يتدخل رجال الدين للفصل في الموضوع.

وكان الباحثون قد أبقوا جثة المرأة المتوفاة على جهاز التنفس الصناعي بعد أن وافقت عائلتها على التجربة، إذ أن تلك المريضة كانت ترغب في التبرع بأعضائها، ولكن ذلك لم يكن ممكنا لأسباب طبية.

وربط الجراحون كلية الخنزير بزوج من الأوعية الدموية الكبيرة خارج جسم المريضة المتوفاة، حتى يتمكنوا من مراقبتها لمدة يومين، لتشير النتائج إلى أن الجسم قبل ذلك العضو الغريب والذي أدى وظائف الكلى البشرية بكل جدارة، بتنقية المياه، وإخراج البول.

وقال الطبيب روبرت مونتغمري، الذي قاد الفريق الجراحي الشهر الماضي في جامعة نيويورك لانغون هيلث الأمريكية: “أدت تلك الكلية وظيفتها بشكل طبيعي تماما، ولم يحدث الرفض الفوري الذي كنا قلقين بشأنه”.

وأوضح الطبيب أندرو آدامز، من كلية الطب بجامعة مينيسوتا، والذي لم يكن عضوا في فريق العمل أن تلك التجربة تعد”خطوة مهمة” وأنها “سوف تطمئن المرضى والباحثين بأننا نسير في الاتجاه الصحيح”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
7
  • فيفي

    و هل انقرضت جميع الحيوانات على الارض حتى يستعمل الخنزير؟؟؟؟!!!¡ اما عن الازهر بعدما راينا شيوخه و انقلابهم الى شيوخ السلاطين يفتون على هواهم لم تعد لهم مصداقية عند عامة الناس

  • عميس

    الانجليز والأمريكان والفرنسيس والألمان والصينيين والروس ....................لا تهمهم الفتاوي يا معشر الجزائريين فهم يبحثون ويسهرون الليالي من أجل انقاذ أرواح أبنائهم وشعوبهم بكل الطرق والبقية للبقية .

  • جزائري مكرر

    وبما أن الخنزير محرم .... فلماذا يتنازل المسلمين أدوية تدخل في صناعتها مكونات ومشتقات الخنازير ؟؟؟ فهمونا من فظلكم .

  • حائر

    وما دخل الأزهر في شؤون بريطانيا والبريطانيين ؟ أمر عجيب

  • farid

    ساهل تقول حرام ولا يجوز و أنت سليم معافى من الفشل الكلوي والعذاب المرتبط به،لكن ماعساني أقول الله يبعد عليكم الأمراض.

  • أنيس

    الله حرم علينا أكله و شرب دمه و ليس استعماله في غي ذلك. مثل ذلك مثل استعمال التخدير في العمليات الجراحية.

  • banix

    جسد امرأة متوفاة??????