-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إلى غاية انتخاب لجنة مشاركة ومندوبين جدد

بالوثائق تجميد الملايير في “الجوية الجزائرية” لهذا السبب

حسان حويشة
  • 6408
  • 2
بالوثائق تجميد الملايير في “الجوية الجزائرية” لهذا السبب
أرشيف

تقرر رسميا تجميد أرصدة بملايير السنتيمات للخدمات الاجتماعية لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، إلى غاية انتخاب لجنة مشاركة جديدة، في أعقاب قرار من المديرية العامة بحل اللجنة الحالية بناء على توجيهات من المفتشية العامة للعمل بسبب خروقات قانونية.

في هذا السياق، ورد في برقية وقعها، مسراوة أمين دباغين، المدير العام بالنيابة للخطوط الجوية الجزائرية مؤرخة في 7 ديسمبر 2021، برقم 1043/م.ع/2021، تحوز الشروق نسخة منها، أن الشركة تعلم مجموع العمال بإجراءات تم اتخاذها يوم 7 ديسمبر 2021، من طرف مجلس إدارة الشركة بناء على توجيهات من طرف المفتشية العامة للعمل بخصوص تسوية وضعية لجنة المشاركة (المساهمة) التي انتهت عهدتها.

ولفت البيان انه بموجب القوانين والتنظيمات السارية، فقد تم تجميد حضور أعضاء لجنة المشاركة في اجتماعات مجلس إدارة الجوية الجزائرية بسبب انتهاء عهدتهم، كما تقرر وفق الوثيقة ذاتها تجميد نشاطات مندوبي العمال في لجنة المشاركة وأيضا في كل اللجان المرتبطة بها.

وكشفت المراسلة عن تجميد أموال الخدمات الاجتماعية لعمال الجوية الجزائرية، والتي تقدر بالملايير وفق ما ذكرته مصادر نقابية لـ”الشروق”، إلى غاية انتخاب لجنة مشاركة جديدة، كما تضمنت المراسلة توجيهات بتنصيب لجنة الانتخابات تحضيرا لتجديد وانتخاب مندوبين للعمال ولجنة المشاركة وفق ما تنص عليه القوانين والتنظيمات السارية.

ودعت إدارة الجوية الجزائرية وفق نفس الوثيقة، مجموع العمال والموظفين والشركاء الاجتماعيين للتجند وإنجاح عمليات تجديد اللجنة وانتخاب مندوبي العمال في لجنة المشاركة.

وحسب مصادر نقابية، فإن عشرات الطلبات وجهتها مختلف نقابات الجوية الجزائرية منذ أزيد من عام لتجديد هياكل لجنة المشاركة بسبب انتهاء عهدتها واستمرارها في النشاط خارج الآجال القانونية، مشيرين إلى أن القرار المفاجئ شكل مصدر ارتياح كبير للعمال والموظفين الذين طالبوا منذ فترة بإعادة الشرعية للجنة المشاركة من خلال انتخابات جديدة.

وتأتي هذه التطورات في أعقاب جدل حاد تعيشه الجوية الجزائرية بفعل قرار من الإدارة بتفعيل فصل قسم الصيانة (التقني) عن الشركة الأم، وتحويله إلى فرع مستقل بذاته، عبر منحه قطعة أرضية لاحتضان مقره بصيغة الامتياز لمدة 65 سنة، وامكانية منحه صفة “المنطقة الحرة” للانخراط في السوق الدولية والإقليمية لصيانة الطائرات، في وقت شككت فيه النقابة المستقلة لتقنيي صيانة الطائرات في هذا المشروع واعتبرت أن به نقاط ظل من دون إجابات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • طيار سابق

    في جميع الدول الخطوط الجوية و البحرية و البرية التابعة لقطاع النقل للأشخاص و البضائع دائما تحت حماية و رقابة خاصة من الدولة بحيث أي خلل أو نقائص يتم تداركها و منع تفشي الفساد و تقديم خدمات نوعية و ذات مستوى راقي للزبائن من الداخل و الخارج لأن ذلك يعكس الصورة العامة للبلاد لذلك يجب ترقية الخطوط الجزائرية من اضفاء الشفافية في التوظيف و تقديم خدمات نوعية للزبائن من تذاكر بأسعار جيدة و تسهيلات وراحة

  • معلق حر

    نفس المشاكل، سبحان الله العظيم